الكاردينال يجدد الثقة في اللاعبين والجهاز الفني

1
901

أعلن اشرف الكاردينال رئيس نادي الهلال عن تجديده الثقة في لاعبي الفريق والجهاز الفني عقب الخسارة امام اهلي طرابلس في ذهاب الدور الاول من دوري ابطال افريقيا .. حيث اجري اتصالا بالبعثة ليطمئن علي احوالها قبل المغادرة الي القاهرة لاقامة معسكر اعدادية استعدادا لمباراة الاياب التي ستقام الاحد القادم.

 

الهلال

المشاركة

1 تعليق

  1. الى مجلس ادارة الهلال الموقر:
    فوالله لن ينصلح حال الهلال ما لم يكون هناك:
    1) عين حمراء على اللاعبين الذين تبطرهم نتائج كبيرة امام فرق ضعيفة tيستهينون بالخصوم الحقيقيين و لا يقدرون الشعار ولا مجهودات الادارة و لا يحترمون الجمهور.
    2) مراجعة صلاحيات المدرب و اعطاء دور اكبر لمساعديه ، و دعونا من حكاية ان المدرب يملك قراره، فلا يجب ترك المدرب يخرمج بحجة حماية القرار الفني، و خاصة عندما يكون المدرب جبانا و مترددا و لا يثق في معظم الاعبين أو يقلل من قيمة الخصم كما فعل العشري ومنح الفريق راحة و سافر قبل المباراة.
    3) عدم الاستجابة لاراء بعض الاعلاميين الذين يدعون مصلحة الفريق و هم يقدمون مصالحهم و يشيرون الى الادارة باراء غير صادقة و متعجلة، و خير مثال التعجل في اقالة كافالي والاتيان بالعشري الكارثة، و المصيبة تشجيع اللاعبين على المدرب . . و دونكم اللقاء الكارثة مع اطهر الطاهر بعد اقالة كافالي لتبرير الاقالة (الم ترو كيف تدهور مستوى اطهربعد ذلك اللقاء و التصريحات؟ وهو النجم الموهوب و المعروف القدرات!!!).
    4) توقف الاعلاميين عن التطبيل الزائد في الفريق و اللاعبين و عدم اطلاق الالقاب التي تزرع الغرور في اللاعبين. و كذلك ترك التحدث بنبرة تفاؤل غير واقعية، فكيف نتحدث عن كاس افريقيا لا نستطيع الصمود امام فريق يعاني الاستقرار في بلاده و الدوري متوقف و يلعب دوما خارج ارضه، ارجوكم اتركوا مثل هذه الاوهام و لنتعامل مع كل مرحلة بجدية ثم نفكر فيما بعده.
    5) ان يترك مجلس الادارة نغمة تجديد الثقة في اللاعبين ، لان هناك لاعبين غير مسئولين و مستواهم متارحح (يوم في السماء و يوم في الحضيض) ، فللاعب الذي يستحق تجديد الثقة هو الشغيل فقط لانه عاد من الاصابة، اما البقية فاعتبرهم مستهترين بالخصم او غير جادين.
    6) منع اللاعبين من الادلاء بالتصريحات للاعلام ، فكلما راينا كثرة التصريحات من اللاعبين، فهذا مؤثر على اداء جنائزي في اول مباراة قادمة ، و دونكم تصريح ابيكو في تونس عن تخصصه في اللعب تحت الامكار فاذا به يهزم الفريق بتهوره و عدم تركيزه.
    خلاصة:
    فالمشكلة ليست في غياب اللاعب المهاري او القوي و لكن في مدى جدية اللاعب في كل الاحوال ، و احترامه للشعار وللخصم ولمهنته ، و كذلك المشكلة في الادارات التي تميل الى الطبطبة على اخطاء اللاعبين و ايجاد المبررات للهزايم و ضعف الاداء (كالامطار و سوء الارضية و سوء المعاملة، الخ).

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك