الكثير من الاصرار بطاقة العبور !

0
33

رمية تماس

بابكر مختار

الكثير من الاصرار بطاقة العبور !

*نعم!
*من الاخر!
*الهلال لم يعبر بعد!
*ولم يقطع تذكرته لدوري المجموعات في البطولة الكونفدرالية!
*صحيح أن نتيجة لقاء الأحد في ذهاب دور الترضية كانت مرضية والثلاثية دون رد نعم نتيجة مثالية لان التعويض و(ريمونتادا ) شوط اللعب الثاني الثاني أمام الجمهور وعلي ملعب(هيوي )جنوب العاصمة يبقي من الصعوبة بمكان ولكن ليس هنالك مستحيل في كرة القدم طالما أن هنالك تسعون دقيقة في الإنتظار وهنالك متوافرة ذات الظروف التي ساعدت الهلال في شوط ملعبه الأول الأحد!
*نعم..الهلال لم يعبر بعد ولم يكتب الكاف اسمه ضمن فرق المجموعات الستة عشر كما الحال للبقية ولايزال الباب مفتوحا على مصراعيه للجميع وان تفاوتت الفرص بين نادي وآخر عطفا على نتائج أشواط اللعب الأولى في مختلف الملاعب وبالتالي فان الكثير من العمل ينتظر التقني التونسي أراد الزعفوري المدير الفني لفريق الهلال والكثير من الاصرار ينتظر رفاق بشة وبويا قبل النزول إلي أرضية ملعب الفريق الرواندي مطلع الأسبوع القادم لحسم البطاقة وولوج دوري مجموعات الكونفدرالية في موسم الكاف الاستثنائي والذي شهد ختام وافتتاح بطولتين في عام واحد بسبب جهود الاتحاد الأفريقي لتغيير روزنامته تمشيا مع المنظومة العالمية!
*كثير من الإجتهاد ينتظر رفاق بشة وبويا والكثير من العزيمة والإصرار والروح القتالية والاستفادة من خبرة السنين في مختلف ملاعب القارة السمراء لأجل تأكيد افضلية الأزرق واحقيته بمواصلة الرحلة في دوري مجموعات الكونفدرالية وتأكيد حقيقة نتيجة شوط اللعب الأول بالجوهرة وثلاثية بشة الكبير والصغير والاعصار الكنغولي ادريسا امبومبو الذي بدأ يتطور بشكل ملحوظ رغم الشفقة والتسرع في إثبات الذات والتي تفسد خطورة تحركاته وتهدر فرص ثمينة وغالية لصالح الفرقة الزرقاء!
*الكثير من العمل ينتظر التونسي الزعفوري وطاقمه المساعد في إعداد لاعبيه نفسيا بصورة لائقة قبل النزول إلي أرضية ملعب رواندا الأحد القادم وقبل ذلك تصحيح الأخطاء ومعالجة سلبيات لقاء الذهاب واللقاءات التي سبقته خصوصا على الصعيد القاري والتي تتمثل في بعض الأخطاء الدفاعية والهنات التي تكلف الفريق أهدافا في شباكه على غير إنتظار وربما علي غير واقع ومجريات المباراة نفسها كما حدث في ملعب رادس بتونس. التي كلفت الهلال ثلاثية عصفت به من مجموعات الأبطال..ونعود بإذن الله.
آخر الرميات
*الإعداد النفسي وتهيئة اللاعبين يمثل جسر العبور لمجموعات الأبطال بإذن الله.
*تصريحات مقروءة للمدربين معا التونسي الرواندي حيث قال الأول أنه لم يتأهل بعد رغم ثلاثية النتيجة وقال الثاني ينتظره عمل كثير لأجل(ريمونتادا )وعودة من بعيد و(هذه ونعود إليها في وقت لاحق بمشيئته تعالى ).
*محمد عبدالرحمن الذي باع النادي الذي صقل موهبته ليس غريبا عليه التضحية بنادي ارتدي شعاره تحت تأثير المال!
*ميدو قصة وانتهت مع المريخ لو كان توقيعه صحيحا ام العكس(وسنعود أيضا بالمزيد من التفصيل بحول الله ).
*اللهم لك الأمر من قبل ومن بعد.
*وحسبنا الله ونعم الوكيل.
تعالوا بكره!

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك