|| الكل مُخْطي في محراب الزعيم ||

0
369

قلم رياضي

معتز الفاضل ✏

|| الكل مُخْطي في محراب الزعيم ||

✏ لابدّ من مواكبة عصر الإحتراف مادام أرتضينا بأن انديتنا محترفة ” بالرغم من أننا لا نمتلك مقوماته من خلال العشوائية المغننه التي نتعامل بها في كل شيء ” .
• منذ دخول هذا العهد أصبحت كرة القدم هي مهنة يمتهنها من أنعم الله عليه بالموهبه الكروية وأصبح المال عصب الكرة ومحركها الأول وهو الذي يحدد بقاء اللاعب من عدمه .
• نعلم تماماً أن المريخ كيان عظيم وشرف كبير لكل من توشح شعاره وحلم لكل لاعب يمارس كرة القدم ولم يخلق من يلوي زراع المريخ يوماً مهما كان ثقله وحجمه فالمريخ بمن حضر مقولة يعرفها الكل وظلت سمه مميزة للكيان .
• مصعب عمر لاعب منضبط ومهذب يكفي حبه للزعيم أنه جدد تعاقده من غير أن يستلم مليماً من مقدم العقد في موقف أصبح نادر الحدوث في عهد الإحتراف ، ويكفي أن زميله الذي يحمل شارة القيادة حالياً أمير كمال رفض التوقيع مالم يستلم مستحقاته المالية .
• كأن من أوائل المنضمين لمعسكر الفريق باديس ولم نشاهد منه إلا الإصرار والعزيمة ” وكأنه إستلم مستحقاته طابقه ” في وقت تخلف فيه (شمس الفلاح ) اللاعب الذي تم تصعيده للفريق الأول حديثاً من الإنضمام للمعسكر ما لم يستلم مستحقاته المالية ، و تماطل جمال سالم في اللحاق بالمعسكر حتى تمت تسوية أموره المالية و…..و…..

✏ذهب الكثيرين إلي ربط مستحقات مصعب التي طالب بها “بمستواه الفني” نقول لهؤلاء العقود تبرم بين اللاعبين والنادي ، وتكون ملزمة للطرفين وما حدث لمصعب يمكن أن يحدث مع أي لاعب بالفريق فلنأخذ المشكلة في أصلها ، وخير دليل على إلزام هذه العقود ، فقد تسلم كريم الحسن لمقدم عقده مع أنه مازال حبيساً لدكة البدلاء والتي لن يغادرها إلا مشطوباً عطفاً على مستواه ، وبسبب العقودات واصل الريح على لموسم إضافي رغم أنف الجميع بسبب عدم المقدرة على إيفاء مؤخر العقد .
• و فنياً مصعب عمر يعد من أفضل اللاعبين حالياً في الفرقة الحمراء ويعتبر هو وأمير كمال وعمر بخيت من أكثر اللاعبين مشاركة في وقت لم نشاهد فيه قائد الفريق ولو لدقائق معدودة في الزود عن شعار الفريق.
•نرفض الأسلوب الذي تعامل به “مصعب” فالفريق الآن في أشد الحاجة إليه ولكن يجب أن لا نحمله كل الوزر .
•لجنة التسيير هي المسؤوله الأولى والأخيرة فهل كانت تظن أن اللاعبين الذين يضمهم كشف المريخ هوا؟

•نتمنى حل مشكلة حاج موت اللاعب الأساسي ، فهو لم يرتكب جرماً كبير عندما طالب بحقوقه ولاننسى أن لديه ظروف الدنيا ولم يتمرد قبل ذلك و لابدّ من ترك سياسة التعامل ب” الخيار والفقوس” .

✏ دعمنا لجنة التسيير وقدرنا الظروف الصعبة التي كانت تعمل فيها ولكن عندما تقبل بالتمديد لفترة جديدة قبل أن تضمن الدعم يظل هذا التصرف غباء ، وهذا القرار يجعلها تقف موقف المتهم أمام جماهير المريخ التي لاتقبل الإهانة التي يتعرض لها نجومها .
•قبلت جماهير الأحمر التضحية بخبيرها غارزيتو لعدم إمتلاك اللجنة للمال واستقبلت بصدر رحب التعاقد مع اللوك ايمايل المغمور الذي لا يمتلك سيرة جيدة في مجال التدريب وعديم الإنجازات سواءً كانت محلية أو قارية واتضح أنه لا يمتلك أي فكر كروي من خلال الكم الهائل من المباريات الودية والتنافسية التي خاضها ولم تظهر له أي بصمة تدريبية .

●تصريح محي الدين عبد التام ” بأن مصعب لم ينجو من العقوبة ” فيه شيء من عدم الواقعية .

• كيف تتم معاقبة من يطالب بحقوقه ؟

• هل أوفيتم بعهدكم وتخاذل مصعب حتى تتم معاقبته؟

•تخلف مازن شمس الفلاح فهل تم عقابه ؟

• توقف راجي عبد العاطي قائد الفرقة ولم نشاهده في تسع مباريات دورية هل تم لفت نظره ناهيك أن تعاقبه؟

•أذا كان رب البيت للدف ضارباً فشيمة أهل البيت الرقص من يعاقب ورئيس دائرة الكرة غير المسمى يغيب ويأتي وكأن شيء لم يحصل وآخرها غيابه منذ نهاية معسكر قطر ولم يحضر إلا في الجولة الثامنة ؟

ومدير الكرة منصب حساس وهام مازال شاغراً ؟

•أذا وجد عقاب يجب أن تعاقب لجنة التسسير فرداً فرداً ، لأنها قبلت بالتجديد بل سعت له قبل أن تضمن الدعم .

•يجب أن يعاقب من يأتي بحمدي لاعب الأمل لقيده بكشوفات الزعيم ليتضح أن اللاعب مازال لاعباً للأمل وفقاً لعقده الذي لم يخلص أساساً ؟

• يجب أن يعاقب من يأتي ب أمثال كريم الحسن ؟

•يجب أن تعاقب اللجنة لأنها لم تستطيع أن تقف أمام الإتحاد لمعرفة مصير ( لوك) الذي ركل الملايين واختيار الشعار ، فانصفته الفيفا وخذلته لجنة ونسي؟

•يجب أن يعاقب من قضى فترة تكليفه ((في الركن)) بدعوة الصفوة للترحيب بشيخ موكورو !!!

○ لا نرفض العقوبات فهي الضامن الأول والأخير لحفظ حقوق النادي وهيبته ولكن لابد أن تطبق على الكل ولا كبير على المريخ .

✏ جرة قلم أخيرا :_

♡ أذا أخطأ مصعب عمر في أختيار الوقت المناسب للمطالبة بحقوقه وظلم الكيان بربط مشاركته بدفع مستحقاته المالية ؛ فقد أخطأت لجنة التسيير بعدم إلتزامها بمستحقات اللاعب “الذي أمهلهم كثيراً ” ؛ و أخطأت الصفوة بعدم تفاعلها مع مشروع 2870 ، وأخطأ الأقطاب بفشل مليار العبور ، فليعترف الجميع بالأخطاء ولنجتهد لإصلاحها من أجل قيادة السفينة الحمراء إلي بر الأمان •

 

قلم رياضي - معتز الفاضل

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك