صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الكيمان والكيان

1٬309

في السلك
بابكر سلك
الكيمان والكيان

ـ شعار الأحمر الوهاج من أجل الكيان لا الكيمان.
ـ شعار يحمل بين طياته الهدف السامي للإصدارة.
ـ وأهل القانون وقفوا طويلا لمعيار يميز بين الصحيفة كعمل مدني وبين الصحيفة كعمل تجاري.
ـ ووصلوا الي ان المعيار المميز للصحيفة هو هدف الانشاء.
ـ فإن كانت الصحيفة تهدف لتحقيق الربح.
ـ فهي عمل تجاري حتى ولو حققت الخسائر، وهي عمل تجاري ولو قامت بخدمة قيمة إنسانية وحققت أهداف مجتمعية كبيرة.
ـ وتعتبر الصحيفة عمل لو كانت تهدف لغير الربح.
ـ وتمتاز بأنها عمل مدني ولو حققت ارباحا طائلة.
ـ شخصيا اعتبر ان الأحمر الوهاج هي عمل مدني في المقام الأول.
ـ لاني أكاد اكون الوحيد الذي يعلم بالغرض من انشائها.
ـ الا وهو صالح الكيان في كل الظروف.
ـ اتصل على الاستاذ خالد الأحمر مالك الصحيفة قبل سنوات.
ـ لم أكن اعرفه في ذلك الحين.
ـ طلب مني العودة لصحيفة الزعيم التي كنت قد فارقتها لأسباب خاصة مع كامل احتراماتي لتلك الصحيفة.
ـ وعدته خيرا وتكرر اللقاء بالتلفون ثم انقطع.
ـ عند كتابتي لأول عمود بصحيفة الأسياد.
ـ اتصل على خالد الأحمر مستفسرا ومستنكرا كتابتي بالأسياد.
ـ قلت له اني ابحث عن مساحة للرأي الاخر المريخي.
ـ وكلنا يعلم جيدا ما يجري بمساحات الري في المريخ.
ـ قال لي الأحمر المساحة موجودة.
ـ اسمها الأحمر الوهاج.
ـ اردتها مساحات للجميع.
ـ لكل الاراء المريخية.
ـ لأجل الكيان.
ـ لذا تجدني مستغربا من ما سمعته عن أن خالد باع الصحيفة لسوداكال او انه قد وجه بأن تكون سياسة الجريدة هي دعم سوداكال.
ـ لو الأمر بقى كدة نحن الجابرنا عليها شنو؟.
ـ طبعا لم أصدق ما قيل في ذلك الموضوع.
ـ لاني أدرك جيدا ان هدف الصحيفة هو مصلحة الكيان، وانها لا تعترف ولا تدعم الكيمان.
ـ صحيفة تعترف بالمريخ فقط كعقيدة.
ـ وتكتفي بوصف مريخاب دون ( آب) أخرى تقيد الانتماء للأشخاص والارتماء في احضانهم.
ـ المهم.
ـ البعض يحاول استفزاز القامة إسماعيل حسن ووصمه انه سيسير في درب تلك الشائعة بتاعت دعم الصحيفة لسوداكال.
ـ وهو تحريض بالاستفزاز.
ـ هو أسوأ انواع التحريض.
ـ الغرض من ذلك دفع استاذ إسماعيل لخلق قبة من اي حبة تصدر من سوداكال.
ـ كي يثبت انه ليس كذلك.
ـ واستاذ إسماعيل ليس بحاجة لاثبات ذلك.
ـ وليس بالإنسان البسيط الذي تسيطر عليه مثل تلك التحريضات.
ـ وستمضي الأحمر الوهاج في دربها لأجل الكيان.
ـ وستعالج بعض اخفاقات الماضي.
ـ مثل المانشيت التالت صبحية الفوز على الهلال.
ـ والذي يتحدث عن قطب يبارك للجماهير.
ـ ووقتها اغفلت الصحيفة في خطوطها الرئيسية الاربعة خبرا عن رئيس النادي او مباركته للجماهير.
ـ وستمضي الأحمر في وهجها طالما ليس لديها كبير غير الكيان.
ـ المهم.
ـ (سماعين) ما بوصوهو.
ـ ايها الناس.
ـ احتدم الخلاف واختلفت وجهات النظر المريخية.
ـ وكلها ظواهر صحية تؤكد اننا في المريخ قد بدأنا (نتاتي) في درب الديمقراطية الطويل والدائم.
ـ محاور الحوار عند الجمهور المريخي اضحت المادة كم واللائحة ياتها وهل يجوز وفقا للنظام الأساسي ولا ما يجوز.
ـ وبعضنا يطالب بالميزانيات (سبحان الله).
ـ الاسم دا طولنا ما سمعنا بيه.
ـ كنا وين وبقينا وين. شكرا لديمقراطية غيرت لغة الخطاب فينا.
ـ دربها طويل لكن حانمشيهو يوماتي.
ـ ومرحبا بكل أشكال العراك الفكري.
ـ طالما القلوب تجتمع على حب المريخ الكيان وحب بعضها بدون كيمان.
ـ ايها الناس.
ـ ان تنصروا الله ينصركم.
ـ اها.
ـ نجي لي شمارات والي الخرتوم.
ـ والينا.
ـ بشوف حركات الجاز تاني دايرة ترجع لينا.
ـ وكت حررتوا سعروا وبقي حااااااااار. ـ تاني الشح في شنو يا اخينا؟؟؟؟
سلك كهربا
ـ ننساك كيف والكلب قال البتاتي في اي درب بتعلم المشي ويصل حتى لو كان يتاتي على درب الديمقراطية الطويل وشاق وشائك….. تاتي المريخ مشي. الي لقاء

قد يعجبك أيضا
2 تعليقات
  1. ناصح يقول

    لا حول ولا قوة الا بالله
    قالو البتبلبل بعوم
    عديل كدة عضو في لجان سوداكال …… عجبي!!!

  2. صلاح يقول

    هههههاااايا الحالة بطالة خالص في ديار المرخرخ التي كانت تعج بالسماسرة والطبالين والإنبطاحيين والأن سدوكل قافل الأبلاف قاعد في الدركسون وعاصر البلف بكراعه 😆😆😆
    قلت لي ديموقراطية يا عمك تنقو !! إنتوا شفتوا الديموقراطية وين يا مرخرخين وكلكم كنتوا بتصرخوا وتكوركوا للبتاع الطوالي رئيس طوالي وتسيروا المسيرات البكائية لحدي بيته، وتتوسلوا لحكومة المؤتمر البطني المقبور عشان بابا الوالي يرجع !!
    بس الجميل في الموضوع إنه ربنا شغلكم بحال مرخرخكم وصرفكم عن الهلال سيد البلد أبزرد، ونتمنى أن يديم الله سدوكل في حكم المرخرخ حتي يرتاح الهلال من مكركم وكيدكم بقيادة الكاهن الأعظم أليخماو !!
    عمك تنقو إتجرس 😝😝😝
    الطيور الحمراء كارهة الديموقراطية !!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد