صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الله لا جاب يوم شكرك،،،

315

حصاد الألسن

عبدالله مسعود

الله لا جاب يوم شكرك،،،

 

في كل العالم تحرص الدول على رعاية المبدعين والعناية بهم، لا فرق إن كان الإبداع في مجال الفن أو الأدب أو الرياضة، بحسبانهم ثروة قومية. هذا الإهتمام والرعاية واحتضان ذوي المواهب والمبدعين هو الذي يحفز أولئك النفر في تجويد ما حباهم الله به من ملكات ومواهب وتطويرها بحيث تشجع النشء وتدفع بهم في السير على خطي المبدعين وإن تخلت عنهم الموهبة.

أقول قولي هذا وأنا من الحزن في نهاية أن يرحل عنا المبدعون الذين أثروا حياتنا بفنونهم وتضحياتهم أو ينزووا عن دائرة الضوء بعد أن نالت من أجسادهم الشيخوخة والمرض والعوز ونحن نمارس معهم ذلك السلوك البغيض والمشين في آن وهو الإهمال ونقص القادرين على التمام. كل ما ينالهم من تقدير شعبي هو كلمة غير منطقية هي: “الله لا جاب يوم شكرك” تصوروا !! عرفنا أنكم بخلاء بالشكر ولا تجودون به إلا عند الموت وتوزعونه في كرم حاتمي على اللي يسوا واللي ما يسواش. طيب إنتي حنكك شنو يا الدولة!؟ الدولة لا تكرم إلا الموالين ولو كانوا مبدعين على الهبشة (مبدعين نص كم)!!

سقت هذا الحديث وبالحلق غصة وفي الفؤاد لوعة أن يحال العالم الفذ البروفيسور محمد عبدالله الريح إلى المعاش دون معاش.. لا عاش من حرم الأستاذ الجامعي ود الريح من المعاش. معاش هو حق مشروع كفله له قانون التوظيف بجامعة الخرطوم. هذا المبدع قبل ان يكون أستاذ علم الزيولوجي، كان مثالاً وعازف كمان ورسام كاريكاتير وقارض شعر وكاتب وهو في ميعة الصبا ومحصل علم بمدرسة خورطقت الثانوية التي جمعتني به في فصل واحد طيلة سنوات الدراسة. كل تلك المواهب والإجتماعيات لم تنل من تفوقه الدراسي فكان حادي ركبنا. دخلنا جامعة الخرطوم عام ٦٠م فتعتقت مواهبه فحرر جريدة حائطية كان يكتب مواضيعها المتعددة بمفرده. فكاهة وأخبار ورسومات وأشعار. ثم دلف لمجتمع الخرطوم مقتحماً الإذاعة كمقدم برامج متنوعة.
بعد التخرج بإمتياز عام ٦٥م عين معيداً في كلية العلوم بجامعة الخرطوم وابتعث لكندا لنيل الدكتوراة وعاد للتدريس ومن ثم لإدارة متحف التاريخ الطبيعي إلى جانب تقديم برامج دورية في الإذاعة والتلفزيون والكتابة الراتبة في الصحف وتأليف الكتب.

هذا المبدع والأستاذ الجليل لم يكرم ولا أدري أين هو الآن ولكن أتابع كتاباته بشغف وأدعو له بكمال الصحة وتمام العافية. أصحى يا برهان؛ ومثل ما كرمت عبدالواحد كرم ود الريح.

عبدالله مسعود
دبي – الإمارات
الفاتح من سبتمبر ٢٠٢٣م

قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. صالح يقول

    ( هذا المبدع قبل ان يكون أستاذ علم الزيولوجي )

    أسمه زوولوجي،،،، zoology …. ( علم الحيوان )….. مش ذيولوجي

    صالح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد