اللواء عبد الرحمن حطبة : خسارة الممتاز صدمة كبيرة ورئيس الهلال يحتاج الي موصفات معينة

0
282

الهلال الموردة2

اكد اللواء عبد الرحمن حسن عبد الرحمن حطبة مساعد نائب رئيس الهلال الاسبق في تصريحات صحفية ان خسارة الفريق لبطولة الممتاز صدمة حقيقية لعشاق الفريق التي اعتادت علي افراح فريقها بالفوز بهذه البطولة التي اصبحت محببة بالنسبة له ولكن تلك الخسارة لا تعني باي حال انه كان هو الاضعف او خلاف ذلك لقناعتنا ان كرة القدم هي دائما يا فائز يا خاسر وهما بلا شك وجهان لعملة واحدة وقال ان الهلال بصراحة كان يحتاج ليفقد هذه البطولة هذا الموسم حتي حتي تكون هناك وقفة حقيقية من قيادته لتدارك سلبيات الفريق ومساندته صفا واحدا في الموسم المقبل واضاف ان خسارة البطولة  هي تاكيد لعوامل عديدة من اهمها عدم الاستقرار الاداري الذي كان يعيشه الفريق حيث ان الاجواء المحيطة بمجلس الادارة لم تساعده علي تكثيف جهوده من اجل الفوز بالبطولة واستطرد قائلا انني عملت بالهلال لاكثر من عام واتطررت لتقديم استقالتي ليس لخلافات  مع مجلس البرير ولكن لظروف عملية قاهرة حيث اني ظروف عملي بالشرطة  لن تسمح لي بان اكون ضمن عضوية اكبر نادي في السودان الا هو الهلال لانني مررت بتجربة صعبة وانا مساعد للرئيس واذكر انني كنت رئيسا لبعثة الهلال الي مدني وصباح اليوم الثاني كان امامي اجتماع مهمة مع هئية  قيادة الشرطة فالعمل بمجلس ادارة الهلال يحتاج لتفرق كامل وعاد وقال ان كتيرون يظنون انني ابتعد لخلافات مع البرير مثلا وهذا ليس صحيحا بالرغم من قناعتي ان الخلافات في العمل العام موجودة وبكثرة وعلاقتي مع الامين البرير قبل الهلال واضاف ان شخصيا لست متخوفا من الصراع الاداري الذي يدور بالهلال حاليا لان كل ذلك يصب في مصلحة الفريق الذي املك ثقة كاملة ان قياداته هي مستودع للعقول النيرة والخبرات ولست متخوفا من الذي يقود مجلس ادارة النادي في الفترة المقبلة لان أي شخص تختاره القاعدة الهلال او ياتي عن طريق التعين لاشك انه هلالي صميم وقادر علي قيادة الفريق واضاف ان الهلال يحتاج الي اداري بموصفات معينة  فلا بد من الذي يقود دفة مجلس الادارة  ان يقبل بالاخر وان يتصرف بوعي كبير وفهم عالي ويتعامل مع كل اطياف الوسط الرياضي من باب مصلحة فريقه لا ان يكوم شخصية متقوقعة لان أي شخصية ادارية لا تقبل بالاخر يعني ان الاخر ايضا لن يقبل بها وهذا سيفرز نتائج سالبة تؤثر علي الفريق وابان ان العمل في الاندية الكبري  بشكل عامة والصغري بصفة خاصة اصبح طاردا ويحتاج لمصاريف مالية عالية وارجو ان تتدخل الدولة وتدعم الاندية ماليا لان الرياضة هي سفارة شعبية ولها ادوار مميزة علي المستوي القومي وتساعد بشكل او اخر علي رفع الحس الوطني للجماهير ومثل ما تهتم الدولة بدعم المسرح والتعليم ينبغي ان تدعم الرياضي لانها جزء اصيل من المجتمع السوداني العريض.
المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك