صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

المباحث تلقى القبض على عصابة استولت على مبلغ 4.6 مليون

1٬595

تمكنت مباحث شرطة محلية الخرطوم من فك طلاسم أخطر و أحدث جرائم الإحتيال المصرفي و ألقت الشرطة القبض على المتهم الرئيسي و الذي أقر بإرتكابه للجريمة و فيما يجري إسترداد الأموال المسلوبة عن طريق الإحتيال .
و نقلت مصادر أن الجريمة تمت عن طريق الإحتيال و تزوير إشعارات مصرفية تم بموجبها الإستيلاء على 4 مليار و 600 مليون جنيه من أحد التجار بحي الرياض بالخرطوم .
تفاصيل ما حدث : –
تعود الوقائع حسبما نقلت مصادر إلى أن أحد التجار السودانيين بالمملكة تم تغريمه مبلغاً من المال يعادل نحو 600 ألف ريال سعودي و لم يكن بمعيته المبلغ فإتجه الرجل لإرسال رسالة عبر الفيسبوك مناشداً فيها من يملك المبلغ بالعملة السعودية بأن يرسل له نظير إستلام عملات محلية . فقام المتهم الأساسي و آخرون بتصيد الرجل عن طريق الشبكة العنكبوتية و أوهموه بأنهم يملكون المبلغ و أنه بإمكانهم إيداعه له على حساب بأحد بنوك المملكة السعودية ، فوافق الرجل و تواصلوا معه و تم الإتفاق معه على أن يتسلموا أموالهم فور إيداعهم للمبلغ و إستلام الإشعار ، فقامت العصابة بنصب خطة محكمة للإستيلاء على أموال الرجل و بالفعل إتصلوا به و أبلغوه بأن مندوبهم بالمملكة سيقوم بتوريد المبلغ هنالك بالبنك و أن عليه أن يخطر مندوبه بالسودان بتسليمهم المبلغ كاملاً و بالفعل قام المتهمون بتسليم المندوب و هو تاجر بالخرطوم إشعار البنك و أكدوا له بأنهم سددوا المبلغ المطلوب فشاهد المندوب الإشعار الذي تم إرساله بالواتس آب و عقب التأكد قام بتسليمهم المبلغ و هو عبارة عن 4 مليار و 600 مليون جنيه .
تفاصيل صادمة : –
عقب إستلامهم المبلغ غادروا المحل سريعاً و بعدها إتصل التاجر بصديقه في المملكة و أخبره بأنه سلم المبلغ للأشخاص الذين أرسلهم عقب مشاهدته لإشعار الدفع إلا أن التاجر تفقد حسابه ليكتشف الصدمة بأنه لم يتلق أي مبلغ مالي و قام بإخطار رفيقه بالسودان و الذي حاول الإتصال هاتفياً بمندوب العصابة ليكتشف أن هاتفه مغلق فسارع إلى قسم شرطة الرياض و قيد بلاغاً بالوقائع و تحرت الشرطة و تسلم ملف القضية مباحث المحلية التي تمكنت من الإيقاع بالمتهم الأساسي الذي أقر بإرتكابه للجريمة و يجري التحقيق لإستلام الأموال و تعتبر القضية من أخطر القضايا المصرفية نسبة لإستخدام إشعارات بنكية مزورة لأحد البنوك المعروفة .
مسجل خطر : –
بالتحري إتضح أن المتهم من أخطر معتادي بلاغات الإحتيال بالتحاويل المصرفيه و أنه تخصص في تزوير الإيصالات البنكية و درج على إستخدام هواتف متعددة لارتكاب جرائمه و قيدت الشرطة في مواجهته بلاغات بالإحتيال و التزوير و أخضعته للتحقيق للتوصل إلى بقية الجرائم التي قام بإرتكابها بذات الأسلوب و بذات الطريقة

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد