(المتاعب.. الى تلفزة خارجية)..!!

0
94

كرات عكسية 

محمد كامل سعيد

(المتاعب.. الى تلفزة خارجية)..!!

* على طريقة (العذر الاقبح من الذنب) اطلت قناة المتاعب على مشاهديها – والحمد لله انا لست واحدا من اولئك المهاويس – وتقدمت باعتذار ابسط ما يمكن وصفه به انه حامض ابانت فيه ان نقص الجاز هو الذي حرمها من تلفزة لقاء الشرطة وضيفه المريخ على الهواء مباشرة.. ولكم ان تتصوروا درجة البؤس والتخلف الذي وصلنا اليه في ظل الطفرة الخرافية التي فرضت نفسها على كل شئ..!!

* وفي اطار الاعتذار الماسخ تحدثت القناة اياها عن فشلها في تسويق المباريات الخاصة بمسابقة الدوري الممتاز.. وبلا خجلة حدثتنا عن غياب الاعلانات دون الخوض في اي اسباب.. مع الاشارة هنا الى ان الكل يعلم تمام العلم بان انتقال القناة من النايل سات الى العرب سات هو الذي اصابها في مقتل وباعد بينها وكل المشاهدين..

* لقد انصرف عشاق الكرة السودانية عن متابعة الدوري السوداني غصبا عنهم، وليس بارادتهم.. وبالتالي ابتعدت الشركة الراعية ولم تجدد عقد الرعاية وهي في تلك الخطوة تعاملت بكل العقلانية لانه ليس من المنطق ان تسعى اي شركة تسعى للتجويد وترغب في الترويج لمنتجاتها ان توافق على رعاية بطولة يتم بثها في الظلام..

* الفشل لم يتوقف عند الانتقال للعرب سات حيث الاشتراك المجاني فحسب بل انتقل الى فشل متواصل بمعدل مرة اسبوعيا في نقل الكثير من المباريات سواء تلك التي تقام داخل الخرطوم او خارجها.. بجانب ان غياب الاحترافية اطل بكل تفاصيله في الاستديوهات التحليلية والتعليق والتصوير حيث لم تتجاوز كل تلك الاشياء مرحلة البدائية..!!

* ان ابتعاد اي عمل اعلامي مرتبط بالجماهير عن دائرة الاحتراف والاحترافية يظل على الدوام مهددا بالفشل كما هو حال قناة المتاعب منذ اليوم الاول لتوليها امر البث الحصري للدوري

 الممتاز وعلى الشاكلة الباهتة والبائسة المرتبطة بتطفيش العشاق، داخل السودان وخارجه، وطردهم غصبا عنهم وابعادهم عن متابعة معشوقتهم الساحرة المستديرة..

* والله لم اجد اي تصرف او تعليق على تبرير قناة المتاعب الذي استندت عليه في عدم تمكنها من نقل مباراة المريخ والشرطة باستاد القضارف غير الصمت والذي يعتبر في الكثير من المواقف من ابلغ التعابير.. ولم يختر ببالي غير محاولة اشراك اتحاد الكرة في تلك الماساة المرتبطة باكبر بطولة كروية على مستوى السودان..

* الوضع الحزين يجبرنا على طرح اكثر من سؤال على الاخ المدير العام للقناة اياها او المسئول الاول فيها على ان تبدأ اسئلتنا الملحة بلماذا الاصرار على احتكار البث الحصري لاكبر بطولة كروية في السودان طالما انها خسرانة معاكم..؟! يا حبيب ليه ما فكرتوا تسيبوها لغيركم احتمال يقدر يتصرف فيها ويرجعها الى الحياة مرة اخرى..؟!!

* ان عملية الانتقال من النايل سات الى العرب سات كان بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير.. وبالرجوع الى اسباب ذلك الانتقال المفاجئ سنجد انه تم بحثا عن تقليل النفقات.. اي ان فادة القناة مثلهم ومثل اي تاجر خيبان وفاشل سعوا الى تقليل الصرف طمعا في مضاعفة الارباح ولما انقلبت عليهم الاية تابعناهم يتلاومون ويتباكون..!!

* المؤسف ان الاتحاد ولجنة الاستثمار فيه التزمت الصمت وبدت وكان الامر لا يعنيها ونسيت او تناست ما ذكره رئيسها حميدتي عندما اكدت تفعيل بند الجزاءات ومعاقبة القناة حال فشها في نقل احد المباريات.. لكن يبدو ان رئيس اللجنة فات عليه ان يذكرنا بانه وحال ان يكون الجاز هو السبب فلن يتم اصدار اي عقوبات..!!

* على ذكر ما ظل يحدث منذ اليوم الاول لتولى قناة المتاعب امر تعذيب عشاق الكرة السودانية وجدت نفسي امام العديد من الاسئلة الملحة على شاكلة هل وقف اتحاد الكرة ولجنة الاستثمار وتاكدوا من درجة جودة الكاميرات الخاصة بنقل المباريات لاجل ضمان تقديم خدمة محترمة للمشاهد في ظل الطفرة العالمية..؟!

* ان المشاهد السوداني الحالي لم يعد هو مشاهد الامس الذي يرضى باي خدمة والسلام خاصة في ظل انتشار القنوات الفضائية والنقل الاحترافي لكل الدوريات بالدول العربية والافريقية من حولنا ولدرجة تجعله لا يرضى باقل من ما يشاهده في الدوري السعودي مثلا.. فهل يا ترى ان قادة المتاعب والاتحاد على علم بذلك..؟!

* لا تزال قصة سيدنا يوسف تحاصر عقلي.. وبالتحديد مشهد مجموعة الكهنة الذين يعرف كل واحد منهم درجة الوهم التي يتعامل بها (كبيرهم اليخماو) ويصرون على التسبيح بحمده ليل نهار رغم علمهم بانه موهوم، وهم يفعلون ذلك من باب الحرص على مصالحهم الخاصة وما اكثر مثل تلك النوعية في زماننا الحالي..!!

* تخريمة اولى: نهمس لقادة قناة المتاعب ونؤكد لهم ان الاعتراف بالذنب ليس عيبا كما ان الرجوع للحق فضيلة.. وعليه لا ولن نلومكم اذا ما اعلنتم فشلكم وقررتم بشجاعة افساح المجال لقناة اخرى او طلبتم العون من باب حفظ ما تبقى من ماء وجه اكبر بطولة كروية سودانية..!

* تخريمة ثانية: نكرر ماذكرناه من قبل: يا خوفي على المريخ من ما سيحدث في الايام المقبلة.. وكل ما اتمناه ان لا تصدق توقعاتنا ويفقد الاحمر جل بريقه في الموسم المقبل، وربنا يستر ويجيب العواقب سليمة..!!

* تخريمة ثالثة: غياب الاحترافية بيعمل اكتر من ما نتابعه في قناة المتاعب التي لم تبدل سياستها الارتجالية منذ يوم ظهورها الاول وحتى الان ولدرجة تجبرنا على ممارسة الحسرة ونحن نتابع الدوريات العربية من حولنا بكل الالق والجمال..!!

* حاجة اخيرة: كلما اتابع المتاعب اتذكر عبارة (الى تلفزة خارجية) في الثمانينيات..!!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا