صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

المدهش هبة السماء لرياضة الوطن

161

نقطة … وفاصلة

يعقوب حاج أدم

المدهش هبة السماء لرياضة الوطن

 

– عندما يذكر أسم المدهش حد الأدهاش الاستاذ الشاذلي عبد المجيد رئيس الأتحاد المحلي لكرة القدم بولاية الخرطوم فيجب أن يذكر معه على الفور عدد من أسماء الأدارين العظماء الذين مروا على سدة الحكم في الاتحادين العام والمحلي لكرة القدم في الولاية امثال عبد الله رابح وحسن عبد القادر والفاضل دراج ويحى الطاهر وكمال شداد وعبد الحليم محمد وعبد الرحيم شداد وغيرهم من الادارين النجباء الذين تركوا بصماتهم على جدار الاتحادين العام والمحلي فالسيد المدهش الشاذلي عبد المجيد يعتبر امتداد لهم وهو يسير على نهجهم حيث يتميز بميزة هامة قل ان تتوفر في اي شخص تقلد المنصب وهي تتمثل في حرصه وسعيه الدءوب للنهوض بالكرة في الولاية الام ولاية الخرطوم التي كانت ومافتئت تمثل الولاية الأم لكل الولايات في شتى مناحي الحياة اقتصاديا وسياسيا وادبيا وفنيا ورياضيا بالطبع فهي ام الولايات في الأنجازات بشقيها المحلي والخارجي وفرقها هي وحدها التي حققت الانجازات الاقليمية للسودان،،

– ويحسب للسيد الشاذلي بأنه الرئيس الأوحد الذي كان وماانفك مهموما بكل قضايا الاندية الرياضية التابعة لولايته في مختلف الدرجات حيث لايألو جهداً في مد يد العون لها والغوص في مشاكلها لسبر اغوارها وفك طلاسمها وهي جزئية تتحدث عن نفسها حيث لايفرق المدهش بين نادي وكبير واخر مغمور فكلهم عنده سواسية كأسنان المشط واياديه البيضاء تصل للجميع بلا مناً ولا أذى وهذا لعمري هو ديدن الرجال الاوفياء الذين يؤمنون بماهية العمل الموكل اليهم،،

– وهانحن نتابع الآن وبالاعجاب كله جهوده المضنية مع رفيق دربه السلطان الجميل الاستاذ حسن برقوا لتأهيل استادات العاصمة ومحاولة اعادة مياه العافية إلى شراينها لكي تتوفر لديها اشتراطات الاتحاد الدولي حتى تصبح قادرة على استضافة المباريات التنافسية الافريقية لمنتخباتنا وانديتنا المشاركة في البطولات الأفريقية وهو عمل تنوء بحمله الجبال الراسيات كما أكدنا من قبل في أكثر من مقال سابق والامل ان يجد المدهش ورفيق دربه وصنو كفاحه السلطان الجميل برقو العضد والسند من كل أهل الوسط الرياضي حتى تكتمل الصورة ونلحق بركب الامم المتقدمة التي جاءت من بعدنا وعلمناه أساسيات الكرة فأتت من بعدنا لتسبقنا وتؤكد مقولة الحوار اللي غلب شيخو!!

– أخيراً نقول للمدهش شد العزم وكن كعهدك جندي مخلص من جنود الوطن وواصل مسيرتك إلى مالانهاية فلايفتر لك عزم ولاتلين لك قناة ولايهدأ لك بال حتى تحقق الهدف المنشود بتعبيد كل أستادات العاصمة لتبقي تلك قلادة شرف تطوق بها عنق كل الرياضيين وتسجل لك بمداد من ذهب في سجلات الخالدين في رياضة الوطن،،

((هلال الآسيوية يمرض ولايموت))

– إن كان هنالك مايستحق. الذكر في هزيمة العين لزعيم آسيا الاول وسيد فرقها جميعها فهو أن نشير إلى أن ذلك الفوز قد اوقف انتصارات الهلال المتتالية والتي وصلت إلى 42 انتصار متواليا بين محلي وخارجي فهذا هو بيت القصيد في فوز العين على الهلال حيث نال فريق الاماراتي شرف الفريق الوحيد الذي اوقف متواليات الزعيم الهلالي الداخلية والخارجية وهذا شرف لايدانيه شرف للعيناوية اعتقد بانه يستحق ان يدون في موسوعة جينيس العالمية،،

– أما بغير ذلك فلاشئ يذكر فبطاقة التاهل للنهائي الآسيوي الأكبر لاتزال في الملعب فلا العين ضمن التاهل ولا الهلال خسر التاهل فالزعيم الهلالي خسر جولة ولكنه لم يخسر الحرب ثم ان السيد جيسوس قد لوح بكلتا يديه لجماهير العين مشددا على ان الوعد الرياض وفيه سيرد الزعيم الآسيوي الصاع صاعين وسيمزق فاتورة الاربعة بفوز مؤزر في عاصمة العرب الرياض حاضرة المملكة العربية السعودية في حضور اكثر من 60 ألف متفرج سيعطوا الدفعة المعنوية لاخوان سالم وسعود ومالكوم وسافيتش وبونو والشهراني وبقية العقد النضيد ونحن نضم صوتنا لصوت جيسوس ونقول وبملء الفيه الوعد الرياض وفيها يكرم المرء او يهان،،

((ومضة))
– خذ بنصيحة المغربي الشاب خالد هيدان ياروفا،،

(فاصلة ….. أخيرة)

– مؤسف الاسف كله ومحزن الحزن كله أن يتبارى مرتادي اواصر التواصل الاجتماعي في الفيس بوك والواتساب ومنصة أكس في التويتر وغيرها من أواصر التواصل مؤسف جداً ان يتباروا في اطلاق عبارات الاستهجان والنيل من الهلال السعودي ولاعبيه لمجرد خسارة عابرة قابلة للتعويض والاكثر أسفاً ان يكون بين أولئك الشامتين زملاء مهنة لهم باع طويل في بلاط صاحبة الجلالة الصحافة السعودية يحدث هذا والهلال ممثل الوطن الوحيد الذي يدافع عن أسم وسمعة الكرة السعودية وبرغم ذلك يتندرون عليها ويرسلوا علامات الاستهجان والاستخفاف بدل أن يزرعوا الثقة في لاعبيه لكي يقتصوا من العيناوية في لقاء الاياب المنتظر والذي يخالجني أحساس قوي بأن الهلال سيقتص فيه من العيناوية؟؟!!

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد