صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

المريخ: ما بين سيطرة الدخلاء وصمت الاصلاء..!

523

كرات عكسية

محمد كامل سعيد
المريخ: ما بين سيطرة الدخلاء وصمت الاصلاء..!
* قرر قادة لجنة “العواسة” الانتخابية المريخية، “المفرهدة” هذه الايام، استبعاد المدعو التركي اوكتاي شعبان، من ما يسمى بالسباق الانتخابي الوهمي الكاذب، الذي نتابع تفاصيله “الهزلية” منذ ايام على مسرح النادي الاحمر، بمشاركة فاعلة من الارزقية..!
* “عبد السميع اللميع” الذي يتولى امر كل شئ في المريخ، لم يعجبه القرار.. فشطح ونطح، واعلن رفضه لاستبعاد التركي الهارب اوكتاي، ولم يتوقف عند الرفض فحسب، بل شرع في اجراءات عاجلة وسريعة، هدفها الاول اعادة “ذلك الشخص المشبوه” لسباق الدخول للمجلس..!
* المعطيات الحالية تشير وتؤكد ان ما يسعى اليه “كبير الكهنة” ويتطلع لتثبيته هو الذي سيحدث عاجلا او آجلا.. ولم لا وكل شئ داخل النادي الاحمر تحت سيطرته..؟! نقول ذلك وفي البال ما حدث مؤخرا من تغيير لآخر لجنة تسيرية مريخية وهمية كانت برئاسة الفرحان..!
* لقد تعودنا على حقيقة واحدة تتمثل في ان “السماسرة والارزقية” داخل نادي المريخ لا يعترفون باي قانون او نظام، وانما قانونهم الابرز هو ما “تتفتق عنه عقلية اليخماو”، الذي حول الكيان الكبير، واختزله في شكل ضيعة تابعة له، وصار يتعامل معه “كدكيكين صغير”، يتحكم فيه كما يشاء وكيف ما يشاء..!
* رفض “كبير الكهنة اليخماو” لقرارات لجنة الانتخابات المزعومة، ظهر بوضوح عبر الاعتراض الذي ورد في “نشرته الصفراء” التي اشارت لاعتراضها الصريح لاستبعاد اوكتاي شعبان.. لماذا..؟! لان ذلك المدعو – ومن الآخر – سيدعم المريخ بالدولار الحار..!
* اي نعم لقد قالها “اليخماو” علنا في نشرته البايرة، بدون اي خجل او حياء.. يعني “جماعة اليخماو” عايزين الدولار وبس.. لكن هوية ذلك الدولار، ومصدره او شرعيته، لا تمثل عندهم اي اهمية، ولا مكان لها في الاعراب في عرفهم..!
* وبالنظر الى فكرة ترشح “الهارب اوكتاي شعبان” في عمومية المريخ المزعومة، سنجد انه يحقق بذلك الظهور اكثر من هدف استراتيجي للارزقية، على شاكلة مساهمته المنتظرة في ابعاد “ديك العدة” من المجلس المرتقب، بجانب انه يوفر كمية من الدولار الحار لمجموعة السماسرة..! ************************ توفير الدولار الحار من جانب شخص مثل الهارب “اوكتاي”، يعني اول ما يعني اعادة “فتح البلف”، الذي تم اغلاقه منذ الايام الاخيرة لفترة الرئيس الطوالي.. وبلا شك فان “اغلاق البلف”، عمل عمايله في الارزقية والسماسرة، وبقية “الكورجة” افراد فرقة الكورال..!
* ان الرغبة الخرافية للارزقية، بقيادة كبير الكهنة “اليخماو”، واشواقهم الغير محدودة في اعادة المريخ الى عهد “الجنينة اللي كان غفيرها نايم” بالجد كبيرة وبلا حدود، حتى بعد ما خاب ظنهم في “الفرحان”، لم ييأسوا او يستسلموا..!
* الحقيقة الثابتة ان ارتباط الارزقية بالمريخ، اساسه الثابت مرهون بوجود شخص “شبيه للرئيس الطوالي”.. يعطي الاموال بلا حساب، ويتيح الفرصة للسماسرة والارزقية للتكسب من الكيان الاحمر، بلا رقيب او حسيب، ودون اي فواتير للصرف، ولا قوائم للايرادات..!
* نقول ذلك وفي البال ما كان يحدث من “نهب علني للاموال”، ايام حكم الرئيس الطوالي وللدولار الحار، وفي كل شئ، ولدرجة ان المريخ صار “مضحكة ومسخرة” في القارة الافريقية، والعالم العربي بين المحترفين، وكلاء اللاعبين والعطالى من المخترفين..!
* كانت فترات اقامة المعسكرات الخارجية للمريخ، هي الاكثر ملائمة للارزقية لممارسة النهب على اصوله، بداية من الكوميشينات، ومرورا بمصاريف الاقامة وشراء الادوات التدريبية، وانتهاء بالسمسرة في عملية ايجار الملاعب واداء التجارب الودية..!
* لا ولن ننسى ما حدث في معسكرات مصر والامارات، من نهب مقنن للاموال، وبالدولار الحار، في ظل غياب تام للشفافية المالية، وانعدام لفواتير الصرف، خاصة في القصص المتعلقة بشراء المعدات الرياضية، والحادثة الشهيرة التي جرت تفاصيلها في العاصمة المصرية..!
* حدث كل ذلك الفساد “على عينك يا تاجر”، وتابعنا حرص الارزقية على تنفيذه دون ان يرمش لهم طرف، بمعزل شامل كامل عن الحياء والخجل، تحت ستار المصلحة العامة، في حين ان الاساس يرتبط مباشرة بالمصالح والمكاسب الخاصة..!! *********************** نتذكر مع “اصلاء المريخ” تلك الوقائع المؤامة وفي القلب حسرة، على ما كان يحدث من سمسرة في تعاقدات اللاعبين، سواء مشاطيب الهلال أو غيرهم الاجانب “الاسكراب”، الذين اثبتت التجارب وجود سماسرة هم الاخطر على الكيان، من اي شخص أو مجموعة اخرى..!
* ان ما يحدث من فوضى حالية داخل نادي المريخ، ما هو الا انعكاس طبيعي “للحالة الوضيعة” التي وصل اليها الكيان، بسبب الافعال “الشاذة” التي اعتمدها “اليخماو” وجماعته، منذ اليوم الاول لتوليهم المسئولية، بموافقة السواد الاعظم من “الدخلاء” في ظل صمت تام “للاصلاء”..!
* لا تزال قصة (سيدنا يوسف) تحاصر عقلي بالتحديد مشهد الكهنة الذين يعرف كل واحد منهم درجة الوهم التي يتعامل بها (كبيرهم اليخماو) رغم ذلك يصرون على التسبيح بحمده ليل نهار رغم علمهم بانه موهوم وهم يفعلون ذلك من باب الحرص على مصالحهم الخاصة وما اكثر مثل تلك النوعية في زماننا الحالي.
*تخريمة اولى:* مؤسف والله ان يتحول الكيان المريخي الشامخ، ويصل الى هذه الدرجة البائسة من التواضع والانهيار، واللهث المخيف خلف الدولار، بصرف النظر عن مصدره او شرعيته..!
*تخريمة ثانية:* الجمعية العمومية “المزعومة”، ستمضي عرجاء عمياء، وتسفر عن واقع اكثر بؤسا، سيضاعف من حجم الالام المريخية، ويعقد الامور، ويجعلها اكثر سوادا من ما يحدث حاليا..!
*تخريمة ثالثة:* تابعت اجزاء من مباراة الهلال والشرطة المعادة.. وخلال تلك الدقائق لمحت انفعالات غير منطقية لاولاد شرف احمد موسى، دون اي سبب منطقي.. اما ضربة الجزاء فقد كانت صحيحة..!
*حاجة اخيرة:* ثم ان المريخ افلت قبل ايام من كمين الشرطة بهدف من “ضربة جزاء” لم نتابعها.. فكيف يضخك “ان سن على اب سنتين”..؟!
*همسة:* تاتي بنكرر ونعيد للمرة المليون: المريخ لا ولن يلعب مبارياته بالابطال في ملعبه بام درمان.. في زول عايز يراهن..؟!

قد يعجبك أيضا
3 تعليقات
  1. احمد التجاني يقول

    انت كاتب عظيم ورجل حقاني ويكفي اعترافك بصحة ضربة الجزاء. ولو اهل المريخ اقتدوا بك لتغير الحال 360 درجة ولكن زامر الحي لا يطرب. ربنا يكرمك.

  2. حسن دفع الله يقول

    الدولار الحار استفاد منه محمد كامل تعيس في رحلة الامارات ومعسكر المنتخب عندما كان يطبل لشداد وبرقو

    محمد كامل استلم دولارات المنتخب ومشى يتفسح في الامارات

    محمد كامل حاقد على المريخ وعلى مزمل بسبب ان مزمل طرده وهو اصلا ما مريخابي لكن يدعي لذلك للدخول في عالم المريخ وقتها والاستفادة من مزمل والوالي لكن طرده جعله مترصدا لمزمل ويريد ان يكذب عليه كل فرصة ويستخدم دمعات حارة مافي زول قاعد يصدقها

    محمد كامل لا زال صحيفي البكتبه ما عامل ليه اي حاجة بالعكس اصبح منبوذ يطبل في عموده لكل من هب ودب بس يدفع ليه وحقده على مزمل حيخليه زي المجنون

  3. صلاح يقول

    ياسلام عليك يا ود كامل ويا سلام علي قلمك الشجاع الذي لا ينكسر ولا يخط مداد التملق، ولا يعرف كسير التلج والإنبطاح لأصحاب الجيوب الكبيرة……!!
    واصل علي هذا النهج وليحفظك الله من شر طوارق الليل والنهار، وأكيد ربنا حا ينصرك في نهاية المطاف علي الكاهن الأعظم أليخماو وصبيانه المشتتين في كل مكان،وسيتم هدم معبد الكاهن والقضاء على تعاويذه بإذن الله سبحانه و تعالى !!
    ود كامل يا كايدهم وهارد فشفاشهم !!
    بدل اللغلغة البتعمل فبها دي يا صبي يا عجوز يا مستعارخي أقرا الكلام ده و إستفيد منه عسي ولعل يساعدك في التخلص من سطوة مخدر أستاذك وملهمك أليخماو ، القر الينفخك…..
    😂😂😂

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد