صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

المريخ معذور .. الهلال مالو ؟

2٬920

تداعيات

إيهاب صالح

المريخ معذور .. الهلال مالو ؟

 

* نبارك للهلال الفوز على المريخ بعد طول غياب ، ونبارك ايضاً لهم الحصول على بطولة الدوري الممتاز بعد غياب ثلاث سنوات ولا داعي لتكرار الاسباب التي أدت لهذا فقد تناولناها مراراً ويعلمها الجميع تقريباً ، بالأمس استعاد الهلال نغمة الانتصار على الزعيم في مباراة اعادت لنا ذكريات ( الغمة ) وجاءت دون المستوى المطلوب وان كنا نعذر المريخ على هذا فما هو العذر للهلال ؟ المريخ ادى مباراة شبيهة بمباريات الدوري التي خسر معظم نقاطها وحتى التي فاز فيها كانت رتيبة ومملة كمباراة البارحة ، فقد زلزلت الصراعات الادارية كيان الفريق وأطاح الشد والجذب بين المعسكرين المتحاربين المجلس البائد والمجلس الشرعي باستقرار فريق الكرة واكمل غارزيتو على كل هذا العك بعك فني مرير كبل الفريق وجعله يخسر مباريات سهلة ونقاط اسهل ويكسب بدون مستوى يؤهل لهذا الكسب ، تعاقب اجهزة فنية بصورة تثير الدهشة والاستغراب ، ثم آلت مقاليد الامور لغارزيتو بعد ابراهومة الذي يرافقه الان وبداية ما فعله غارزيتو هو مضايقة المحترف توني وحرمان المريخ من افضل لاعبيه وبالتالي هي مقدمات لخروج توني وتفريغ المحترفين في الفريق وانفراد غارزيتو بالمحترفين الجدد وهي وسيلة ضغط معروفة لحلب مجلس الادارة وتحقيق مكاسب مادية وراء ذلك فكل شيئ اصبح يدار على المكشوف والخاسر الوحيد هو المريخ .

* المباراة بالامس لم تحمل جديد فمستوى المريخ نفسه تماما كما خسر امام الوادي نيالا وكما خسر بالتعادل امام توتي وكما فاز بشق الانفس ، افتقد مهاجمه الاساسي سيف تيري ولم يسعف الوقت نجمه التش في العودة سريعاً لمستواه المعروف واصيب رمضان عجب مع المنتخب وبدت هزيمة المريخ منطقية ومتوقعة في ظل هذه الظروف وغيرها ، بينما يشهد الهلال استقرار اداري وفني ووفرة في التشكيلة ولم يقصر خالد بخيت في تجهيز البدلاء عبر المنتخب فاصبح للهلال تشكيلة مكتملة مع توفر بدائل جاهزين بالرغم من ذلك قدم الهلال مباراة لا تختلف عن المريخ كثيراً ولم نشهد اي انعكاس فني لهذا الاستقرار ، صحيح شكل الهلال كان الافضل الى حد ما لكن المريخ يمكن ان نقول خسر بهدف جاء هدية من اسوأ لاعبي المريخ مؤخراً ، وكانت فرصة للهلال لتقديم مباراة كبيرة فنياً ولكن لم يحدث ذلك وجارى الهلال المريخ في السوء وفشل في استثمار ظروف المريخ وفشل في تقديم مستوى فني يطمئن الجماهير الزرقاء على الفريق افريقياً .

* هدف الهلال الاول جاء من لعبة نموذجية متكررة مؤخراً في الهلال ، انخراط ياسر مزمل من الجهة اليسرى للخصم بسرعته والتمرير المريح لمحمد عبد الرحمن تماماً كما حدث في مباراة فاسيل بالخرطوم وايضا في الدوري وهو تكتيك لم يركز عليه الهلال لا اعرف لماذا فهذه الطريقة كان يمكن ان تهدد مرمى المريخ كثيراً ، وقد احسن طبنجة في كثير من الاحيان التمركز وكان لغياب ياسر مزمل في الشوط الاول الاثر في قلة الهجمات عبره وقد تخوفت الجماهير المريخية كثيراً من مستوى بيبو ولكن طبنجة لم يتحمل الضغط في الشوط الثاني وجاء الهدف الازرق الاول من جهته ومن ثم الثاني ايضاً كان سارحاً وسبقه ياسر في الارتقاء لعكسية فارس ، اما المنافس الاول والابرز لبيبو في السوء فقد كان كرونقو اللاعب الكسول الذي لا يحسن التغطية ولا التمرير ولا الاستلام ولا شيئ ، ولو كنت مكان المدرب لكان على رأس قائمة المشاطيب بلا تردد ، وقد جمع كرونقو كل سوءه دفعة واحدة في لعبة الهدف الهلالي الثاني بعد ان لف ودار بالكرة كالثور في مستودع الخزف ، وطبعاً فقدها بسهولة ومن ثم تبادل الشغيل وفارس جملة فنية عالية على كرونقو وجعلاه كالدرويش تارة يرتمي على الارض وومن ثم يخرج تاركاً تمريرة الشغيل تصل لفارس بارتياح الذي عكسها نموذجية لياسر مزمل ، هدف يجب ان يكون التصفيق فيه للشغيل وفارس وياسر واكثر لكرونقو الضعيف .

* المريخ كانت معاناته واضحة منذ فترة وغارزيتو لم يفعل شيئاً غير زيادة الطين بلة ، مباراة الاكسبريس كان التأهل فيها شبياً بالحظ وقد كتبنا ذلك وقتها ، مباريات الدوري كانت اشارة لفقدان الممتاز قبل كل الاشارات التحكيمية والتي تخص اتحاد السوء ، والأصعب قادم في الطريق فمباراة زاناكو الزامبي على الابواب وخسارة الامس لن تغير في شكل المريخ ولن تؤثر بأكثر مما هو مؤثر في الفريق وغارزيتو بهذا الاسلوب سيواجه مخاطر الخروج الافريقي بعد فشله المحلي .

* مدرب يحتاج الى هدف يخرج التش ويدخل التاج يعقوب … وفي اخر دقيقة يدفع بالمهاجم سيف الدمازين ؟ .

* رمضان عجب نحتاجه بشدة ليلعب طرف ايمن ومهاجم ، نعم الخانتان خاليتان تماماً والسبب الاساسي عدم التركيز في التسجيلات الاخيرة ومجاراة الهلال في التسجيل بدون تحديد فني دقيق لمتطلبات الفريق ، كيف سنلعب افريقيا بكرونقو هذا وبيبو وبدون مهاجمين ؟

* افضل لاعبي المريخ بالامس كان صلاح نمر ، أما التكت ووجدي وضياء الدين عليهم مراجعة انفسهم فمستوياتهم في خط الوسط سيئة جداً ولا تقدم اي فائدة للفريق وخصوصا التكت الذي احرز هدف المريخ لم يشفع له فمهام لاعب الوسط تتطلب الكثير المفقود لديه ، هدف التكت اوضح الضعف الشديد للحارس ابو عشرين مؤخراً وكما ذكرت بالامس اصبح مصدر قلق للاهلة ، بينما لم يختبر ابو عشرين في المباراة ولم يكن هناك اي تسديد مريخي على مرماه .

* بكري المدينة لعب بالكلام اكثر من الاقدام ، والسماني أكثر من الانفعال والنرفزة والتش استسلم للرقابة ، حادثة فارس وبكري طبيعية واعتقد ان الحكم تسرع بالبطاقة الحمراء والطرد ، فارس عبد الله كان جيداً في المباراة ولم يستحق اكمالها مطروداً حتى وان كان يبدو عليه مطاردة بكري وانفعاله الشديد ، الحكم كان يمكنه استخدام طريقة اخرى وفرض شخصيته بالانذار اولاً خاصة وانه لم يكن هناك ضرب بالايدي او تدافع وانما مجرد انفعال وكلام .

آخر التداعيات

* تقاسمت القمة نتيجتي المباراتين ، فاز المريخ في الذهاب بثنائية نظيفة وتغلب الهلال في الإياب بثنائية مقابل هدف .

* هل تكون خسارة القمة هو آخر عهد المجلس البائد ، المريخ يجب ان يرتب اوراقه بسرعة قبل المباراة الافريقية التي لا نعلم اين سنؤديها بعد حرمان الكاف للاندية السودانية من ملاعبها ، المجلس المنتخب يجب ان يتسلم بسرعة ويبدأ اعماله ويكفي السوء الذي كال حماد .

قد يعجبك أيضا
5 تعليقات
  1. صلاح يقول

    تاااااني رجعت لضلالك القديم يا عجوز ؟ إنت ما بتتوب من العلقات والبل؟ كرهتنا بي أعمدة الدراب الملقطة حقتك دي، وكمان زايد عليها شوية فلسفة عرجاء !!
    شايفك ما جبت سيرة ميدو كواي القلوب، بس كونك قمت من النوم كويس دي براها بالدنيا 😆😆😆
    هااااك البل ده !!

  2. جلابي الدوحة - قطر يقول

    تحديدا ومن رؤيتنا نحن الجمهور المريخي نري بعض الملاحظات علي بعض اللاعبين
    اولا وقبل كل شيء انطفيء الحماس واصبح اللعب علي الواقف وهو امر اعتدنا عليه في جميع مباريات المريخ الاخيره
    وعلي الرغم من تصفية اهم لاعبين بالمريخ علي يد هذا المسمي سوداكال فكان بالامكان افضل مما كان
    وجدي هندسه وهو لاعب لن ولم اعترف به لاعب في قلمة المريخ فهو يستلم الكره ويتفلسف كانه ميسي ثم يمرر بعد ان يغطي الخصم زميله ولا اعتقد بانه ينفع ناتي الي لاعبي الوسط التكت ضياء التاج فهم لاهبين سلبين اكثر من الايجابيه وطرية لعبهم وااااضحه لا تغير ولا تطور دائما ما نفقد المنتصف بوجودهم اما الطامه الكبري السماني فهو ومنذ قدومه للمريخ ولعبه مقروء للخصم استلام الكره والدوران حول نفسه ثم يفقد الكره وبات معلوم للخصوم حركته هذه التي لا يملك غيرها
    اما مباراة الامس كنا نلعب ناقصين كثير خصوصا للجزولي فقد كان عاله علي الفريق ولم يقدم اي شيء يشفع له حيث امن نفسه بانه لن يستبدل بامر الاتحاد وان كانت هذه المباراه فرصته لاثبات انه مهاجم بحق وليس مجرد اهداف حظ
    ورساله اخيره لبكري وامير انتم سبب الخسارة بانفعالكم الغير مبرر مما اثر علي البقيه وفقد الجميع روح اللعب
    نريد تصفية كل متخازل
    اما غارزيتو فاليذهب اليوم قبل بكره لا نريده هذا السمسار اللعين العاطل ولا لشطب النيجيري فهو افضل المحترفين ولو لعب امس لفاز المريخ

  3. احمد التجاني يقول

    بداية شكرا جزيلا لك أستاذ إيهاب – اليوم حنسحب أبو التداعيات – على روحك الرياضية وتتقديمك التنهنئة للهلال بالفوزز ومع اني اتفق معك بإنو المريخ مشاكله كثيرة ولكن يظل فريق ما ساهل ولابد ان يحترم وهذا ما فعله الهلال. مدرب الهلال كان زكي للغاية وهو يلعب الشوط الأول بهدوء وتركيز للحد من مكامن الخطورة في المريخ وهم تحديدا السماني الصاوي وبكري المدينة والتش. وبعد قراءته للشوط الأول دفع بالنفاثة ياسر مزمل الذي قلب المباراة رأسا على عقب.

    لن اخوض في احداث المباراة احتراما لك ولكن حقيقة شيء مؤسف ان يصل المريخ الى هذا الحد من الصراعات واللي انعكست بشكل واضح على الفريق. وقناعتي بإنه هنالك عدد لا يستهان به من لاعبي المريخ قد بلغوا من الكبر عتيا.

    نتمنى للفريقين الظهور بمظهور افضل في ابطال افريقيا ولك التحية أستاذ إيهاب وهاردلك.

  4. طارق حمدي يقول

    ماشاء الله مدرسة في التحليل الفني القلتو كلو حاصل تقريبا

  5. ابو عمار يقول

    كيف يعني معذور مالو يعني ? هو حارس المرمي كان الجاكومي وقلب الدفاع سودكال وراس الحربه حازم ما ياهم لعيبتكم الشكرتوهم قبل يومبن عشان ما طارو من التمهيدي كعادتهم قال معذور قال تمام دلقان قلت لي ياسر مزمل كيف ?

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد