المريخ يتوجه إلى كمبالا فجر الأربعاء .. البعثة برئاسة عبد الصمد وهمد وعشرين لاعباً وتصريحات متفائلة للاعبين

0
313

فرحة المريخ الاكسبريس

الخرطوم: كورة سودانية
يتوجه المريخ إلى مطار الخرطوم عقب مباراته أمام الأهلي الخرطومي في الإسبوع الثاني من الدوري الممتاز، وفي طريقه إلى العاصمة اليوغندية كمبالا من أجل مواجهة فريق العاصمة اليوغندية في إياب الدور التمهيدي من دوري أبطال ألإريقيا موسم 20014، بعد خسارته في الذهاب بهدفين دون مقابل، وأكدت الأمانة العامة أن الفريق سيغادر ببعثة قوامها إثنين من أعضاء مجلس الإدارة حيث يرأسها عبد الصمد محمد عثمان نائب رئيس النادي والمهندس عبد القادر همد نائباً للرئيس، بالإضافة إلى أعضاء الجهاز الفني وعدد عشرين لاعباً على رأسهم هيثم مصطفى سيتوجهون إلى مباراة كمبالا سيتي بهدف واحد فقط هو الفوز والعودة ببطاقة التأهل، وأكد قائد الفريق سعيد مصطفى أنهم قد خسروا جولة مهمة من المعركة، ولكن قواعد اللعبة لم تنته بعد، ولم يعلن القائمين على أمر المنافسة خروج المريخ بعد لأن هنالك جولة حاسمة وفي غاية الأهمية خارج أرضنا، وإن كانت خسارتنا على أرضنا قد وضعتنا في موقف حرج مهددين بخروج الفريق من التمهيدي، فذلك لن يدع الإحباط يتسرب إلى نفوسنا كلاعبين، وسنظل نتمسك بالأمل حتى آخر رمق.
ومن ناحيته قال حارس مرمى الفريق أكرم الهادي أنهم كلاعبين قد عقدوا العزم على ترك ما حدث بإستاد الخرطوم هنا والمغادرة إلى كمبالا بعزيمة جديدة، وخطة جديدة من أجل تحقيق هدف واحد وهو العبور إلى الدور الأول من البطولة الأفريقية الكبيرة، وأضاف: نعم.. لكل مباراة ظروفها، ندرك ذلك جيداً وقد انتهت المباراة الأولى بكل الظروف التي أحاطت بها وتبقت جولة أخرى هي الأهم ونعد ببذل كل ما لدينا من جهد وقدرات من أجل العودة ببطاقة التأهل، وواصل أكرم وتطرق في حديثه عن لاعبي المريخ قائلاً: أثق في قدرات زملائي جيداً، وأعرف أنهم سيخرجوا أفضل ما عندهم متى سنحت الظروف وأضاف: أتوقع أنتكون المباراة الثانية في يوغندا مختلفة كل الإختلاف عن الأولى.. وأن نجوم المريخ لن يقعوا في ذات الأخطاء التي حدثت في المباراة الأولى هنا.
هذا، وقد رفض الإتحاد السوداني لكرة القدم مبدئياً تأجيل مباراة الفريق أمام الفاشر في الإسبوع الثالث من الدوري الممتاز، وذلك بإعتبار أن الفرق سيلعب في الخامس عشر من هذا الشهر بكمبالا، ويعود من هناك عقب المباراة مباشرة ليؤدي المباراة المقامة على أرضه بإستاد الخرطوم، مايعني أن الفريق لا ينتظره سفر، وهنالك متسع من الوقت للحاق بها، وفي حالة حدوث ظروف أخرى طارئة فسوف يناقش الإتحاد الأمر ومن ثم يتخذ قراراً يواكب التطورات.
المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك