المريخ يرفض تلفزة مباراة عزام

4
388

المريخ وعزام  (2)
أكد السيد عثمان أدروب أمين خزينة نادي المريخ والذي كلّفه مجلس الإدارة في اجتماع الأمس برئاسة اللجنة المالية والتسويق عدم تلفزة مباراة الإياب بين المريخ وعزام التنزاني وتقدم ادروب باعتذاره الشديد لمشجعي المريخ في دول المهجر لحرمانهم من متابعة معركة الحسم أمام عزام مبيناً أن المريخ بحاجة إلى 45 ألف متفرج يحتلون الاستاد منذ وقت مبكر ويلهبون حماس اللاعبين ويرعبون عزام بالتشجيع الداوي منذ بداية المباراة وحتى نهايتها وأشار أدروب إلى أنهم لن يتراجعوا مطلقاً عن قرار عدم تلفزة المباراة لأنهم في حاجة ماسة إلى الدعم المعنوي من جماهيرهم مؤكداً قدرة اللاعبين على رد اعتبارهم وللثأر من عزام حتى يمضي الفريق قدماً في دوري الأبطال.

المشاركة

4 تعليقات

  1. هذا الكلام مردود عليه ,,,الجماهير لن تنزل لارض الملعب لتلعب المباراة …المباراة نتيجتها عند اللاعبين …. من اتى هؤلاء الاداريين الذين صاروا يتحكمون فى كل شى …بث المباريات من حق الجمهور داخل وخارج الوطن…ما ذنب جمهور الولايات والمهجر ..

  2. ياجماعة الخير المريخ دا ليس ملك لأى أحد فى مجلس الادارة ليقرر كيفما يشاء , المريخ كيان يسرى فى جسم الانسان كسريان الدم فى الجسم وهو ملك للكل للقاصى والدانى فبربكم لاتعذبونا اكثر مما كان ونحن فى الغربة , دعونا نعايش احداث المباراة اول باول لاتحرمونا من التلفزة لأنه ليس من رأى كمن سمع وهذه المباراة ليس لها دخل بالمشجعين البتة فهى مباراة اللاعبين فى المقام الاول والاخير

  3. يجب على مجلس الاداره الاهتمام بالفريق والعامل النفسى لللاعبين والجلوس مع المدرب
    لرد الاعتبار بدل خلق المشاكل و حرمان جماهير المريخ فى الخارج من متابعة اللقاء

  4. فليعلم مجلس الإدارة أن الجمهور على قلب رجل واحد في هذه المباراة وهي معركة نكون أو لا نكون ,بل سيحتشد الجمهور حتى وإن أبى مجلس الإدارة وإن تم النقل على كل الفضائيات ولن يخزل الجمهور اللاعبين ولا المجلس , فقط على اللاعبين أن يؤدوا دورهم وهي منازلتهم قبل الجمهور.
    ,للمجلس نذكر : الجمهور سلاح ذو حدين , فإما أن يؤدي اللاعبين وساعتها لن ينقطع الدعم وإرهاب المنافس ,وإن كان هناك تراخي, فجمهور المريخ عاشق للكيان قبل الإحدى عشرة لاعب , والتجارب لا حصر لها . فلا تدعوا الجمهور خصماً على اللاعبين , وحتماً ستصعد مباراة الذهاب بجراحاتها إلى ذاكرة المشجعين , وعندئذ لن يجدي الجمهور قل أم كثر , إمتلأت المدرجان أم عزفت الجماهير .
    ضموا عاشقي المريخ إلي كيانهم , واعملوا على بث المباراة , ولا تنسوا وقفات الجاليات مع الفريق والكيان خاصة في فترات الإعداد وبشكل خاص الإعداد الأخير في قطر وكل جاليات الخليج .
    وإن شاء الله لنا النصر , ومن توكل على الله فهو حسبه .

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك