المريخ ينجو من السقوط أمام تفرغ زينة ويتأهل بصعوبة لنهائيات البطولة العربية

5
2513

نجا المريخ من السقوط أمام تفرغ زينة الموريتاني وتأهل بصعوبة لنهائيات البطولة العربية للأندية بالأسكندرية في يوليو المقبل بعد أن أدخل الفريق الموريتاني المريخ في موقف صعب حيث فرض عليه التعادل الايجابي بهدفين لكل مساء اليوم على ملعب المريخ بامدرمان في إياب الدور التمهيدي الثاني من البطولة العربية، وبرغم أن الأحمر أنهى الشوط الأول متقدماً بهدفين نظيفين سجلهما النيجيري كلتشي وبكري المدينة الا أنه لم يظهر في الشوط الثاني بمستوى طيب لينجح تفرغ زينة في تعديل النتيجة ويسجل هدفين وكان قريباً من إضافة الهدف الثالث الذي كان سيؤهله مباشرة للنهائيات بدلاً عن المريخ لكن الأحمر استطاع الحفاظ على نتيجة التعادل ليتأهل للنهائيات مستفيداً من فوزه في لقاء الذهاب بموريتانيا بهدف علي جعفر.

كلتشي ل

 

 

 

 

 

 

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

 لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

13230 حملو التطبيق

على متجر   mobogenie

 http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

5000+ حملوا التطبيق

المشاركة

5 تعليقات

  1. فعلا كان قريبا من احراز هدف ثالث لكن الحكم كان واضح انه لاعب لصالح المريخ.. حاجه تخجل

  2. اذا كان هذا مستوي المريخ فأبشرو بهزائم مجلجلة وفضائح افريقية وعربية .
    بصراحة الحكم جاملنا كثيرا وانهي المباراة قبل نهاية الزمن الضائع والمفترض يكون 5 دقائق علي الاقل .
    غارزيتو فشل في شوط المدربين
    المريخ يصعد اعرجا للنهائيات

  3. المريخ من زمان قادى عربى ولكن بهذا الpushing صعد للنهائيات وسوف يشوف نتيجة هذه الدفرة باللعب مع فرق مجهولة الهوية فى شهر يوليو فقط عليهم اصطحاب الرشيد بدوى بعد ظهوره للاضواء لمصر لان التاريخ ربما يعيد نفسه فيحتاجون له كما احتاجوا له من قبل بعد 6 اتحاد آب اليمنى فماشاهدناه اليوم هى المناظر والى ذلك الحين عليهم تبنئ شكوت الوادى نيالا ودعمها فهى لهم السلوى.

  4. هذا هو المرخرخ فلا تتعجبوا ولا تندهشوا!!! فريق دار العجزة والمسنين والمواسير. اتوقع ان نرى سباعيات الوحدات. بل ستكون الأهداف بالدستة حاضرة والضحك والكوميديا كذلك.

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك