صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

المشرف العام للمعسكر الوطني لالعاب القوي يضع النقاط علي الحروف..عبد الله اباتشي : لسنا طلاب مناصب – لانحب الصراع وهدفنا خدمة اللاعب

128
عندما تم منع  اللاعب الوطني من دخول ملعب الدولة لم نجد غير  الدموع  والمعسكر قائم رغم المتاريس
رفيدة محمد احمد
المعسكر الوطني لالعاب القوي كان الشغل الشاغل للكثير خلال الايام الماضية وشهد جذب وشد من الكثيرين حيث جاءت الفكرة من لاعبي العاب القوي المتواجدين خارج السودان بجانب بعض الموجودين داخل السودان بهدف تطوير اللاعب الوطني واعداده وتاهيليه بالتعاون مع الاتحاد العام لالعاب القوي  واختلف البعض في مكان تنفيذه فكان الاختيار الاول لولاية شمال كردفان نتيجة لما تتميز به الولاية من امكانيات الا ان الاتحاد الولائي رفض التتفيذ بحجة عدم المخاطبة رسميا عليه رأت اللجنة المكلفة تغيير المكان حتي لاتتدخل في صراع علي حده تعبيرهم وبالفعل تم اللقاء بوالي ولاية جنوب دارفور الذي رحب بالفكرة معلنا جاهزيتهم لاستضافة المعسكر ولمعرفة المزيد من التفاصيل التقينا بالمشرف العام للمعسكر الاستاذ عبد الله عيسي سليمان الشهير ب(اباتشي ) فكان الحوار التالي
المعسكر الوطني
اشار عبد الله اباتشي الي ان فكرة المعسكر جاءت  من بعض الاخوة اللاعبين خارج السودان مشيرا الي انه كانت لديه فكرة سفر ثلاثة لاعبين لكينيا لاقامة معسكر اعدادي هناك وكات ذلك قبل جائحة كورونا وتم اختيار كل من  اللاعب كباشي –
نايلة – حسن  جدو وتم الترتيب للسفر ولكن توقف التنفيذ بسبب الكرونا واضاف : تحدثت مع محمد يعقوب بطل العاب القوي المعروف  المتواجد حاليا خارج السودان واكد ان لديهم فكرة كلاعبي العاب القوي لاقامة معسكر للاعبين المتواجدين داخل السودان لتطوير مستواهم
عليه تم الاجماع علي اقامة المعسكر بشمال كردفان لطبيعة المنطقة ووجود سكن للاعبين بالقرب من المضمار والاهم من ذلك دعم الشرائح الولائية بمعني ان اقامة المعسكر بالولايات يشجعهم اكثر وبالتالي يكون عدد اللاعبين اكبر بجانب
اكتشاف مزيد من المواهب
شمال كردفان
اوضح اباتشي ان الاجراءات كانت تسيير بصورة جيدة لكن واجههم صدام من اتحاد العاب القوي بشمال كردفان بحجة انهم لم تتم مخاطبتهم رسمية و
اكد اباتشي جلوسهم مع المكتب التنفيذي للاتحاد العام لالعاب القوي واخطارهم  بان هذا المعسكر خاص باللاعبين ولايرغبون في دخول صراعات و الهدف ترقية وتطوير اللاعب الوطني لذلك لابد من التعاون من اجل انجاح المسيرة وتم الترحيب بالفكرة و
لم نضع حساب لرفض اتحاد شمال كردفان وتفاجأنا بطلبهم  بالمخاطبة الرسمية وتحدثنا مع عدد من اعضاء الاتحاد بالولاية وابدي عدد منهم الموافقة ورفض البعض وتم تحويل الملف لابراهيم صديق نائب رئيس الاتحاد والذي طالب بشيك مصرفي وضمان تعهد للمعسكر وتسليم كافة ملفات اللاعبين
وابان اباتشي ان الموضوع  اخد اتجاه اخر واتهمنا البعض بالخيانة والامر محزن لذلك قررنا الابتعاد عن  شمال كردفان حتي لانكون سببا في صراع
مصلحة اللاعب
ذكر عبد الله ان هدفهم من المعسكر مصلحة اللاعب السوداني مبينا ان البعض يري ان يمنح عمل المعسكر لرابطة قدامي العاب القوي وذكرنا لهم ان هذا الامر يخص اللاعب ويشرف علي تدريبهم نخبة من المدربين الوطنين ابرزهم محمود كينو – ادم تبوك- طارق خضر  علما بان كل الاهتمام ينصب في مصلحة لاعب العاب القوي
وقال : من خلال متابعتنا اتضح ان  كثير من الولايات  ضد هذا المشروع ولاندري لماذا يقفون ضد مصلحة اللاعب مبينا ان اللاعب هو اساس كل نشاط تذهب الادارات ويظل اللاعب
والي جنوب دارفور يعلن الجاهزية
واصل اباتشي حديثه قائلا :
عقب ذلك ذهبت وقابلت والي ولاية جنوب دارفور وتحدثت معه حول المعسكر الوطني للاعبي العاب القوي واستضافة الولاية لهذا المعسكر وتقبل الوالي الفكرة بصدر  رحب واعلن جاهزبته للاستضافة وفي الوقت ذاته هنالك  صراع دائر داخل اتحاد جنوب دارفور
وجلست مع الطرفين وتحدثت معهم في امر المعسكر بحيث يتم التعاون لانجاح المعسكر بعيدا عن الصراعات وقال : لن نقف مع طرف ضد الاخر لان هذا العمل امانة والقصد اللاعب
واضاف: اعتراض البعض من قادة اتحاد نيالا علي المعسكر جاء لحفظ ماء امام البعص
وسالتهم عن الضرر المباشر بالنسبة لهم في حالة اقامة المعسكر بنيالا واتفق معظهم علي انه يخدم اللاعب
وقال اباتشي لسنا طلاب مناصب وكذلك اللاعبين المتواجدين خارج السودان والداعمين للمشروع لايرغبون في متصب بل  هدفهم تطوير اللاعب السوداني
ملعب الدولة ومنع اللاعب الوطني
اشار عبد الله الي ان الاختبارات  الاولية  اقيمت بمضمار العاب القوي بادارة الرياضة العسكرية وعند دخلونا الملعب تم منعنا من الدخول وفي هذه اللحظة  شعرت كانني  خائن  خاصة وان اللاعبين هم لاعبين  الوطن السودان كيف يمنع من ملعب خاص بالدولة وحينها لم اجد غير الدموع نتيجة لهذا التصرف ولاندري لمصلحة من يتم ذلك رغم ان هدا عمل تطوعي وتدخل البعض وتم السماح للاعبين بالدخول بعد ان مضي  كثير من  الوقت  وهم بالشارع وهناك من حاول منع اللاعبين المتواجدين بالخرطوم من الحضور فكيف يكون التطوير في ظل هذه الفئة ورغم المتاريس والعقبات عملنا مستمر ولن نتوقف
واضاف : الغريب في الامر ان هنالك عدد من ابناء العاب القوي  يجدون الدعم الشهري وبعضعهم يجد دعم نتيحة لظروفه من لاعبي العاب القوي المتواجدين خارج السودان والداعمين حاليا للمعسكر الوطني فكيف تقبل الدعم لنفسك وترفضه في دات الوقت  للاعب الوطني !
مبينا ان الاختبارات بدات بكل جدية وحماس بمشاركة خمسون لاعب وكانت في ال300م -600 م – 1000 و3 ك وحقق اللاعبين ارقام جيدة من اول اختبار وفي بداية موسم واشاد بالاداء المميز للاعبين موضحا ان معسكر نيالا سيشمل المسافات المتوسطة والطويلة
العراقيل والعقبات
اكد اباتشي مواصلة خدمتهم للاعبين السودانين رغم الضغوط والعراقيل  ورغم ذلك لم نيأس والصبر مفتاح الفرج ويجب علي الجميع عدم خلط الرياضة بالسياسة من اجل الاستقرار وطالب الجميع بالتكاتف والتعاون لانحاح المعسكر وخلق بيئة جيدة تشجع  اللاعبين الغير سودانين للحضور للسودان والانخراط في مثل هذه المعسكرات وليس العكس
واضاف قائلا : للاسف هناك من يعمل لمصلحته  وليس لمصلحة اللاعب ولا التطوير
واقولها بالفم المليان العاب القوي دمرها الجميع والكل مشارك في التدهور مبينا ان فترة المعسكر ستة اشهر وسيقيم اللاعبين بمنزلي بنيالا  حتي لاندخل في اي صراع مع اي جهة
وقال  :نسعي لاقامة بطولة ضاحية بجنوب دارفور ونلتزم  بالجوائز المالية  للاعبين الفائزين فبها وهدفنا ترقية النشاط كما اكد وصول بعض المعدات الرباضية سيتم توزيعها خلال المرحلة المقبلة ورغم المتاريس والعقبات المعسكر قائم ونطالب الجميع بالتكاتف وتناسي الصراعات من اجل عودة ام الالعاب

 

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد