المنتخب الوطنى … الإعداد هو القاعدة الأساسية

0
413

ادراك عبد الرحمن

ادراك عبد الرحمن على / بلجيكا..بروكسل

 حقيقة المنخب الوطنى وبقيادة كابتن مازدا يعانى كثيرا وبنظرة واقعية ومن كل الزوايا لن يذهب هذا المنتخب بعيدا في البطولة لان الجميع يدرك شيبة وشبابا ان الاعداد هو القاعدة الأساسية لبناء الفريق وبمقارنة بسيطة بالمنتخب البلجيكى عندما تلقى هزيمة قاسية من مصر بنتيجة 4/0 في لقاء ودى قامت الدنيا ولم تقعد وطبعا اول ورقة وصلت الاتحاد البلجيكى لكرة القدم استقالة المدرب وتم بعدها عقد مؤتمر صحفى تم من خلاله مناقشة وجه القصور ومن ثم تمت دراسة جدوي من سلبيات وايجابيات ومتابعة دقيقة وخلق معسكر وتمارين خاصة للممنخب ووصلت بعدها بلجيكا الى مرحلة رفيعة في بطولة كاس العالم وتبواءت موقعا متقدما في ترتيب الفيفا. العمل الجاد هو الذى يقودك للنجاح وهنا اود ان أقول للقائمين على الامر لاتهاجموا الاتحاد ولا إدارة الهلال والمريخ او فرق المقدمة فالدورى الايطالى والفرنسي يلعب مئات المباريات ويعانى كما تعانون في تجميع لعيبتهم ولكن بالدراسة المسبقة تستطيع ان توفق في خلق منتخب جيد واذكر كيشي مدرب النسور الخضراء أيضا كان يعانى ما بين المحترفين في أوروبا واللعيبة المحليين هذا المدرب الفذ الذى لعب مع فريقه في كاس العالم استطاع خلق فريق متين من المحليين وان يخوض بهم بطولة كاس العالم بالبرازيل ودخل في صراع مع الاتحاد النيجيري لعدم اشراك المحترفين كيشي نال بطولة الأمم الافريقية قاد فريقه لنهائيات كاس العالم ووصل مرحلة متقدمة مقارنة مع إنجازات مازدا كان من الاجدر صناعة تمثال من الشمع الذهبي ويوضع على بوابة الاتحاد النيجيري لكرة القدم.

 السودان دفعة الكاميرون ومصر والمغرب وساحل العاج هؤلاء انداد السودان تقاعسنا لفقد التخطيط السليم ولا اريد ان اقتدى بانشتاين بنظريته النسبيه ومقولته المشهورة اذا كنت تحاول بنفس الا سلوب وبنفس الطرية فلن تتحصل على نتائج مغايرة ولكن اقتدى بقوله تعالى ان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا ما بانفسهم،الاية من سورة الرعد كابتن مازدا يلقي اللوم على الحكومة والحكومة لاتحاسب مازدا على النتائح الثقيلة ومازدا يصب جام غضبه على اندية القمة كانما القمة هي الفريق القومى اذا أراد السودان ان يكون فريقا قوميا يرفع راية الوطن فليبتعد عن لعيبة الأندية ويضع برامجا مستقل فكرة القدم لاتقف عند الأسماء بل صقل المواهب واعدادها يعطيك نتائج ايجابيه ولاننسي تامين اللعيبة عند الإصابة فالتامين يعطى الاعب حقه وكما هو معروف أصبحت كرة القدم حرفة ووظيفة فيجب حفظ حقوق اللعيبة والا ننسي تحفيزهم. 

اتابع باهتمام كاس العالم للنساء بكندا فانكوفر ومونتريال واوتاوه حقيقة توجد في الجنس الاخر مواهب جبارة وفى المستقبل القريب ستتجه الأنظار بكل قوة الى شامبيون او بطولة الأندية للنساء برسا ويوفى والريال ولن يقل اثارة من بطولة الرجال واهمس في اذن الاتحاد السودانى ذللوا الصعاب واصنعو فريق كرة قدم للنساء اكاد اجزم سيكونون افضل من منتخبنا أبو تلاتات..وتحية حارة للجميع

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك