المواطن السوداني مازال يُعاني ويعاني ..!!

0
142

في الصمت كلام
محمد عثمان بلل
المواطن السوداني مازال يعاني ويعاني ..!!

• مازال المواطن الغلبان يعاني حتي عقب ذهاب نظام الاستبداد والظلم.
• يعاني في كل شي.
• في معيشته في علاجه في تعليمه.
• نظام المخلوع قاعد ولا ما قاعد واااااااحد.
• ما عارفين الحكومة الجديدة قاعدة تعمل في شنو.
• المواطن يواجه حربا ضروس من التجار وفي المواصلات و……..الخ.
• بح صوتنا في توجيه الحكومة الإلتفات للمواطن وحل مشاكله حتي تنفرج أساريره.
• ولكن …..!!
• لك الله يا بلدي.
• وبعدين.
• الأغرب من ذلك ظل الاجنبي يتمتع بخيرات بلدنا.
• والمواطن (يعاني).
• ما حصل يوم شفت لي أجنبي حزين ولا (شايل هم).
• لأول مرة نشاهد الاجنبي أفضل حالاً من (ابن البلد).
• استبشرنا خيرا عقب اقتلاع البشير ورفاقه.
• الجميع تنفس الصعداء بعد ذهاب نظام استمر لـ30 عاما الي ذاكرة النسيان.
• الحال لم يعد نفس الحال.
• الحال بكل أمانة أصبح اكثر سوءا.
• المواطن شايل هم لمن يطلع من بيتو وماشي السوق.
• وبرضو شايل هم عشان الموصلات.
• وشايل هم اذا مرض أحد افراد اسرته.
• وشايل هم اذا احتاج أحد ابناءه لمصاريف المدرسة والجامعة.
• الناس دي والله لو ما الصبر .. كان شفنا مأساة أكتر من كدا.
• رغم البحصل دا .. هناك في أمل كبير بالتغيير الحقيقي.
• ما بنكضب .. الحكومة الجديدة شغالة في اقتلاع بقايا النظام السابق.
• لكن مافي تغيير حقيقي في معيشة المواطن ودي الحاجة المهمة.
• لازم نشعر بالتغيير في انفسنا.
• ما تغيير يحصل في الجرائد ووسائط الاتصال المختلفة.
• جاء الوقت كي يرتاح المواطن السوداني من استمرار المعاناة لسنوات طويلة.
• معظم الحكومات السابقة لم تعمل لإراحة الشعب السوداني.
• اذا كانت تعمل لذلك لما خرج في انتفاضة أكثر من مرة لتغيير الحال.
• احذروا غضب الشعب السوداني.

(صمت اخير) ..
• في يوم الجمعة أكثروا من الصلاة على أفضل خلق الله.
• (اللهم صلي وسلم على حبيبك ونبيك محمد .. عدد خلقك .. ورضا نفسك .. وزنة عرشك .. ومداد كلماتك).

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك