الموردة أكبر من الإستثناء

0
585

اصل الحكاية

حسن فاروق

(قرر اتحاد الكرة السوداني مساء الأربعاء قبول مشاركة الموردة أحد أعرق فرق الكرة السودانية للمشاركة في بطولة الدوري العام المؤهل للممتاز، وجاء ذلك بعد تقديم طلب رسمي من الاتحاد المحلي لاستثناء النادي العريق.
ونظر المكتب التنفيذي لاتحاد الكرة برئاسة البروفيسيور كمال شداد رئيس الاتحاد، أول اجتماع له بعد تكوينه من قبل مجلس الإدارة، في الالتماس الذي قدمه اتحاد الخرطوم المحلي لكرة القدم بخصوص اعتماد فريق الموردة كممثل ثان في بطولة الدوري العام إلى جانب بطله الأساسي فريق النسور، وقد استجاب المكتب التنفيذي للطلب معللا بضرورة التمييز الفني لاتحاد الخرطوم.
وتتحدث لائحة مسابقة الدوري العام عن تمثيل أي اتحاد محلي بالمسابقة بفريق واحد، لكن اتحاد الخرطوم يعتبر الاتحاد الذي خرجت من عباءته الكرة السودانية وتأسس على وجوده الاتحاد السوداني لكرة القدم، وهو الأفضل فنيا في نشاطه الكروي الذي يديره والذي يضم 3 درجات تنافسية.) إنتهي الخبر الذي نقل قرار الإتحاد السوداني لكرة القدم، يمكن أن نناقش هذا القر ار من عدة جوانب على رأسها أن الموردة أكبر من الإستثناء، لأننا عندما نذكر إسم الموردة، يسطر أمامنا تاريخ عريض لنادي تاريخي عريق، لم يكن فريق كرة فقط، ولكنه إرتبط بمواقف كانت جزء من تاريخ هذا الوطن السياسي، وإذا كان أهل الهلال يتحدثون عن نادي الحركة الوطنية فإن الموردة لاتقل إن لم تزد عن الهلال، وإمتد هذا التاريخ لفترات مختلفة في السياسة السودانية، وتواصل الإرتباط الوجداني العميق من أبناء الموردة ومحبيها والذي يتابعونها بعين الإعجاب، يغضبون عندما تتراجع فنيا ويحزنون عندما تهبط إلي درجة أدني، وهؤلاء في تقديري يجب ( إلا إذا كانت الغاية تبرر الوسيلة،وإن كنت أستبعد ذلك) أن يرفضوا بقوة قرار الإستثناء الذي منح الموردة حق لاتملكه بتمثيل ولاية الخرطوم كممثل ثان في بطولة الدوري العام بجانب البطل الحقيقي فريق النسور.
الطريقة التي تم بها الإستثناء بها إهانة كبيرة للنادي وتاريخه، وإهانة أكبر لشرف المنافسة،وفيها تأكيد على أن الإتحاد السوداني لكرة القدم لايختلف عن الإتحاد السابق في شيء وأن الحديث عن التغيير والإنضباط، وشرف المنافسة، والعدالة، والإنحياز للوائح والقوانين، وأن القانون فوق الجميع، كلها كانت مجرد شعارات وأحاديث من أجل الإستهلاك، فقد تجاوز الإتحاد السوداني ببساطة شديدة لائحة الدوري العام التي
أكدت على أن تمثيل أي إتحاد محلي بفريق واحد، أكرر فريق واحد لكل إتحاد محلي، ليعيدنا الإتحاد العام أو الإتحاد السوداني لمربع الموازنات والمجاملات، بتخطي لائحة المنافسة بـ ( إلتماس) من إتحاد الخرطوم المحلي ( إستثنوا لينا الموردة دي عليكم الله ميزونا نحن إتحاد الخرطوم ونحن ونحن ونحن) .
ولنا أن نتخيل التمييز الذي رفضه الإتحاد الدولي لكرة القدم في الأصوات الإنتخابية ووقف في مواجهته بكل حزم، أدخله الإتحاد العام في اللعب التنافسي، وهكذا مع مطلع كل صباح يؤكد الإتحاد الحالي أنه يسير في طريق الإتحاد السابق بخطوات واثقة.

 

 

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

2,456حملوا التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

17756 حملو التطبيق

على متجر apkpure

https://apkpure.com/ar/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9/net.koorasudan.app

على متجر facequizz

http://www.facequizz.com/android/apk/1995361/

على متجر mobogenie

https://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

على متجر apk-dl

http://apk-dl.com/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

على متجر apkname

https://apkname.com/ar/net.koorasudan.app

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك