صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

النتائج الكاملة لعرض WWE RAW بتاريخ اليوم 27.3.2018

8

افتتح بطل WWE العالمي بروك ليسنر ومدير أعماله الأسطوري بول هيمان أحداث عرض الرو لهذا الأسبوع، واستهل الاخير حديثه بالتبجح بما فعله موكله الوحش البشري بخصمه الشاب رومان رينز الأسبوع الماضي عندما حطّمه دون رحمة وعرض لقطات لذلك على الشاشة الكبيرة، وأكد هيمان أن رينز لن يكون متواجدا في هذا العرض رغم أنه لا يفصلنا عن الرسلمينيا سوى أقل من أسبوعين، والفضل بذلك يعود لبروك الذي كان يضحك فوق الحلبة.

ولم يمضي وقت طويل حتى ظهر النجم رومان رينز من بين الجماهير وتوجّه مسرعا إلى الحلبة من أجل الانتقام من خصمه العنيف، ولكن الأمور لم تأتي بحسب رغبته وتمكن الوحش البشري من السيطرة عليه من خلال ضربات الجيرمان سوبليكس الموجعة والمتتالية، ولم يكتفي ليسنر بذلك على الإطلاق بل نفّذ ضربته القاضية F5 على خصمه فوق الدرج المعدني قبل مغادرة الصالة.

أعلن بعد ذلك عن النزال بين جون سينا وغريمه الوحش الأحمر كين في هذا العرض مع إضافة المزيد من الإثارة من خلال لعبه بلا قواني، كما أكد مايكل كول على تواجد المقاتلة سابقاً روندا روزي والتي ستتشارك في مشهد ما، ثم أعيدت مشاهد من العداوة بين حاملة لقب سيدات الرو أليكسا بليس والنجمة العملاقة نايا جاكس.

النزال الأول
نايا جاكس -تهزم- ميكي جيمس

تمكنت النجمة نايا جاكس من حسم المواجهة لمصلحتها رغم محاولات غريمتها وصديقتها السابقة أليكسا بليس لتشتيت انتباهها أثناء المواجهة، وعبّر جاكس عن غضبها وأخذت تصرخ عليها عندما هربت ونزلت من الحلبة لمطاردتها خلف الكواليس عقب انتهاء المواجهة.

عُرض تقرير فيديو خاص حول المواجهة المرتقبة في الرسلمينيا 34 بين فريق تربل اتش وستيفاني مكمان وفريق روندا روزي وكيرت انجل، وركز التقرير في البداية على السيدة الأولى وزوجها المدير التنفيذي تربل اتش والتدريبات الشاقة التي يقوم بها كلاهما استعدادا للمواجهة، وتحدث كلاهما عن رأيهما بالنجمة الكبيرة وأشارت ستيفاني أنها تمتلك الأفضلية بسبب خبرتها الواسعة في WWE.

وقدّم التقرير لقطات مختلفة من تدريبات روندا روزي كذلك الأمر، وتحدث تربل اتش قائلا إنها لا تعلم ما هي مقدمة عليه وأن WWE عالمه الخاص وزوجته، وأشار إلى العداوة التاريخية بينه وبين كرت انجل كذلك الأمر، بينما أكدت ستيفاني مكمان أنها ستحرص على إحراج روزي مثلما أحرجت وأخضعت باقي النجوم في الاتحاد خلال السنوات الماضية.

النزال الثاني
فريق سيدرك ألكساندر ومصطفى علي -يهزم- فريق درو غولاك وتي جي بيركنز

ظهر بطل القارّات ذا ميز ومساعديه بو دالاس وكيرتيس اكسل وسط الحلبة وأخذ يناكف جماهير مدينة كليفلاند التي تعتبر مسقط رأسه قائلا إنه يعيش الآن في لوس أنجلوس حيث تتواجد هوليوود، وذلك قبل أن يوبّخ اكسل ودالاس على ما حدث له الأسابيع الماضي بسبب عدم مساعدتهم له عندما كان يتعرّض للهجوم، ورفض الاستماع لهما واستمر بالعتاب رغم محاولاتهما التأكيد له على فعلهما كل ما قدرا عليه.

قاطع النجم سيث رولينز الحوار ودخل إلى الحلبة وأخذ يسخر من ذا ميز قبل أن يطلب منه أن يكون ممتنا لفريق ميزتوراج لأنه ولولا جهودهما لما كان بطلا للقارّات في الوقت الحالي، لكنّ ميز أصرّ على موقفه وذكرهما بأنه من قادهما إلى النجومية عندما كان كلاهما يتعرّضان للتهميش المستمر، لكنّ بو دالاس قال بطريقة خفية أنه ليس إلّا مجرّد أحمق لا يعرف كيف يصارع.

أنكر بو دالاس ما قاله رغم محاولات سيث رولينز على تكراره، لكنّ فين بالور الذي انضم للحوار تمكن من التحايل عليه ودفعه لتكرار كلماته، غضب ميز وصفع دالاس الذي كاد ان يشتبك معه لولا تدخل كيرتس اكسل الذي فصل بينهما، ولكنّه سرعان ما كاد أن ينقلب عليه هو الآخر عندما قال إنه سيصبح أفضل بطل للقارّات وسيتفوق على الأساطير وذكر اسم والده مستر بيرفكت من ضمنهم.

وجد ذا ميز نفسه محاصرا بين المصارعين الأربعة، لكنّ المفاجأة كانت من بو دالاس وكيرتس اكسل اللذان باغتا سيث رولينز وفين بالور بهجوم عنيف، وسيطر الثلاثة على الحلبة إلى أن ظهر كارل أندرسون ولوك غالوز اللذان تمكنا من إبعاد ميزتوراج، وعاد ميز وحيدا قبل الهروب من الحلبة التي تعارك فيها رولينز وبالور على حزام القارّات الذي نجح الأخير بالسيطرة عليه وحمله في نهاية المشهد.

ظهر الوحش الأحمر كين في مشهد من خلف الكواليس وتحدث عن خصمه جون سينا ووعده بأنه لن يتمكن من المشاركة في الرسلمينيا 34 لأنه سيكون في مكان آخر وهو الجحيم بعد المواجهة القادمة بينهما. من جهة أخرى ظهر النجم مات هاردي من خلال فيديو آخر على الشاشة الكبيرة وأعلن عن مشاركته في معركة أندريه العملاق الملكية وهدد كل من يقف في طريقه بأنه سيواجه الحذف مثل براي وايت.

النزال الثالث
النجمة آسكا -تهزم- مصارعة مغمورة

قابلت ساشا بانكس صديقتها بايلي خلف الكواليس وحاولت إصلاح ما حدث بينهن الأسبوع الماضي وما قبله، لكنّ الأمور لم تجري بينهن بشكل جيد عندما تبجّحت ساشا بحملها للقب السيدات أربعة مرّات على عكس صديقتها التي قصفت جبهتها وسخرت من مدّة حملها للألقاب لفترة قصيرة، واندلع بينهن شجار عنيف للغاية ولم يتوقف إلّا بعد تدخل الحكام.

دخل “الوحش بين الرجال” برون سترومان إلى الحلبة وانتظر وصول خصمه المحارب السلتي شيمس، وهو الذي دخل برفقة شريكه سيزارو وتعمدا السخرية منه ومن الطريقة التي يصرخ بها لمحاولة إرهاب خصومه، وتساءل كلاهما عن هوية شريكه في المواجهة المصيرية في الرسلمينيا 34 على لقب الزوجي، لكن سترومان رد السخرية لهما وتعهد بخطف اللقب منهما.

النزال الرابع
برون سترومان -يهزم- المصارع شيمس

دخل المدير العام كيرت انجل إلى الحلبة وسط ترحيب كبير من الجماهير وقدّم شريكته في عرض ومهرجان الأحلام النجمة الكبيرة روندا روزي التي دخلت هي الأخرى بترحيب كبير، وتحدث معها حول المواجهة القادمة في الرسلمينيا 34 وأكد لها أن ما قاله تربل اتش وستيفاني مكمان أمر حقيقي وأنهما قادران على التلاعب بالقوانين التي يضعانها معا.

بدورها قلّلت روندا روزي من أهمية محاولات ستيفاني مكمان لإظهار نفسه كمصارعة صلبة وقوية كما شاهد الجميع في التقرير المصوّر لأن النتيجة ستكون واحدة وهي أنها ستقوم باقتلاع ذراع ستيفاني من مكانها، وأكدت أنها تعشق التحدي وأنها لم تأتي إلى WWE من أجل الحصول على الفرص السهلة، بل لإثبات أنها الأفضل.

قاطعت النجمة بايج حديث روزي ودخلت إلى الصالة والحلبة ورحبت بانضمامها وقدّمت نفسها لها، وذلك قبل أن تعرض عليها الانضمام لفريق أبسلوشن وتكون النجمة الرابعة في الفريق إلى جانبها وسونيا ديفيل وماندي روز، رفضت روندا العرض واعتذرت لبايج التي أوعزت لهن بالهجوم عليها، لكنّ النتيجة كانت وخيمة عندما نجحت روزي بالإطاحة بهن.

النزال الخامس
فريق كارل أندرسون ولوك غالوز -يهزم- فريق بو دالاس وكيرتس اكسل

ظهر النجم الايس وسط الحلبة التي تم تسليط الأضواء عليها وأخذ يتلاعب بالجماهير التي دفعها للهتاف معه في البداية قبل أن يخبرهم كم هو محبط للظهور في مدينتهم كليفلاند بعد التواجد في نيويورك والمشاركة في عرض صالة ماديسون سكوير جاردن، وقال إنه يشعر كما شعر صديقه لاعب كرة السلّة الشهير ليبرون جيمس عندما عاد للمدينة من فريق ميامي هيت، وأكد لهم أنه لا يحب مدينتهم وسيغادرها قريبا هو الآخر، ثم قدّم أغنية سخر بها منهم.

النزال السادس
الايس -يهزم- راينو

أعيدت مشاهد مطوّلة من أحاديث النجم الكبير جون سينا خلال الأسابيع الماضية عندما أعلن تحديه للأسطورة الحيّة أندرتيكر في عرض ومهرجان الأحلام الرسلمينيا 34، وتم التركيز على العبارات التي عبّر بها سينا عن عدم احترامه للرجل الميت بسبب التزامه الصمت وعدم رفضه لذلك التحدي على الأقل، كما تم التذكير بهجوم الوحش كين عليه الأسبوع الماضي.

النزال السابع: بلا قوانين
جون سينا -يهزم- الوحش كين

أنهى جون سينا المواجهة بصعوبة بالغة واحتاج عدّة ضربات قاضية للقضاء على خصمه الكبير، والتقط الميكرفون بعد ذلك وتساءل إن كان سيشاهد الصواعق تنزل من أعلى الصالة أو إن كان سيسمع صوت الأجراس تقرع، لكنّه لم يحصل على إجابة من أندرتيكر الذي حافظ على غيابه وصمته، واتهمه سينا بالجبن والتخاذل من جديد، وطالبه بردّة فعل مهما كان نوعها، وقال إن أمامه فرصة وحيدة الأسبوع القادم للتعبير عن نفسه وتلبية رغبة الجماهير في تلك المدن الكثيرة التي هتفت باسمه.

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد