صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

النتائج الكاملة لعرض WWE RAW بتاريخ 20.3.2018

7

 

افتتح النجم الأسطوري والمدير العام كيرت انجل أحداث عرض الرو لهذا الأسبوع وقال إن لديه بعض الأخبار السيئة ليقولها في البداية، وهي أن قرار وقف رومان رينز عن العمل لا زال ساري المفعول، وأنه لن يكون حاضرا في هذا العرض للأسف، وأن الوحش بروك ليسنر لم يصل للصالة حتى الآن لكنّه سيظهر بناءً على تأكيد فينس مكمان.

استمر كيرت انجل بحديثه وكان بصدد التعليق على مسألة فوز برون سترومان في المعركة الملكية الخاصة بفرق الزوجي لوحده، وأن عليه اتخاذ قرار حاسم بذلك الشأن، لكنّ ظهور النجم رومان رينز أوقفه عن الحديث عندما ظهر بجانب الحلبة بصورة مفاجئة وصعد للحديث معه، وأبدى انجل استغرابه من ظهور رينز رغم معرفته بأن وقفه عن العمل لا زال نافذا.

وقال رومان رينز إنه لا يكترث مطلقا لما سيحدث له لأنه لن يغادر الحلبة قبل أن يحصل على ما يريده وهو مواجهة بروك ليسنر في هذا العرض، وقال إن مهرجان الرسلمينيا 34 بات على الأبواب وأنه رأى وجوب ظهوره ليكون أحد أطراف المواجهة الرئيسية في العرض الكبير حاضرا أمام الجماهير، وأكد رينز مجددا أنه لا يكترث لما سيحدث وأنه لم يفعل شيئا سوى قول الحقيقة للجميع الأسبوع الماضي.

غادر كيرت انجل الحلبة بعد أن وصل حواره مع رومان رينز لطريق مسدود وذهب للنقاش مع فينس مكمان بالأمر خلف الكواليس، ولم يمضي وقت طويل حتى ظهر ثلاثة عناصر أمن وقام أحدهم بوضع الأصفاد بيديه بعد أن أخبروه أنهم ظهروا لاعتقاله بسبب اقتحامه للحلبة بشكل غير قانوني، لكنّ الأمر تحوّل بشكل سيء عندما حاول أحدهم إجباره على المغادرة، مما دفعه للهجوم عليهم والإطاحة بهم جميعا.

استغل الوحش البشري وبطل WWE العالمي بروك ليسنر الموقف عندما ظهر برفقة بول هيمان بشكل مفاجئ وهرع للحلبة مهاجما رومان رينز الذي حاول الدفاع عن نفسه باستخدام كرسي حديدي، لكنّه تعرّض لهجوم عنيف للغاية بواسطة ذلك الكرسي في البداية، وذلك قبل أن يكرر ليسنر الهجوم بعودته إلى الحلبة أكثر من مرّة، وكاد أن ينتهي المشهد بنقل رينز على نقالة طبية بواسطة المسعفين عقب كل ما حدث.

إلّا أن الوحش البشري بروك ليسنر رفض ذلك وعاد إلى الصالة مرّة أخرى بعد مغادرته عندما كان المسعفين على وشك بدء عمليّة نقله، وكرّر هجوم العنيف ذلك مستغلا عجز خصمه الذي كان مقيّدا على السرير والنقالة المتحرّكة، وغادر مجددا بعد أصرار المسعفين والحكام على إبعاده بسبب الوضع السيء لخصمه المنهك.

أعيدت مشاهد مما حدث الأسبوع الماضي بين النجمة نايا جاكس وصديقتها بطلة السيدات أليكسا بليس التي تبين أنها كانت تستغلها وتسخر منها بشكل مستمر، وذلك قبل ظهور بليس برفقة ميكي جيمس وسط الحلبة للحديث عن الأمر، وقدّمت بليس اعتذارها في البداية وقالت إنها كانت تتحدّث وأخطأت التعبير أمام الجميع.

وذلك قبل أن تتحوّل أليكسا بليس للوجه الآخر وتبدأ بالسخرية من جاكس وتعترف أنها كانت تتلاعب بها وأنها استمتعت كثيرا بخسارتها وعذابها أمام آسكا، وأنها ليست إلّا خاسرة سمينة، وأضافت أنها الآن على وشك أن تفعل ما عجزت عنه نايا خلال الأسابيع الماضية، وهو إنهاء سلسلة انتصارات آسكا المتتالية في WWE.

النزال الأول: ليس على اللقب
آســـكــــا -تهزم- أليكسا بليس

انسحبت أليكسا بليس بعد أن تظاهرت بالإصابة وانتهى النزال لمصلحة آسكا بالعد عليها خارج الحلبة، لكنّ المفاجأة كانت بانتظارها مع دخول العنيفة نايا جاكس التي أطاحت بمرافقتها ميكي جيمس قبل أن تبدأ بمطاردتها دون أن تظفر بها كما كانت تريد، وتابعت مطاردتها رغم هروبها من بين الجماهير عائدة لخلف الكواليس.

ظهر المدير العام كيرت انجل يتحدث بهاتفه في غرفة الإدارة خلف الكواليس قبل أن تدخل عليه أليكسا بليس وتسأله إن كان قد شاهد ما فعلته نايا جاكس التي أصبحت خارج السيطرة تماما، وقال إن عليه وقفها عن العمل أو اعتقالها لتهديدها لها، وأجاب انجل غاضبا وطلب منها التوقف عن توجيه الأوامر له وأن عليها التحلي بأخلاق الأبطال بدلا من أن تُصبح متنمرة، لذلك فإنه قرّر منحها فرصة للمنافسة على لقب السيدات في الرسلمينيا 34.

دخل الوحش برون سترومان إلى الحلبة وتحدث عن فوزه في المعركة الملكية الخاصة بفرق الزوجي الأسبوع الماضي، والتي كانت سببا بانتزاعه فرصة للمنافسة على لقب الزوجي في مهرجان الرسلمينيا 34، وأن كيرت انجل أخبره بوجوب اختيار شريك له في ذلك النزال رغم عدم حاجته لذلك، لأنه قادر على انتزاع لقب الزوجي بمفرده.

قاطع أبطال الزوجي شيمس وسيزارو حديث برون سترومان بدخولهما إلى الحلبة والحديث عن أهمية العمل المشترك بين أبطال الزوجي، وأخذ كلاهما يتفاخر بتفوقهما على جميع منافسيهم ليصبحا أعظم فريق بتاريخ WWE، لكنّ سترومان سخر منهما وقال إنه سيحصل على شريك من أجل الرسلمينيا، لكنّه الآن سيكون قادرا على تحطيمهما معا إن كانا يملكان الجرأة لذلك، لكنّ المواجهة أخذت شكلا فرديا عندما تقدّما للهجوم عليه.

النزال الثاني
برون سترومان -يهزم- ســيـــزارو

حسم الوحش برون سترومان المواجهة القوية لمصلحته رغم محاولات شيمس للتأثير على النتيجة، وكان سيزارو خصما قويا في وجهه. من جهة أخرى عُرضت مشاهد خاصة تم تصويرها في منزل النجم مات هاردي في مزرعته الخاصة والشاسعة، وظهر إلى جانبه في ذلك المشهد زوجته وأبناؤه ومساعده سينيور بنجامين الذي أمره هاردي بتجهيز أرض المعركة التي ستشهد مواجهته مع براي وايت.

النزال الثالث
فريق سكوت داوسن وداش وايلدر -يهزم- فريق تايتوس أونيل وأبــولــو 

قابلت المذيعة تشارلي فريق ذا ريفايفل وسط الحلبة عقب انتهاء المواجهة وتحدثت عن تحقيقهما لفوز جديد في مسيرتهما في عرض الرو، وقال سكوت داوسن إنهما أفضل فريق فوق حلبات WWE على الإطلاق، وأن ما حدث مع برون سترومان لن يؤثر عليهما على الإطلاق، لأنهما سيصبحان أول فريق يفوز بمعركة أندريه العملاق الملكية في الرسلمينيا 34. عُرضت بعد ذلك مشاهد مطوّلة من مسيرة النجم الكبير مارك هنري عقب الإعلان عن تكريمه في قاعة المشاهير.

دخلت بايلي إلى الحلبة استعدادا للمواجهة التالية لكنّ ساشا بانكس تبعتها وتحدثت عمّا دار بينهما في الأسابيع الأخيرة وأكدت لها أنها أفضل صديقاتها على الإطلاق، وقالت إن ما حدث في مواجهة حجرة الإقصاء كان من أجل فوزها بلقب السيدات وأن كل مصارعة كانت تعمل لنفسها فقط، وذكرتها بأنها تسببت بخسارتها عقب ذلك مرتين وأنها تسامحها بعد ك لما فعلته بحقها هي الأخرى.

ردّت بايلي على صديقتها وقالت إنها لا تستطيع نسيان ما حدث في عرض حجرة الأقصاء على الإطلاق، وأن مشكلتها لا تكمن فيما فعلته ومحاولتها الفوز بحزام السيدات، بل بالطريقة التي تسببت بها بإقصائها من المنافسة عندما ابتسمت بوجهها ودفعتها من أعلى الحجرة الزجاجية دون اكتراث، وأنها لا تستطيع تناسي تلك الصورة، قاطعت النجمة بايج الحوار ودخلت برفقت فريقها ساخرة من الحوار وذكرتهن أن هناك مواجهة ستقام بينهن.

النزال الرابع
فريق ماندي روز وسونيا ديفيل -يهزم- فريق ساشا بانكس وبـايـلـي

حسمت النجمة سونيا ديفيل المواجهة لمصلحة فريقها بعدما استغلت نقاشا حاميا دار بين بين بايلي وشريكتها التي شتت انتباه الحكم بهجومها على ماندر روز داخل الحلبة وأضاعت عليها فرصة تثبيت حقيقية، حيث وجّهت ديفيل ضربة قوية لبايلي وطردت ساشا بانكس من الحلبة ونجحت بتثبيت الأولى عقب ضربة قاضية.

دخل النجم الكبير جون سينا إلى الحلبة مرحبا بجماهير مدينة دالاس الأمريكية قائلا إن العرض لا يكون عاديا على الإطلاق لأن كل شيء يصبح أكبر في ولاية تكساس، وأضاف سينا أن الجميع يترقّب إجابة أندرتيكر وردّه على التحدي، وأضاف أن الرجل اميت استغرق وقتا طويلا في الاختفاء بعد شعوره بالإحراج ربما، وأخذ يحمّس الجماهير يسألهم فيما إذا كانوا يرغبون بمشاهدة مواجهة بينه وبين أندرتيكر.

اشتعلت المدرّجات بالهتاف لتلك المواجهة في الرسلمينيا 34 والتي طال انتظارها بالنسبة للجميع، وكشف سينا بعد ذلك أن أندرتيكر حافظ على صمته ولم يعلّق على ذلك التحدي على الإطلاق، وأنه حتى لم يرفض تلك المواجهة، واعتبر سينا ذلك تقليلا لاحترام الجماهير، وتساءل كيف لأندرتيكر أن يفعل ذلك بعد كل الدعم الذي قدّموه له خلال تلك السنوات الماضية.

وطالبه جون سينا أن يظهر أي رد فعل حتى إن كان لا يرغب بخوض المواجهة وأن يقول لا ويعلن اعتزاله من حلبات المصارعة وأكد ان الجميع سيحترمون رغبته ويقفون خلفه ويدعمونه، أو أن يظهر ليعلن أنه موافق على خوض النزال وأنه سيقدم لهم ما يرغبون بمشاهدته، وطالبه بفعل شيء والتوقف عن ذلك الصمت، وتعالت هتافات الجمهور بذلك مطالبينه بفعل شيء.

وكان سينا على وشك إنهاء المشهد والمغادرة لولا ظهور الوحش كين ودخوله إلى الحلبة، وهو ما أسعد جون سينا والجماهير وقال إنه ربما ظهر حاملا معه الإجابة عن ذلك التحدي لأنه شقيق أندرتيكر، وسأله سينا إن كانت الإجابة نعم أم لا، لكنّ كين التزم الصمت هو الآخر وبادر بالهجوم على سينا بضربة شوك سلام قاضية وغادر الحلبة.

دخل بطل القارّات ذا ميز إلى الحلبة برفقة بو دالاس وكيرتس اكسل حاملا بيده نسخة من مجلّة WWE وعبّر عن استيائه الشديد بسبب تهميشه على ذلك الغلاف الذي ضمّ الكثير من النجوم باستثنائه، واستمر ذا ميز بالحديث عن إنجازاته وعدم حصوله على التقدير الذي يستحقه إلى أن دوّت موسيقى فريق بالور كلوب الذين ظهروا لخوض مواجهة سداسية، وانضم لهم النجم سيث رولينز لمشاهدة النزال من طاولة المعلقين.

النزال الخامس
فريق فين بالور وأندرسون ولوك غالوز -يهزم- فريق ذا ميز وكيرتس اكسل وبو دالاس

حسم فين بالور المواجهة لمصلحة فريقه لكنّه تعرّض لهجوم عنيف ذا ميز الذي تعرّض للتثبيت وبمساعدة اكسل وبو دالاس، وكان ميز على وشك تنفيذ ضربته القاضية لولا تدخل سيث رولينز الذي تقدم نحو الحلبة وأطاح بهم واحدا تلو الآخر قبل أن يقف أمام بالور الذي عبّر عن احترامه له. عٌرضت لقطات أخرى من مزرعة النجم مات هاردي استعدادا للمواجهة النهائية في هذا العرض.

كما تم استعراض تقرير مصوّر عن النجمة الكبيرة روندا روزي وتاريخها الحافل بالإنجازات في رياضة الجودة التي حصلت على إحدى مدالياتها الأولمبية، بالإضافة لمسيرتها المميزة والتي لا زالت علامة بارزة في عالم فنون القتال المختلطة مع UFC عقب نجاحها بالدفاع عن لقبها لمرّات عديدة ومتتالية، وكان الأسطورة كيرت انجل بجانبها أثناء حديثها خلال التقرير وخصوصا عندما تطرّقت للحديث عن خسارتها الأخيرة والتي كانت قاسية عليها، إلى أن استجمعت قواها وكانت فخورة بما حققته وقرّرت الانتقال لعالم المصارعة.

ظهر النجم الغامض براي وايت وقد وصل إلى بوابة مزرعة مات هاردي، وقابلته طائرته الصغيرة التي أظهرت هاردي على طريقة الهولوجرام مرحبا بوصول وايت إلى المكان استعدادا للمواجهة بينهما، وطلب مات من براي تتبع صوت الموسيقى كي يصل إلى مكان المعركة بينهما. وكانت عبارة عن حلبة تم نصبها في العراء وأحيطت بسياج صغير من حولها.

النزال السادس: معركة الحذف النهائي
مات هاردي -يهزم- براي وايت

جاءت المواجهة غريبة الأطوار كما كان متوقعا بين النجمين، ولم يقتصر القتال على الحلبة الأولى وامتد من مكان إلى آخر وصولا إلى منطقة بجانب البحيرة، وكان براي وايت على وشك انتزاع الفوز لولا تدخل الطائرة الصغيرة التي أنقذت مات هاردي الذي نجح بالاختفاء تحت قارب مقلوب على الأرض.

وما إن عاد وايت للقضاء عليه حتى ظهر تحته مساعده سينور بنجامين الذي قدّم له مجسما للكرة الأرضية وغنى “يمتلك العالم بين يديه”، وباغته مات هاردي بعد ذلك بهجوم قوي كان كفيلا بتثبيته عقب ضربة قاضية، وقام هاردي بدفعه نحو البحيرة التي سقط فيها، ثم طلب من بينجامين أخراجه منها لكنّه لم يجده، مما أسعد مات الذي أعلن نهاية الحرب ونجاح عملية حذف براي وايت.

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد