النيابة تطالب بعقوبات تصل للاعدام في مواجهة قساوسة واوربي متهمين بالتجسس

0
297

الخرطوم- كورة سودانية
طالبت نيابة أمن الدولة فى محاكمة ا (اوربي وقساوسة سودانين) متهمين بالتجسس بتشديد العقوبة إلى أن تصل إلى الاعدام . واشار المتحري لدي مثوله امس امام محكمة جنايات الخرطوم وسط برئاسة القاضي د.اسامة احمد عبدالله بان المتهمين قاموا باثارة الحرب ضد الدولة وذلك من خلال دخول المتهم الاول وشركاءه من منظمة (بي.بي.اف) متسللين من داخل اراضي جنوب السودان في العام 2012 دون اذن او تصريح  الي ولاية جنوب كردفان التي تعد منطقة حرب فيها قوات من الجيش الشعبي قطاع الشمال .وقام فريق المنظمة بمقابلة قائد المتمردين عبدالعزيز الحلو –حسب الصور والمعروضات حول مزاعم بان الطائرات الحكومة قذفت المنطقة بالاضافة الي تقديمهم الدعم للجيش الشعبي مما يعد تحريض لمواصلة معاداة الدولة وتايدهم في حربهم ضد البلاد وفقا لنص المادة 51 من القانون الجنائي.مضيفا الي  تقديم الدعم المالي واللوجستي للمتمردين المتمثل في شراء عدد من العربات والمواتر ورفع تقارير تتحدث عن قذف الطيران الحكومي وانتهاكات مزعومة وقعت علي المواطنيين من قبل الجيش السوداني بهدف دخولهم المسيحية لافتا الي دخول المتهم الاول في العام 2015 الي البلاد عبر مطار الخرطوم بغرض السياحة -حسب التحريات التي اوضحت بان الغرض من دخول المتهم كانت  المزاعم والادعاءات التي أثيرت في مؤتمر اديس ابابا  الذي انعقد عام 2015  تم فيه عرض تقارير وصور لمسيحين تم تعذيبهم وصور لحرق وتخريب كنائس وذلك من خلال مقابلة المتهم للطالب المحروق علي موسي وتوجيه اسئله له عن كيفية تحوله من الاسلام الي المسيحية وماهي الجهة التي قامت باحراقه وكيف تم ذلك ومن ثم قام المتهم بتصويره ورفع الصور الي رئاسة المنظمة وحذفها فور ارسالها مما يعد الفعل الذي قام به المتهم تجسسا علي البلاد وفقا لنص المادة 53 من القانون المشار اليه سابقا. اضافة الي المواد (57،64،66) من ذات القانون والمتعلقة بدخول المتهم وقيامه بتصوير آليات وعربات  عسكرية عليها جند مما يجعل الدول المعادية للسودان باستخدام تلك المواد ضد السودان وفقا لنص المادة 57 .مضيفا الي المادة 64 المتعلقة بتوفر ونشر صور التعذيب للمواطنيين الذين يتحولون من الاسلام الي المسيحية واخري لكنائس تم حرقها التي من شأنها تثير الكراهية بين الطوائف المسيحية والاسلام وتخلق العداوة بين المسيحية والدولة  مما يعرض بذلك السلامة العامة .لافتا الي التحريات اثبتت بان المتهمين بفعلهم الذي قاموا به من توثيق لحالات حرق لمواطنين بواسطة السلطات السودانية قصدوا بذلك بث الخوف وسط المسيحين في السودان مما يعد انتقاص من هيبة الدولة والسلامة العامة بنشرهم لاخبار كاذبة تحت طائلة المادة 66. اضافة الي المادتين (30/1،23) التي اوصت النيابة بمحاكمة المتهم الاول بدخوله منطقة جبال النوبة بكطريقة غير مشروعة وفقا لنص المادة 30/1 من قانون الجوزات والهجرة بالاضافة الي ان المنظمة التي يعمل فيها المتهم الاول غير مسجلة في السودان حسب افادة مسجل المنظمات الدولية وبذلك يكون قد خالف نص المادة 23 من قانون العمل الطوعي الانساني.

تجسس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لزوارنا من السودان متجر موبايل1 

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

3,339 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

10130 حملو التطبيق

على متجر   mobogenie

 http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

1000+ حملوا التطبيق

 

 

 

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك