صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الهادي حامد (ودالجبل): الإعلام يتحمل مسؤولية ظهور أصحاب الغناء الهابط !!

3

حوار ودالجبل

حوار مختلف مع الفنان “الهادي حامد” (ود الجبل):
الإعلام يتحمل مسؤولية ظهور أصاحب الغناء الهابط !!
حوار : محمد جمال قندول
الفنان “الهادي حامد” الشهير بود الجبل أو (الباشا) كما يحلو للفنان الراحل “محمود عبد العزيز”. من الفنانين الذين يمتازون بخامة صوتية مميزة وأداء رائع أثرى به الساحة الفنية بالعديد من الأعمال التي

رسخت في أذهان المستمع وقدم كملحن الكثير من الألحان لفنانين شباب.. “الهادي” من الفنانين المبرزين، وقد استطاع أن يرسم لنفسه لونية خاصة ميزته عن جيله من المطربين.
“الهادي” مد المكتبة الفنية السودانية بعدد من الأغاني المميزة، وهو فنان يمتاز بتجويد أعماله الغنائية على نار هادئة حتى تخرج للمستمع بصورة جيدة.. له العديد من الروائع مثل أغنية (بفرح بيها)، (أقول أنساك)، (آخري معاك)، (العوبا لي بان أبو سوالف غاب وجاء) وغيرها من الأعمال
{ ما هو جديد الفنان “الهادي” بعد فترة انزواء ؟
ـــ الجديد هو عودة فرقة النورس لإحيائها من جديد ودخلنا في بروفات مكثقفة بنادي الخرطوم جنوب وهي بدأت معي منذ سنوات طويلة وأخرجت الكثير من الفنانين، بالإضافة إلى وجود مجموعة كبيرة من الأعمال في طور التحضير.
{ تغيب عن الجماهير لفترة طويلة ثم تعاود الظهور مجدداً ؟
ـــ أسباب غيابي كثيرة أبرزها سفري المتكرر للخارج، بالإضافة إلى أن الإعلام في حد ذاته بعيد مني؛ مما يجعلني في كثير من الأحيان خارج المنظومة الفنية والإعلامية.
{ “الهادي” مصنف ضمن الفنانين البارعين في الأعمال العاطفية؟
ـــ بالعكس أنا لم أتغنَّ فقط للأعمال العاطفية، فلدي رصيد وافر من الأعمال الوطنية والدينية والأطفال، ولكن لأن الناس لطالما سمعوا أعمالي الغرامية يصنفوني هكذا.
{ ما هي معاييرك في اختيار أعمالك الغنائية؟
ــــ بحكم أنني ملحن أهم معيار بأن أحس بالنص في التلحين حتى اختار العمل.
{ أول أغنية صدحت بها أمام الجمهور أين كانت ؟
ـــ بداياتي الاحترافية بدري حيث أجزت صوتي في العام 1973 وأول أغنية قدمتها للإذاعة كانت أغنية (عرفتك).
{ شكل البدايات الفنية ؟
ــ أنا أتذكر أنني منذ أن كنت في عمر (6) سنوات كنت أهوى الموسيقى وأسمع الأغاني بالراديو وبصورة مكثفة مقارنة بأقراني، وفي إحدى المرات سمعت في الإذاعة أغنية للفنان “عثمان آدم” بفرقة موسيقية وكنا نلعب في الشارع وعندها تعمقت فيها وعندما فرغت من سماع الأغنية وجدت الأطفال يلعبون ولم ينشدوا إليها مثلي مما جعلني أتنبأ بأن الفن والموسيقى سيكونان قدري.
{ ثم ماذا بعد ذلك ؟
-دخلت معهد الموسيقى في العام 1968م بأم درمان لاعتقادي بأن الدراسة سوف تقوم مسيرتي وتعلمت فنون الموسيقى وبعدها تعلمت العزف على العود، ومن ثم دخلت في أول تعاون مع الشاعر “عثمان” بعمل (عرفتك) في العام 1975م
*موهبة التلحين متى اكتشفتها لديك؟
ـــ بدأت معي قبل دخولي الإذاعة حيث كنت أدندن بكثرة مما جعلني أيقن بأن لدي ملكة التلحين.
{ منطقة جبل أولياء ما هي تأثيراتها في تشكيل وجدانك الموسيقي؟
ـــ هي مكاني وبيئتي حيث ولدت ونشأت فيها وتزوجت منها وبالطبع ساهمت في تكويني شخصيتي الفنية.
{ بمناسبة زواجك من تغنى في حفل زواجك ؟
ـــ مجموعة كبيرة من الفنانين أبرزهم الفنان الراحل “خليل إسماعيل” و”عمار السنوسي” و”الطيب مدثر”.
{ زواجك هل كان زواجاً تقليدياً أم عن قصة حب؟
ـــ ليس تقليدياً، ولا عن حب، تعرفت عليها ونشأت صداقة كبيرة بيننا وتقدمت لها فوراً .
{ وبحكم انك فنان ولك معجبون هل سبب ذلك إزعاجاً أو مضايقات في حياتكم؟
ـــ بالعكس هي متفهمة لطبيعة شخصيتي الفنية وملمة بتفاصيل حياتي قبل زواجي.
{ ما تعليقك على الساحة الفنية في الوقت الراهن؟
ـــ بالرغم من أننا في الماضي كنا نشعر بوجود بعض الأعمال الهابطة ولكن حالياً الوضع مؤسف الأعمال الهابطة أضحت منتشرة بصورة كبيرة وساهم في ظهورها الإعلام بتسليط الضوء عليها.
{ اتحاد الفنانين هل يقوم بدوره على أكمل وجه؟
ـــ ليس بالصورة المرضية ويجب أن تكون هنالك ضوابط غنائية فعالة.
{ مشكلة الأغنية السودانية هل في عدم وصولها ؟
ـــ الإعلام هو السبب الرئيسي، وأذكر في الماضي كانت الإذاعة والتلفزيون يسجلون الأعمال ويطرحونها بصورة يومية، بالإضافة إلى توزيعها في محطات عالمية، وكان هنالك تبادل إذاعي عالمي، ولكن حالياً غابت مثل هذه المبادرات من الإعلام، والأعمال السودانية أضحت حكراً على الفضائيات السودانية فقط.
{ في الآونة الأخيرة طفت بكثافة على السطح أصوات الشبابية، ما تعليقك عليها؟
ـــ في بعض الأصوات منها ممتازة، ولكن الأغلبية صنعها الإعلام بالتركيز عليهم من خلال الظهور عبر الفضائيات والصحف، وهذا ليس من مصلحتهم، عكس الماضي والذي كان من الصعب جداً الظهور عبر الإعلام في مثل سن هؤلاء الشباب.
{ قضيتك كفنان ؟
ـــ أنا قضيتي أن أصل بالأغنية السودانية إلي مكانة مرموقة وهي من همومي وهي تحتاج إلى تضافر الجهود ما بين الإعلام والفنانين لإخراجها للعالم.
{ المجتمع السوداني في ظل المتغيرات؟
ــــ بكل أسف وصلنا مرحلة سيئة وهنالك انحطاط أخلاقي عالٍ يسيطر على الواجهة المجتمعية.
{ الأغنية الهابطة ؟
ـــ هي مسؤولية المجتمع في المقام الأول في ظل التدني الأخلاقي المريع كما ذكرت سابقاً.
{ هل لديك ميول سياسية؟
ـــ مستقل، ولا أنتمي لأي حزب.
{ ورياضياً ؟
ـــ أحب الرياضة وكنت أمارس كرة القدم وأشجع المنتخب القومي وكل الفرق السودانية خاصة في المباريات الأفريقية.
*(الكليب) السوداني ؟
ـــ الموجودة حالياً بالساحة غناء مصور، وليس فيديو كليب والتعريف للفيديو كليب أن يكون هنالك سيناريو موضوع من نص الأغنية.

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد