الهلال ضحية الشحن الزائد

0
152

بهدوء
علم الدين هاشم

الهلال ضحية الشحن الزائد

ودع الهلال دوري الابطال ولم يوفق في بلوغ ربع النهائي بعد تعادله مع الاهلي المصري بهدف لكل في المباراة التي استضافها استاد الهلال مساء امس وبذلك يرافق نادي القرن النجم الساحلي التونسي الذي تصدر المجموعة بعد فوز ه بالامس علي بلاتنيوم الزيمباوي الذي يصنف بانه اضعف فرق هذه المجموعة التي لم تكشف عن فرسانها الا مع اطلاق صافرة نهاية الجولة الاخيرة علي عكس ماحدث في المجموعات الاخري .
لم يقدم الهلال في الشوط الاول مايشفع له بتسجيل نتيجة ايجابية وظل تائها في الملعب دون لون او رائحة الامر الذي ساعد الفريق الضيف اللعب باعصاب هادئة وتركيز عال جدا واستمر تفوق الاهلي في الشوط الثاني لينجح في تسجيل هدف السبق لتتحول المباراة بعدها لشد اعصاب وتوتر ومخالفات من هنا وهناك حتي تمكن الهلال في الدقائق الاخيرة من ادراك التعادل .
تسجيل الاهداف او الجوانب الفنية عموما لم تكن الحدث الابرز في مباراة الاحداث المؤسفة والحزينة والتي عبرت بصدق عن ماوصلنا اليه من درك سحيق بسبب الشحن الزائد ضد طاقم التحكيم بل ضد الاهلي الفريق الضيف الذي نشكر لادارته التعامل الحكيم مع مجريات الاحداث المؤسفة ومنعت لاعبيها من الاحتكاك مع نجوم الهلال او الاشتباك مع الجماهير الزرقاء التي تفرغ بعضها لحصب الملعب بالحجارة والقوارير البلاستيكية الامر الذي زاد من حالة الشحن السلبي الذي كان يعاني منه نجوم الهلال مما دفعهم لارتكاب الكثير من المخالفات واثرت سلبا علي تركيزهم نحو اداء واجبهم داخل الملعب بدليل ان المباراة لم تشهد في شوطها الاول اي محاولات خطيرة من جانب الهلال علي مرمي الاهلي المصري بل حتي هدف التعادل الذي احرزه الهلال كان نتيجة خطأ لدفاع الاهلي وليس استثمارا لجملة تكتيكية لفرقة الهلال !
بالتاكيد سينصب غضب الاعلام الازرق ضد التحكيم وسيحمله مسؤولية خروج الهلال من دوري الابطال ولكن هذا من وجهة نظري هو منطق العاجز الذي يريد فقط مجاملة الجماهير ومحاولة ارضائها فقط وانما الحقيقة التي لامناص عنها ان طاقم التحكيم المغربي بقيادة رضوان جيد لم يتخذ اي قرارات كان لها الاثر المباشر علي مجريات او نتيجة المباراة فقد كان متابعا بلياقة بدنية وذهنية جيدة لكل صغيرة وكبيرة وصدرت قراراته سليمة في احتساب كل المخالفات ضد الاهلي او الهلال وهو بذلك ينفي عن نفسه كل الاتهامات التي روجتها صحافة الهلال ضده طوال الايام التي اعقبت قرار الكاف بتعيين الطاقم المغربي لادارة المباراة التي نعيد ونكرر ان نجوم الهلال كانوا ضحية هذا الترويج الكاذب وابرز دليل علي ذلك مشهد حارس الهلال جمال سالم وهو يشتبك لفظيا مع الحكم بين الشوطين مما اثار غضب الحكم المغربي وكاد ان يعاقبه بالبطاقة الحمراء لولا تدخل زملائه اللاعبين الذين اقنعوه بعد خروجه من الملعب بالعودة والاعتذار للحكم !
نحمد للحكم المغربي شجاعته في اكمال المباراة وللعقلاء من ابناء الهلال تدخلهم في الوقت المناسب لاحتواء الاحداث المؤسفة التي حولت ملعب الهلال بالامس الي ثكنة عسكرية في منظر قد لانشاهده الا في السودان ،، وهي مشاهد لانظن انها ستمر مرور الكرام علي الكاف وربنا يكضب الشينة !
هاردلك للهلال والف مبروك للاهلي المصري .

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك