الهلال والشرطة يتعادلان بثلاثة أهداف لكل في مباراة الإثارة بالقضارف

2
822

سيطر التعادل الايجابي بثلاثة أهداف لكل على مباراة الشرطة والهلال التي جرت عصر اليوم بإستاد القضارف ضمن الجولة الرابعة عشرة لمسابقة الدوري الممتاز، نجح الشرطة في تسجيل الهدف الأول بعد دقيقة من انطلاقة المباراة عن طريق مايكل فيما أدرك الغاني كوفي تيتيه التعادل للهلال بعد عشر دقائق من هدف الشرطة قبل أن يتعرض اللاعب للطرد بالبطاقة الحمراء بعد تعمده ضرب مدافع الشرطة بدون كرة، ونجح الوك اكيج في تسجيل الهدف الثاني الذي انتهى عليه الشوط الأول، وفي الشوط الثاني أدرك كاريكا التعادل للهلال وعاد محمد موسى ليضيف الهدف الثالث للشرطة قبل أن يدرك الغاني اوكراه التعادل للهلال، بالنتيجة رفع الهلال رصيده إلى 29 نقطة والشرطة إلى 22 نقطة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

 لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

13230 حملو التطبيق

على متجر   mobogenie

 http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

5000+ حملوا التطبيق

 

2 تعليقات

  1. بل هي مباراة الفضائح التحكيمية، حيث حصل العم أبوستة على كرتين اصفرين دون ان يطرده الحكم الداعم بالكرت الأحمر، وحصل على الكرت الأصفر الأول في الشوط الأول اثر لعبة عنيفة ارتكبها مع مهاجم الطرف اليمين لفريق الشرطة بالقرب من راية الكورنر الشمالية الشرقية يسار مرمي الوصيف، وحصل على الكرت الأصفر الثاني بتعمده تأخير الضربة الثابتة لفريقه في نهاية المباراة، وكان اللاعب يستحق الحصول على بطاقة صفراء أيضا والطرد على إثرها من الملعب في بدايات الشوط الثاني اثر المخالفة العنيفة التي ارتكبها مع مهاجم الطرف الأيسر لفريق الشرطة القضارف عند الناحية الجنوبية الشرقية يمين مرمي فريق الوصيف، وكان قد صاحب هذه المخالفة احتجاج مجموعة من لاعبي الشرطة القضارف عليها واتي اللاعب الذي أرتكبت معه المخالفة، وهو جالس على الأرض، بحركة رفع فيه سبابتيه الى السماء احتجاجا على تساهل الحكم مع العم أبوسته! وتمثلت الفضيحة الثانية في نقض هدف صحيح 100% لفريق الشرطة القضارف في بداية الشوط الثاني وكان المهاجم قد عالج الكرة برأسه قبل ان يحتك معه الحارس جمعة جينارو!! اما الفضيحة الثالثة فكانت في منع هجمة صحيحة 100% لمهاجم الطرف الايسر لفريق الشرطة القضارف في بداية الشوط الثاني بحجة تسلل لا وجود له الا في مخيله الحكم الداعم .. ولو كان هذا هو حال احد حكام صلاح الذي اسقطته مجموعة مشجع الوصيف لافساد الكرة السودانية، فكيف سيكون حال حكام هذه المجموعة لو قدر لها ان تفوز في انتخابات نهاية هذا الشهر.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا