الهلال يبدع … والمريخ يودع

0
1

لقاء كل يوم
رمضان احمد السيد

 الهلال يبدع … والمريخ يودع

# ميدان الابطال منطقة مقفولة لمواجهات الهلال القادمة
# الهلال يفوز رايح جاي متخطيا الجيش الزنزباري
# البديلان شيبوب وجيوفاني يرجحان الكفة في الشوط الثاني
# مبومبو يتسبب في ركلة الجزاء ويصنع الهدف الثاني
# جمال سالم يتألق ويخرج بشباك نظيفة ويودع الخروج من التمهيدي
# الأفاعي تلدغ المريخ بهدف العبور وتطيح به من الدور التمهيدي
# المريخ والخطايا التسعة في موسم الهزائم والأزمات
# شيبوب يتألق مع الهلال ويسجل والغربال يتواضع مع المريخ ويهدر
# اهلي شندي صمد وهو يخسر بهدف وفشل في الترجيحية وودع الكونفدرالية
# اهلي شندي يهدر ٣ ركلات ووالي الدين بوغبا الوحيد الذي سجل
# التونسي يحدد الاحد ١٦ ديسمبر لمواجهته الاولى مع الهلال برادس
# فرصة تاريخية ليكون الحسم الهلالي بالجوهرة الزرقاء وسط الجماهير
# المريخ يقفل ملف الابطال ويتجه للجزائر لمعركة العاشر من ديسمبر الحاسمة عربيا

# تاهل الهلال لدور ال ٣٢ من ابطال افريقيا بعد تكرار فوزه على الجيش الزنزباري بثنائية ، وكان الهلال قد فاز ايضا ذهابا بالجوهرة الزرقاء وبرباعية نظيفة ،
# فرض الهلال سيطرته على المباراة منذ البداية وقفل كل المنافذ للخصم ، وقاد العديد من الهجمات والتى أهدرت تباعا لسوء الطالع خاصة المهاجم الكونغولي مبومبو ووليد الشعلة ،
الهلال بدأ المباراة بتشكيلة تختلف عن تشكيلة الذهاب بدخول اربعة عناصر جديدة لأول مرة الحارس جمال سالم ،واطهر الطاهر وشيبوب و ابوعاقلة ،كما شاركت بعض العناصر من البداية مثل وليد الشعلة ،
وضمت تشكيلة الهلال خط الدفاع الثابت السمؤال وايمانويل وعبداللطيف بويا وفارس ، وفي الوسط الشغيل وابوعاقلة ونزار واطهر الطاهر ، وهجوما مبومبو ووليد الشعلة
وفي الشوط الثاني جيوفاني وشيبوب وبشة الصغير بديلا لاطهر الطاهر ونزار حامد و وليد الشعلة ،
# الفريق الزنزباري تحرك كثيراً وقاد أولى الهجمات الخطرة والتى تصدى لها جمال سالم ببراعة منقذا مرماه من هدف محقق واللاعب يسدد في مواجهته من داخل خط ٦ ،
البداية الموفقة للحارس أعطت دفاع الهلال الثقة وبدأ اكثر ثباتا وأفشل كل مخططات الجيش،
ويحسب على سالم وطيلة المباراة خروجه الخاطيء مرة واحدة والكرة الراسية تعبر بعيدا عن المرمى ،
خبرة جمال سالم تجلت في لحظات توقف الكرة بعد الهجمات الخطرة للخصم ونال بسببها كرت اصفر ،
يحسب للحارس جمال سالم انها المشاركة الافريقية له مع الهلال في الابطال ولاول مرة يتخطى هذا الدور الذي ودعه مع المريخ في اخر مشاركتين ،
ويحسب لجمال سالم انه ومنذ انضمامه للهلال لم تهتز شباكه من خلال اربع مباريات كبيرة بدءا بمعسكر الامارات ومباراة عجمان ، وبعدها مباراة بلاده يوغندا الودية مع نيجيريا ، ثم لقاء اهلي شندي في الممتاز وأخيرا المباراة الافريقية ، يعني ٣٦٠ دقيقة متتالية ،نتمنى ان يحافظ على هذا المستوى وسيكون كلمة السر للهلال من خلال البطولة الافريقية ،
الزعفوري بدأ المباراة بتشكيلة قال انه هدف من خلالها قتل حماس الجيش وارهاقه بتكثيف لاعبي الوسط والتركيز على اثنين في المقدمة وعدم الدفاع فكان له ما أراد لياتي بعد ذلك دور البدلاء في الشوط الثاني للقضاء على الخصم ،
والحق يقال ان بدلاء الهلال نزار واطهر لم يقصروا من خلال الشوط الاول وقدموا مباراة كبيرة
والبدلاء في الشوط الثاني حركوا الهجوم وخلقوا العديد من الفرص ، فكانت ركلة الجزاء التى استفاد منها مبومبو وكرة وليد المقشرة في مواجهة المرمى ،
ركلة الجزاء سددها شيبوب بكل حنكة وكانت هدفا في وقت قاتل من عمر المباراة اسعد القاعدة الهلالية ،
وجاء بعده الهدف الثاني بزمن قليل مع الزمن بدل الضائع من عمر المباراة كرة مقشرة من المتحرك مبومبو لزميله جيوفاني والذي لم يجد اي صعوبة في التسديد والتسجيل برغم الزاوية الصعبة ،
هدف حاسم أمن للهلال الفوز في المباراة وبالتالي رايح جاي،
خاض الهلال المباراة وهو يفتقد لعدد من العناصر الاساسية وعلى راسها ديارا المتواجد في بلاده والقائد بشة بسبب الاصابة والضي صاحب هدف الكلاسيكو في المريخ في ابوظبي ، وهناك مجموعة اخرى من البدائل المهمة الحارس يونس وشلش وصهيب الثعلب والجريف و الدمازين لم تشارك وسيكون لها دورها في المباريات القادمة محلياً وافريقيا ،
# بتخطيه الدور الاول أكد الهلال سيادته على الابطال وهو يصبح وحيدا للسودان بعد سقوط المريخ ،
الهلال الان اصبح يركز على دور ال ٣٢ والمباراة المهمة مع الافريقي التونسي ،
المهم في هذه المواجهة ان الذهاب بتونس ملعب رادس ويمكن ان يتكيف معه الهلال ويخرج بالنتيجة التى تريحه في الخرطوم ، ولا مجال فيها لأي ارهاب او شغب ،لان ذلك سيؤثر عليه ولقاء الرد او الحسم بالجوهرة الزرقاء
فرصة تاريخية للهلال ليكون الحسم والتاهل للمجموعات هذه المرة من داخل الجوهرة الرقاء وسط الجماهير ،
والهلال يمكن ان يعيد ذكريات مباريات كبيرة حقق الهلال من خلالها انتصارات عريضة وأبرزها الاهلي القاهري فريق القرن ،الافريقي الذي شاهدناه امام الجيش الرواندي ليس بالسهل ويمتاز بعناصر شابة مدعمة بعناصر الخبرة مثل وسام بن يحي وأسامة الدراجي واحد المحترفين في خط المقدمة صاحب احد الأهداف ،
مبروك للهلال التأهل ولقاعدته العريقة وحقا ابدع وهو يسجل رايح جاي ويتأهل .

لحن الختام

# ودع المريخ الابطال من الدور التمهيدي مجددا بعد خسارته بهدف من الافاعي اليوغندي ،
صمد المريخ طيلة الشوط الاول واستبسل الدفاع ، ولكنه وقع مع المحظور في اول دقيقة من الشوط الثاني وقبل ان يستلم عدد من لاعبي المريخ الكرة او يلمسونها سجل اليوغندي هدفه عن طريق نجمه ابراهام نوغوا ودافع عنه ببسالة ، لان المريخ غير من إيقاعه وطريقته ودفع بالمهاجم سيف تيري ، ضغط وضغط وسنحت العديد من الفرص ولكنها أهدرت جميعا وكان للحارس اليوغندي دوره في البعض الاخر ،
عول المريخ على الغربال هداف الفريق واعتمد عليه المدرب وحيدا في الشوط الاول في خط المقدمة ولم يسجل واهدر عدد من الانفرادات ،
النجم الذي كان يؤمل عليه المريخ في البطولة الافريقية وحتى زميله تيري والضجة الكبيرة حوله لم يضيف شيئا وودع المريخ مجددا من التمهيدي بعد ان فقد الممتاز في السنوات الاخيرة حتى على المستوى المحلي ،
المريخ الان غير ملام ويمكن لأي احد ان يكتب عن الخطايا التسعة التى وقع فيها في الفترة الاخيرة وقادت الى ما قادت اليه وهي معروفة للجماهير المغلوب على أمره بدءا بغياب الديمقراطية الحقة وتشكيلة المجلس والتى لا تصمد ،
العقوبات الدولية من الفيفا وحرمان المريخ من التسجيلات
وقبل هذا سبب متاخرات اللاعبين والمدربين والإرهاق المالي الكبير دائماً على اي مجلس يستلم
اعلام المريخ السالب الذي ينشغل دائماً بالهلال تاركا فريقه ويمجد فيه في وقت الكل يدرك حجم الخواء الذي هو فيه ،
وكذلك جر المجلس بقضايا وشكاوي فالصو لم تحسم وبعضها حسم ورفض شغلت المريخ وأبعدته من الأجواء
وهناك الصراعات والانتماءات الضيقة للأفراد وعدم مساعدة او تهيئة الأجواء لأي مجموعة جديدة تريد ان تحكم المريخ ،
وتليها عدم الولاء عند بعض اللاعبين بدليل ان اقل الحقوق والاستحقاقات تؤثر على عطائهم واستمرابتهم.
كيف الفكاك من هذه الخطايا ومعالجتها وتجاوز الأزمة ،
الان المريخ ورغم فوزه الرباعي لا احد يضمن تأهله في كاس زايد للأندية الابطال ،
والمريخ الذي بدأ بالتعادل في الممتاز بسبب التأجيل الذي لم يستفيد منه افريقيا سيرهق نفسه ببرنامج مضغوط وستكثر الاحتجاجات والمطالبة بالتاجيلات وفي النهاية تضيع البطولة كسابقتها ،
أنقذوا المريخ واعيدوه لامجاده ،
– نقول في غياب النقل التلفزيوني نجح مصعب الضي بشارة رغم هلاليته وبسبب تواجده في يوغندا من دخول المباراة وربط المريخاب وكل الرياضيين بها عبر نقل مباشر وأتاح الفرصة للمشجعين والمرافقين بين الشوطين ليتحدثوا حتى ان المشجع الجنيد كان اكثر من متفائل بعد نهاية الشوط الاول بالتعادل السلبي ، ولكن نجوم المريخ اهدروا كل الفرص والسوانح امام فريق اكثر من مغمور ،
التحية لمصعب وشقيقه احمد الضي مع التمنيات الطيبة وعودة الانتصارات للكرة السودانية والمريخ بصفة خاصة .

الحالة

# وعلى المستوى الكونفدرالي ودع اهلي شندي هو الاخر من التمهيدي كما حدث في الموسم السابق،
خسر بهدف ، ليعادل نتيجة شندي ويحتكم الفريقان للترجيحية ويودع ،
وخروج الاهلي كان متوقعا قياسا على الفوز الضعيف على ارضه بهدف وحيد ، ولكن مع هذا لم يكن احد يتوقع ان يخسر بهدف وحيد لشراسة الفرق الكونغولية على ملعبه ، ولكن بعد ان فعلها فشل في الركلات الترجيحية ،
لا ندري ألم يحضر الاهلي نفسه للترجيحية وثلاثة من ابرز نجومه يهدرون الركلات الترجيحية ، ابراهيم النسور وحسن متوكل ووليد علاء الدين ، الوحيد الذي سجل ولاء الدين بوغبا ، لتنهي ١/٣ ولم تكن هناك حاجة لتنفيذ الركلة الخامسة ،
الحق يقال ان ركلة وليد علاء الدين الاخيرة كان يمكن ان تعيد الفريق لمعادلة الكفة حتى ولو سجل الكونغولي ركلته الاخيرة كما حدث ، ولكنه أطاح بها وأطاح بالأهلي ،
ولم يشفع لحارس الأهلي اسحق صده لركلة واحدة للخصم ،
هكذا اقترب الاهلي ولكنه وودع وسينتظر مع المريخ على الرصيف لموسم كامل ونحن في البدايات ،
# القناة الكونغولية وبقدرما اسعدتنا بالنقل للمباراة كاملة الا انها قطعت او تحولت مع الركلات الترجيحية لمباراة اخرى وعندما عاد البث عبر المواقع للمباراة كانت الركلات في الخواتيم ،
وكأنهم أرادوا لنا ان نعايش خيبة النمور وفرحة الكونغولي ،
هاردلك للنمور مع تمنيات التوفيق في المرات القادمة ،
وهذه فرص ليشد الفريق الاخر في الكونفدرالية هلال الابيض الحيل وهو يشارك من الدور التالي ، حتى يتقدم مع الهلال ويكونان خير عون لبعضهما ،
# اعلام المريخ السالب الذي يسخر من الهلال وهو يتواضع في مجموعة الكونفدرالية ، بعيدة المنال للمريخ ، وهو يودع من التمهيدي ، ماذا يقولون الان والفريق يكررها ويودع من التمهيدي .

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك