الهلال يتمسك بالأمل أمام الوحدة .. والأهلي يواجه نجران من أجل الثأر

0
352

الهلال الوحده

جدة – سبورتس أرابيا:

تستكمل مساء اليوم الجمعة مباريات الجولة 22 من دوري زين السعودي للمحترفين، إذ ستلعب أربع مباريات تجمع الأولى الهلال والوحدة بالرياض، ويستضيف الأهلي نظيره نجران في مكة المكرمة، ويذهب الاتفاق لمواجهة هجر في الإحساء، ويحل الرائد ضيفا على الشعلة في الخرج.
الهلال – الوحدة
تقام المواجهة على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالملز، وتجمع بين الهلال والوحدة، وهي مباراة تعني الكثير بالنسبة للفريقين، بسبب ما تحقق من نتائج في الجولة الماضية، التي تتحكم كثيراً في درجة أهمية لقاء الليلة، ونظرة الفريقين إليه، ولتأثير نتيجة المباراة على مستقبل كل منهما في بقية مشوار البطولة في القمة والقاع.
وانتهت مواجهة الفريقين في الدور الأول بفوز هلالي بنتيجة 2-1، ويحتل ‘الزعيم’ الوصافة برصيد 45 نقطة، في حين يقبع فريق الوحدة في قاع الترتيب بسبع نقاط. ولا يمكن أن يلعب الهلال ومدربه الكرواتي زلاتكو لأي هدف غير الفوز بالنقاط الثلاث، من أجل الحفاظ على ما تبقى من أمل في اللحاق بسباق اللقب، ومن أجل مصالحة جماهيره بعد العرض الضعيف الذي قدمه الفريق في الجولة الماضية.
ولا يمكن لفريق الهلال أن ينظر لمنافسه على أنه صيد سهل، خصوصاً أن الوحدة حقق التعادل في الجولة الماضية أمام النصر وقدم عرضا متميزا تحت قيادة مدربه التونسي خليل عبيد، وهو ما يزيد الحرص من جانب أصحاب الأرض، ويزيد من طموحات الضيوف أيضاً في لقاء الليلة، في ظل السعي لتحقيق نتيجة جيدة.
وسيعمد مدرب الهلال الكرواتي زلاتكو الى اللعب بطريقة هجومية من البداية للبحث عن هدف مبكر، مع السيطرة على وسط الميدان، وسيفتقد الفريق لخدمات الثلاثي سلطان البيشي بداعي الايقاف وياسر القحطاني وياسر الشهراني بسبب الإصابات فيما ستشهد القائمة (الزرقاء) عودة لاعب المحور محمد القرني الموقوف عن اللقاء الماضي بسبب الانذارات.
وفي المقابل، يعلم فريق الوحدة صعوبة المهمة التي تنتظره الليلة أمام فريق يملك قدرات هجومية كبيرة جداً، وهو يلعب على ملعبه وأمام جماهيره أيضاً، ومن المتوقع أن يلعب المدرب التونسي خليل عبيد المواجهة بأسلوب دفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، والتركيز على الكرات الثابتة التي يجيد تنفيذها البرازيلي ريتشي.
وستشهد القائمة (الحمراء) عودة المدافع سامي عبدالغني الذي غاب عن اللقاء الماضي بداعي الايقاف، فيما سيغيب المهاجم سلمان المؤشر لحصوله على البطاقة الحمراء في اللقاء السابق أمام النصر.
الأهلي – نجران
يسعى لاعبو الأهلي الى استغلال عاملي الأرض والجمهور من أجل الفوز على ضيفهم نجران عندما يلتقيان على استاد مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بالشرائع، إذ يبحث الأهلي عن المحافظة على مركزه وتقليص الفارق مع الشباب صاحب المرتبة الثالثة، فيما يسعى نجران لإحراز الفوز الثاني على التوالي للبقاء ضمن مراكز الوسط في سلم الترتيب.
فالفريق الأهلاوي يحتل المركز الرابع وبحوزته 39 نقطة، ولدى نجران 24 نقطة في المرتبة الثامنة، وانتهت مواجهة الدور الأول بفوز نجران 2-صفر.
ويأمل الأهلاويون في تحقيق نتيجة إيجابية من أجل المنافسة على المركز الثالث، ومن المنتظر أن يلعب المدرب الصربي اليكس بالطريقة المعتادة، عبر الاعتماد على مهاجمين في خط المقدمة وهما العماني عماد الحوسني وعبدالرحيم جيزاوي مع غزو مرمى الخصم عن طريق العمق، والتسديد من خارج منطقة الجزاء عن طريق البرازيلي سيزار، ومصطفى بصاص.
وسيفتقد الفريق لخدمات مهاجمه البرازيلي فكتور سيموس بداعي الاصابة، ولاعب المحور الكولومبي بالومينو بسبب الايقاف.
وعلى الطرف الآخر، ستكون المهمة صعبة أمام النجرانيين إذ يواجهون فريقا يملك كل مقومات الفوز، ويشرف على الفريق في هذا اللقاء المقدوني جوكيكا الذي أسندت له الإدارة مهمة قيادة الفريق خلفا للمدرب الوطني الحسن اليامي الذي قاد الفريق في لقائه الأخير أمام التعاون بعد إقالة التونسي خميس العبيدي.
ومن المتوقع أن يلعب نجران بأسلوب متوازن في الشقين الدفاعي والهجومي مع الاعتماد على الكرات المرتدة ويبرز في صفوف الفريق السوريان جهاد الحسين ووائل عيان، وسيفتقد الفريق لخدمات لاعب الوسط صاحب العبدالله بسبب الانذارات.
هجر – الاتفاق
ستلعب المواجهة على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالاحساء، ويتوقع أن تكون قوية من الطرفين لسعي أصحاب الضيافة لاقتناص الثلاث نقاط من أجل الابتعاد عن مراكز الخطر، أما الفريق الاتفاقي يطمح إلى ايقاف مسلسل الهزائم والمنافسة بقوة للدخول في المراكز الاربع الأولى.
ويملك هجر 15 نقطة في المركز ماقبل الأخير، أما الاتفاق فيتمركز في المرتبة السادسة ب31 نقطة، وانتهى لقاء الفريقين في الدور الأول بفوز اتفاقي ب 3-1. ويدخل لاعبو هجر اللقاء بخيار الفوز فقط للابتعاد مؤقتا عن مراكز الخطر، ومن المنتظر أن يلعب مدرب الفريق المصري طارق يحيى بأسلوب هجومي من أجل الوصول باكراً الى مرمى الضيوف، وسيفتقد الفريق لخدمات مدافعه الفلسطيني عبداللطيف البهداري لحصوله على البطاقة الحمراء في اللقاء الماضي أمام الفيصلي.
وفي المقابل، يتطلع لاعبو الاتفاق ومن خلفهم مدربهم البولندي سكورزا بالظفر بفوز مهم يؤهل الفريق للاقتراب من المرتبة الخامسة، ومن المتوقع أن يلعب الفريق بالأسماء نفسها التي شاركت أمام الأهلي، وسيعمد المدرب إلى اللعب بطريقة هجومية، ويعتمد الفريق على أسلوب لعب الكرات الطويلة لخط المقدمة المتواجد فيه المهاجم يوسف السالم، ومن المتوقع أن تشهد القائمة الاتفاقية مشاركة لاعب الوسط حمد الحمد والذي غاب لفترة طويلة بسبب الاصابة.
الشعلة – الرائد
على ملعب نادي الشعلة، ستكون الطموحات متقاربة بين الشعلة والرائد، فكلاهما يأمل بتحقيق الثلاث نقاط، إذ يسعى الفريقان الى الثبات في مراكز الوسط والمشاركة في كأس الملك للأندية الأبطال، وانتهت مباراة الفريقين في الدور الأول بالتعادل 2-2. ويحتل الشعلة المرتبة العاشرة برصيد 20 نقطة، في حين لدى الرائد 23 نقطة في المركز التاسع.
سيحاول الشعلاويون تفادي النتيجة السلبية وخطف نقاط اللقاء كاملة، وسيكون انتصار الشعلة مهماً لتعزيز موقف الفريق في منطقة الوسط، وأيضا تتويجاً للمستويات المميزة التي قدمها الفريق في الجولات الماضية والتي كان آخرها التعادل مع الشباب، وسيعمد المدرب التونسي أحمد العجلاني الى اللعب بطريقة متوازنة مع الاعتماد على الكرات المرتدة، ويبرز في صفوف الفريق المهاجم المغربي حسن الطير.
وفي الجهة المقابلة، ينتظر أن يلجأ الرائد بقيادة مدربه المقدوني فلاتكو كوستوف إلى اللعب بأسلوب هجومي، مع السيطرة على وسط الميدان، وستشهد تشكيلة ‘رائد التحدي’ عودة المدافع ابراهيم مدخلي الذي غاب عن اللقاء الماضي بسبب الانذارات، فيما سيغيب المهاجم الكونغولي ديبا الونجا بداعي الإصابة.
المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك