الهلال ينسحب رسمياً من نهائي كأس السودان ويصدر بيان

1
277
شعار الهلال

انسحب الهلال رسمياً من المشاركة بنهائي كأس السودان في أعقاب التداعيات الأخيرة التي أدت للاستقالات الجماعية لمجلس إدارة نادي الهلال بسبب القرارات الوزارية مما أدى إلى وجود فراغ إداري كبير يعيشه البيت الأزرق حالياً, وكان هنالك اجتماعا قد انعقد منتصف ليلة الأمس وإستمر حتى الساعات الأولى من صباح اليوم بين الجهازين الفني والإداري لفريق الكرة الأول بنادي الهلال عقب إجتماعهم مع وزير الشباب والرياضة الولائي الطيب حسن بدوي و مولانا محمد عثمان خليفة ببيت اللاعبين في حي المهندسين بامدرمان ومن خلال الاجتماع المشترك بين الجهازين الفني والإداري تقرر الانسحاب رسمياً من نهائي كأس السودان وبالتالي عدم السفر إلى الدمازين وأصدروا بياناً أوضحوا من خلاله الملابسات و الظروف الصعبة والمعقدة التي يمر بها الهلال والتي أفضت بدورها الى اتخاذ القرار .
وأكد البيان أن الهلال يمر بمنعطف خطير بهذا الظرف التاريخي وفي ظل الاستقالة التي تقدم بها مجلس إدارته والتكليف الذي تم للقطاع الرياضي بالإشراف والإعداد لنهائي كأس السودان بالدمازين، ويعلم جميع أهل الوسط الرياضي والسياسي والثقافي أن المجموعة الحالية للهلال شاركت من قبل في مناسبتين وطنيتين بأقل من ثلاثة أشهر.
وأضاف البيان أن للهلال هيبته ومكانته وجماهيره العريضة المنتشرة في جميع أصقاع الأرض, لكن من الواضح جداً أن هذا الكيان الكبير لا يجد أدنى اهتمام من مواقع القرار المنوط بها تهيئة الاجواء والبيئة الملائمة لتسيير دولاب العمل بالنادي الريادي الكبير في البلاد, لذلك تقرر عدم السفر إلى الدمازين رغم أن قضايا الوطن هي من طليعة أولوليات الهلال، ورغم دخول اللاعبين في معسكر مقفول استعداداً للسفر وكما هو معلوم للكافة أن هنالك إلتزامات واستحقاقات لم تتوفر فكان لزاماً اتخاذ قرار عدم السفر لحاضرة النيل الازرق هو الخيار المُر حفاظاً على هيبة ومكانة الهلال العظيم.
ومن هنا نتقدم بالاعتذار لجماهيرنا العريضة بالدمازين .
والله الموفق ..
التوقيع
القطاع الرياضي والجهاز الفني بنادي الهلال

المشاركة

1 تعليق

  1. شئ محزن ان يتعرض نادي جماهيري كبير للمؤامرات والدسائس..اين الوطنية.. وما المصلحة في تدمير الهلال ..وهل ستكون هناك رياضة بهذا الوطن الغالي اذا اندثر الهلال..اين الدولة من كل ذلك وهي تتفرج علي اناس من المفترض فيهم الحيادية وهم علي قمة الجهاز الاداري لكرة القدم..اناس كل همهم تصيفة الحسابات الشخصية وضاربين بالوطن الحبيب ارض الحائط..امثال قيادات الاتحاد العام اولي بهم السجون..انس لا يفرقون بين العام والخاص الاجدر بهم البقاء داخل اسوار منازلهم بدلا من يكتوي الشعب السوداني بنار احقادهم المدمرة..حسينا الله ونعم الوكيل فيهم.

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك