الواتس اب بين نار الشرطة وجنة اعضاء المجموعات الطوعية

0
1278

الشائعات (اضافت صورة جديدة) والمهنية (تم حذفها من القروب) 

الواتس اب بين نار الشرطة وجنة اعضاء المجموعات الطوعية

 

لم يكن يتوقع أحد أن الطفل الأوكراني البائس الفقير (جان كوم) سيصبح يوماً (ملك الدردشة) في العالم فبعد فقر وحرمان وجوع وعمل في نظافة المحلات جلس على عرش عظماء التكنولوجيا بعد أن اخترع الـ (واتس آب)، وبيع برنامجه الشهير المخصص للهواتف الذكية، إلى (فيسبوك) بـ 19 مليار دولار اصبح للواتساب 700 مليون مستخدم نشط ولا تزال واتس آب تسعى للوصول إلى مليار مستخدم حول العالم.

(الواتس اب) الذي دخل حديثا الي السودان اصبح لها رواد يعدون بالملايين يشاركون سكان العالم في ارسال ما قدره 30 مليار رسالة يوميا وقد تسبب (الواتس اب)  في كثير من المشاكل في بلاد النيلين كان اخرها جريمة قتل دونتها الشرطة كحادثة غريبة .

حوش الاذاعة السودانية ام درمان شهد نقاشا بين مجموعة من الاعلاميين من الجيل القديم ورواد الاعلام الحديث في منتدى الحيشان الشهري الذي كان بعنوان (الاعلام الجديد السبق الصحفي والشائعات الواتساب نموذجا) البعض قال إن (الواتس اب)  شيطان رجيم والبعض الاخر قال إن نفعه أكثر من ضرره.

وزير الدولة بالاعلام ياسر يوسف دعا الشباب الي تصميم واتساب سوداني بطريقة تحافظ على العادات والتقاليد السمحة وتحفظ الامن القومي، كاشفا عن قوانين جديدة لضبط الاعلام الالكتروني ومحاربة الشائعات مشيرا الي أن (الواتس اب) تسبب في الغاء المهنية المتعارف عليها .

اللواء السر  احمد عمر الناطق الرسمي باسم الشرطة قال أن (الواتس اب) أصبح ينقل الشئعات ويشكل مهددا امنيا وثقافيا واجتماعيا وقال إن الشائعات من مسببات التفكك الامني و الاجتماعي والاسري وإن الهاتف الذكي ينتهك الخصوصيات  وطالب المواطن بان لا ينقل الشائعات عبر (الواتس اب) واستخدامه بصورة ايجابية مشيرا الي حادثة تصوير مشهد رحيل الفريق شرطة هاشم محمد نور.

رئيس اتحاد الصحفيين السودانيين الصادق الرزيقي هاجم (الواتس اب) وقال إنه ساعد الصحفيين على الكسل وقتل روح المنافسة بين وسائل الاعلام من اذاعات وصحف وقنوات وأسهم في تقليل فرص السبق الصحفي وساعد في نشر الشائعات وادى الي تقليل عائد توزيع الصحف .

المدير العام للاذاعة والتلفزيون الزبير عثمان احمد اكد على خطورة انتشار الشائعات المغلوطة عبر (الواتس اب) والعواقب المترتبة عليها وخطورة الترويج للاكاذيب والضرر الذي يلحق بالمواطن منها .

مدير وكالة سونا للانباء عوض جادين أكد على أن للاعلام الجديد فوائد لا تحصى ولا تعد ونادى بعدم الخوف من (الواتس اب) مشيرا الي اهمية استخدامه في التواصل الاجتماعي ودوره في خدمة مجال الصحافة .

المدون زهير عثمان قلل من خطورة (الواتس اب) ودعا الى الاهتمام باصحاب المواقع الالكترونية والمدونين ومزيد من الحريات حتى يتم نشر المعلومات الصحيحة وليس الشائعات .

المتحدثون في الندوة اتفقوا على ضرورة تخصيص منابر جديدة للحديث عن الاعلام الجديد وأمنوا على أهمية الدراسات والبحوث الجديدة التي تبحث وسائل التواصل الالكتروني واثرها في المجتمع خاصة برنامج (الواتس اب) .

 

الواتس اب بين نار الشرطة وجنة اعضاء المجموعات الطوعية

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك