صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الوزيرة ….والمعايير المزدوجة ..!!

432

عين الاعتبار

ادريس كسلاوي

الوزيرة ….والمعايير المزدوجة ..!!

 

* من الواضح جدا ان هناك سياسة مزدوجة تنتهجها الامين العام للمجلس الاعلي للشباب والرياضة بولاية الخرطوم الوزيرة حنان حاكم في اطار تعاملها تجاه القضايا التي تحدث داخل بعض الاندية وذلك علي خلفية مواقفها المتناقضة والمتباينة التي عكست عن ضعف وفقدان هيبة المجلس الاعلي للشباب والرياضة .. بعد ان اثبتت التجارب عن ضعف وقلة الخبرة الادارية التي تلعب دورا كبيرا في شخصية الوزيرة حنان حاكم .. ونعلم ان الصدفة والظروف الحالية للبلاد هي من اسهمت في جلوسها علي هذا المنصب وليس الكفاءة والمقدرة الادارية ..
* بلا شك ان القرار الذي اتخذته المفوضية تجاه نادي العاصمة لسباق الخيل لا يبدو بعيدا عن ما اتخذته ايضا ذات الجهة تجاه نادي الهلال بحل لجنة التطبيع مؤخرا ولعل ان العضوية تعد بمثابة القاسم المشترك بينهما ..
* الوزيرة حنان حاكم منعت مجلس ادارة نادي العاصمة لسباق الخيل عن مواصلة مهامه ودعت لايقاف النشاط بحجه ان هناك بعض الطعون تقدمت ضد المجلس بسبب العضوية .. ولكن دون ان يكون هناك مبررا مقنعا وقانونيا يفرض علي الوزيرة ايقاف نشاط النادي باعتبار ان استمرارية النشاط الرياضي هو المستهدف في المقام الاول وتماشيا مع تعزيز لاهلية وديمقراطية الحركة الرياضية.. بغض النظر عن ما يحدث داخل مجلس الادارة الذي تتعامل معه المفوضية وفق القانون ..
* للاسف الوزيرة لم تراعي الخسائر المادية التي ظل يتعرض لها ملاك الخيول بسبب توقف النشاط داخل نادي العاصمة لسباق الخيل ..ولم تراعي توقف العديد من العمال الذين يعملون في اللجان الفنية ولم تراعي حرمان الجمهور ومحبي رياضة سباق الخيل من متابعة السباقات .. فالقصة ليست مرتبطة باعضاء المجلس فحسب انما رياضة سباق الخيل هو مجتمع اخر تمتزج فيه عدة الوان الكل له دور يقوم به .. ولكن يبدو تماما ان الوزيرة لديه اجندة تسعي لتحقيقها داخل نادي العاصمة لسباق الخيل ..
* كل الدلائل والمعطيات تشير الي ان المجلس الاعلي للشباب والرياضة يسعي لهدم الاستقرار الذي ظل ينعم به نادي العاصمة لسباق الخيل طوال السنوات الماضية ومحاولة المجلس لاجتراره اشبه بالوضع الذي يعيشه فيه نادي الخرطوم ..
* احسب ان ما تقوم به الوزيرة حنان حاكم تجاه نادي العاصمة فيه تدخل سافر وتجاوز صريح للقانون الذي منح الضباط الاربعة بتسيير النشاط الرياضي لحين انعقاد الجمعية العمومية للنادي في حالة انتهاء فترة مجلس الادارة ..
* الوزيرة سمحت للجنه التطبيع الهلالية بمواصلة العمل وضربت بقرار المفوضية علي عرض الحائط واستسلمت للضغوط والتهديدات التي ارسلها قادة الاتحاد السوداني لكرة القدم بمنعها من التدخل في شؤون الاتحاد ..
* الغريب في الامر ان المفوضية في جميع قراراتها تستهدف الاندية الاكثر استقرارا ونجاحا ..وحقيقة شاهدنا النجاح الذي حققه نادي العاصمة لسباق الخيل وكذلك نثني ونمتدح العمل الكبير تقوم به لجنة التطبيع الهلالية التي ظلت تبذل مجهودا كبيرا خلال الفترة الماضية ..

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد