الوزيرة ولاء البوشي تستقبل موكب الكرة الطائرة وتعد بمراجعة المخالفات

0
60

عقب لقاءات واجتماعات متواصلة لأسابيع وأشهر، حزم أهل الكرة الطائرة أمرهم وجمعوا شملهم وتوجهوا صوب مكاتب وزارة الشباب والرياضة في موكب نوعي راعي تمثيل الولايات ممثلًا في اللاعبين والمدربين والحكام والإداريين لرفع مذكرة تحوي مظالم من أسرة المنشط، حيث التقت وزيرة الشباب والرياضة المهندس ولاء عصام البوشي، الموكب بوصفها ممثلة لشباب الثورة الذي قدم دماءه ثمنًا للتغيير وتطبيقًا لشعارات الثورة (حرية.. سلام وعدالة).

الوزيرة الشابة قابلت الوفد على باب الوزارة وتحدثت للموكب شاكرة قبل اجتماعها بممثلين لأسرة الكرة الطائرة بمكتبها حيث أعرب المتحدثون عن فشل الاتحاد السوداني للكرة الطائرة في تسيير النشاط بالسودان لأكثر من ١٣ عامًا، كما سلط اللقاء الضوء على غياب السودان عن المحافل الدولية بجانب غياب البرنامج الذي أدى بدوره ﻻنحسار المنشط في المدارس والمدن والأحياء كما كان يحدث في السابق، تطرق الوفد في مذكرته التي رفعها للسيدة الوزيرة لمخالفات الاتحاد القانونية والنظام الأساسي المصنوع لصالح أشخاص وليس لخدمة اللعبة …معرجًا على قوانين الرياضة وإعاقتها للنشاط بل ودعمها لأغراض وقاية وحماية للأفراد على حساب النشاط. الشيء الذي جعل الاتحاد عبارة عن مملكة خاصة للبعض مورست فيها سياسة الإقصاء والإبعاد  واﻻنكفاء على الذات.. إضافة لضياع مكتسبات اللعبة في سوق اﻻحتراف.. بجانب ضياع منصب رئاسة اتحاد المنطقة الخامسة الأفريقية بعد أن كان من نصيب السودان لسنوات وكذا الحال بالنسبة لسكرتاريتها وغياب السودان عن مقاعده باﻻتحاد العربي.. وكذلك مركز الخرطوم  الدولي لتطوير  الكرة الطائرة.

 قدم الوفد أيضًا إيضاحًا للوضع حاليًا بالولايات حيث بدأت تحركات بالولايات لتصحيح المسار بحل اتحاد وﻻية القضارف لعدم أهليته. وقد تم الطعن في كثير من جمعيات اتحاد الكرة الطائرة السوداني وغيرها من مخالفات.

معالي الوزير شكرت الحضور وأكدت على وجود الإرادة السياسية للتغيير وبدأت اللقاءات مع اﻻتحادات وأكدت على أهمية وجود السياسة الرياضية الواضحة وأهمية التحقيق في كل أنواع الفساد بالمستندات والدليل القاطع وأن الاتجاه الآن للشباب والمرأة والمعاقين ومناطق النزوح وضحايا الحروب وأكدت أن الوزارة ستعكف على مراجعة جميع المستندات والمخالفات وطالبت الجميع بالتعاون لتخطي مرحلة التمكين بكل الوسائل وإعداد البرامج والرؤى كل حسب تخصصه. ووعدت بلقاءات أخرى  قريبًا…

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك