صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

اما الفوز أو الانتصار …!!

109

سوبر هاتريك
طارق محمد عبد الله
اما الفوز أو الانتصار …!!

& يحكى أن احد الملوك أهدي إليه صقرين رائعين فأعطاهما إلي كبير مدربي الصقور ليدربهما…!! وبعد أشهر جاءه المدرب ليخبره أن أحد الصقرين يحلق بشكل رائع ومهيب في عنان السماء، بينما لم يترك الآخر فرع الشجرة الذي يقف عليه مطلقا…!! فما كان من الملك إلا أن جمع الأطباء من كل أنحاء البلاد ليعتنوا بالصقر لكنهم لم يتمكنوا من حثه على الطيران…!!فخطرت في عقل الملك فكره: أنه ربما عليه أن يستعين بشخص يألف طبيعة الحياة في الريف ؛ ليفهم أبعاد المشكلة…!!
أمر الملك فورا بإحضار أحد الفلاحين ؛ وأخبره بمشكلة الصقر الذي لم يترك فرع الشجرة…!!وفي الصباح ابتهج الملك عندما رأى الصقر يحلق فوق حدائق القصر فسأل الفلاح: كيف جعلته يطير…؟
& وقبل أن نعرف اجابة الفلاح على سؤال الملك انفا نعرج على حال الهلال والذي ظل منسوبيه وأعضاء مجالس إداراته المتعاقبة يواصلون الليل بالنهار ويدفعون بسخاء من أجل أن يحلق الأزرق عاليا في سماء البطولات ويحقق الانجاز الخارجي الأمل المرتجى للشعب الأزرق ولكن واه من لكن اللعينة تلك ظل النسر الأزرق فوق الشجرة اللعينة ونحن تحتها نستغرب عناد الحظ تارة ونلعن الانحياز البغيض للتحكيم الإفريقي رجل القارة السمراء المريض وأخطر ما في الأمر مؤامرات ودسايس ومخططات ظلامية من داخل البيت الأزرق كلما اقترب الفريق من التحليق نحو فضاءات الانجاز الخارجي تنشط وتجره نحو الغصن حتى لا يتحقق الانجاز في ظل رئاسة شخص آخر بخلاف كفيلهم ورئيس النادي الأسبق لطفك ياااااارب …!!
& نعود للفلاح والذي أجاب بثقة وقال للملك بصراحة شديدة لقد
كان الأمر يسيرا ؛ لقد كسرت الفرع الذي كان يقف عليه الصقر فلم يجد بدأ من الطيران لذلك علينا جميعا في المجتمع الهلالي أن نغلب مصلحة الكيان العليا على مصالحنا الذاتية البغيضة وان نبعد كل من يعملون في الخفاء من خلال كشفهم وتعريتهم للشعب الأزرق والذي يقتطع من قوت العيال لتقديم مايساهم في ان يكون هلاله آخر روعة وجمال ملكا متوجا على عرش القارة السمراء ،وحتى نكسر أنوف أصحاب الولاءات الشخصية على حساب الكيان يجب أن يعمل كل هلالي على اكتساب عضوية النادي عقب الحرب العبثية البغيضة ومن خلال عضوية مليونية ملتزمة حتما ستتغير العديد من الأشياء بالمجتمع الأزرق.
& أولا سنكسر احتكارية رجال الأعمال لرئاسة النادي ومن خلال الموارد التي ستتوفر يمكن لأي شخص مؤهل أن يكون رئيسا للنادي مهما كان وضعه المادي وبذلك تختفي حاشية الريس والتي تسبح بحمده طمعا في ماله شفتوا كيف …؟؟؟ قلناها مرارا وتكرارا كنز الهلال الحقيقي في شعبه الوفي وعندما يأتي اليوم الذي يتم فيه تفعيله بشكل كبير خاصة من ناحية اكتساب العضوية صدقوني حينها سيكون الأزرق قد كسر كل القيود التي تجره للخلف ويحلق عاليا في فضاءات عولمة كروية حقيقية تتناسب وما يحدث بكل الأندية الكبيرة بحق وحقيقة.
& والشاهد ان كثير من الكيانات تقف على غصن من الخوف والتردد وعدم الرغبة في التغيير ؛ وهي تمتلك طاقة جبارة من المهارات والابداع والتطوير ؛ قد اعاقها أُلفة لذلك الغصن وخوفها من المبادرة لما هو أفضل ؛ وعدم الإقدام نحو رفع كفاءتها وتأهيلها…!! والشعب الأزرق كما غيره لديه غصن يشده إلى الوراء ويمنعه من الابداع والتطوير
ولن ينطلق ويحلق في عنان السماء إلا إذا كسره…!!
اهداف سريعة ..اهداف سريعة
& على لاعبي الهلال ان يكسروا أغصان حواجز الأرض والجمهور وغيرها من الظروف الراهنة المحيطة بهم من كل جانب.
& وبروح العزيمة والإصرار مطلوب منهم التحليق عاليا في مباراة الغد وتحقيق واحد من اثنين اما الفوز أو الانتصار .
& وعنوان الزاوية أعلاه للتأكيد بأن مباراة الترجي مفصلية ولا تقبل أنصاف الحلول علي الإطلاق وطريقها اتجاه واحد .
& والسؤال على سبق أن مر الهلال بمثل هكذا منعطفات ومطبات ومباريات المطلوب إثباته منها شارع اتجاه واحد …؟؟؟
& والإجابة نعم والشيء المفرح أن النسر الأزرق وفي كل الملاحم الكااااربه على شاكلة مباراة الغد كان كبيرا كان أميرا وعلى قدر الرهان .
& ويايوم بكرة ماتسرع تخفف لي نار وجدي انتظارا لنصر هلالي مؤزر باذن الله .
& الهلال الرقم الصحيح بالكرة السودانية وغيره الكسور والبواقي .
& نتطلع لهلال قيافة فايت العرب والافارقة مسافه .
& ازرق وابيض لون الفل هلال القمة حبيب الكل .
& وأخيرا احمد الله كثيرا انني حي ازرق .

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد