انتصار ضروري

0
190

حروف ذهبية
د. بابكر مهدي الشريف

× حقق منتخبنا الوطني نصرا عزيزا ومستحقا على ضيفه منتخب جزيرة ساتومي، برباعية رمضانية تشاوية حماوية وصديقاوية، بعد ان كان المنتخب هو الأحسن والأعلى كعبا على ضيفه حديث التكوين والولادة المنتخب الساتومي.
×لا مقارنة البتة من حيث التاريخ بين قارة السودان ذات الكثافة السكانية الوفيرة، وبين جزيرة ساتومي حديثة الولادة والتي كانت في العام 1975م،وبعدد سكان لا يعادل سكان مدينة الثورة بأم درمان أبدا أبدا.
×الرأي عندي هو، أن الأمر المهم والضروري أن تحقق الفوز على أي خصم ساقته نتائجه أو تصنيفه ليواجهك، بغض الطرف والنظر عما هو وكيف أتى ومن أين آتى وكيف أتى، لأن كرة القدم أصبحت لا تخضع للحسابات والقواعد الثابتة، ومثل هذه الحسابات التقليدية هي التي جعلتنا نتعرض في كل مرة للهزيمة من المنتخب والفريق البسوا والما بسوا بكل تأكيد ويقين.
×أمس الأول ظهر المنتخب السودانية بصحة وعافية، وكان ذلك واضحا ابتداءا من شكل الفريق وطريقة دخوله وحتى الإحماء وقبل كل هذا الملابس الرسمية كانت في غاية الأناقة والنضارة، وكذلك ملابس الإحماء، ومثل هذه الأشياء ما كانت تجد الاهتمام اللازم من القائمين على الشأن.
×صحيح البعض يقول لك مثل هذه الأشياء كماليات فالأهم عندنا الجوهر والمعنى قبل المبنى، لكن هذا كلام يتقصه الكثير فنحن نعيش عالم الميديا وتقريب البعيد والعرض العام والخاص عبر القنوات الفضائية والإذاعية وشبكات الانترنت، فلا يعقل نقبل بإهمال الجوانب التحسينية التي تعكس وجه البلد وشعبا على الآخرين.
×فأمس الأول كان الجماهير رائعة وداعمة بقوة للمنتخب ، وهذا أمر مهم ومطلوب، لتحسين الصورة التفاعلية بين المنتخب وأهل البلد، ونأمل بشدة أن نرى قريبا صورة زاهية خضراء نضرة للملاعب حتى تكتمل الصورة وتزدان.
×حقا لم نر أية بصمة للمنتخب الساتومي أمس الأول وهو لا يعدوا كونه فريق من الدرجة الأولى على مستوى ود نوباوي وغيرة من أندية الدرجة الأولى بالعاصمة ولا يزيد عليها مستوى بأي حال من الأحوال.
×ولكن هذا لا يجعنا نقلل من قيمة نتيجة وفوز المنتخب الوطني، بل نحن فرحون جدا، لأن هذا الفريق لولا أنه قدم ما يوصله للمجموعات لما وصل، ونحن نعلم أن للمباريات أحول، فلن نتعجب إذا استطاع الفوز علينا بجزيرته وكذلك على جنوب أفريقيا وغانا، لأن كل شيء وارد ومتوقع في كرة القدم الجديدة.
×خلاصة القول والرأي هو، أن مباراة أمس الأول لم تكفي لتقييم مستوى منتخبنا، لأن الخصم لم يكن بخير ولم يمثل أي نوع من الضغط على التش وأخوانه، إذن على الجهاز الفني للمنتخب واللاعبين أن ينسوا تماما أحداث مباراة أمس الأول، وأن يشدوا الهمة ويضاعفوا العزيمة لجنوب أفريقيا حتى يخطفوا ما تيسر منها من نقاط إن شاء الله تعالى.
ذهبيــــــــــــــــات
× يبدوا انك ورجة اللاعبين السودانيين المهاجرين لن يجدوا حظهم بين لاعبي المنتخب خلال هذه المباريات.
× إذا لم يتم الدفع بأي لاعب منهم حتى الدقيقة 80 في مباراة ضعيفة فهل سيدفع بهم أمام جنوب أفريقيا وغانا ؟ الله ورسوله أعلم.
×نجح حسن برقوا في حشد الجماهير حول المنتخب وكذلك الفرق التشجيعية.
× الجماهير كانت الأوضح عطاء أمس الأول وعكست صورة طيبة للسودان.
×مطلوب مدير فني صاخب قدرات للمنتخب وبعد ذلك طاقم فني وطني يساعده.
× رمضان عجب والتش وأطهر الطاهر ومحمد الرشيد كانوا هم الأفضل.
×المنتخب الساتومي قاعد في الفضايا، ولا نعتقد أن قادر على فعل شيء حتى بجزيرته.
×التشكيل أمس الأول كان منطقيا واعتمد الكوتش على العناصر الجاهزة.
×لو وجد المنتخب مساحة للمباريات التجريبية لظهر يصورة أفضل وأجمل ولصارع الكبار.
× العناصر المحلية هي الأفضل بس أعطوه نصف ما تصرفوه على ناس شيبوب وزملاءه المحترفين.
الذهبيـــة الأخيـــرة
× وعبر الذهبية الأخيرة لهذا الصباح نقول، المنتخب حقق المهم وقدم عرضا مرضيا، وجعنا نتوق لمباراة جنوب أفريقيا بلهفة.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك