انتهت التسجيلات متي الانتخابات ؟

0
113

بهدوء

علم الدين هاشم

انتهت التسجيلات متي الانتخابات ؟

انهي المريخ عملية الاحلال والابدال بتسجيل عدد من اللاعبين حسب رؤية الجهاز الفني التي تهدف لسد النواقص في عدد من المراكز التي شكلت صداعا في راس المدرب جمال ابوعنجه وحتي من سبقوه في هذا المنصب خلال الموسم الحالي مما اضطر الجهاز الفني للتوليف والتبديل في اكثر من مباراة ولكن تظل مباراة المريخ ضد الامل التي خسرها الزعيم بهدف في عطبرة اكبر شاهد علي مدي حجم معاناة من النقص الذي يتعرض الفريق بسبب الاصابات التي طاردت معظم الاعمدة الاساسية في التشكيلة الحمراء وكذلك بسبب عقوبات الايقاف التي ظل يدفع ثمنها المريخ بين الحين والاخر ،، وكما ذكرت سابقا في هذه المساحة بانه ليس من العدل ان نصدر احكاما متعجلة علي تسجيلات المريخ كما قال ذلك ايضا الكابتن جمال ابوعنجة عندما طالب الجماهير بضرورة منح اللاعبين الجدد الفرصة الكاملة للمشاركة مع الفريق ومن ثم يمكن الحكم عليهم بحرية كاملة سلبا او ايجابا واعتقد ان ابوعنجة محق في ذلك لان بعض مايكتب في القروبات الحمراء او حتي من خلال اعمدة الصحفيين فيه نوع من التسرع والتقييم الظالم الذي قد يصيب عدد من الاسماء الجديدة بالاحباط وانهيار المعنويات قبل ان يتشرفوا بارتداء قميص الزعيم خاصة وان بينهم ممن هم في سن صغيرة لم يعتادوا علي النقد والهجوم في انديتهم او حتي من جماهيرهم المحدودة التي تضعهم دائما في مصاف النجوم واللاعبين الكبار لهذا نعيد ونكرر مطالبتنا بضرورة عدم الاستعجال فهناك مساحة من الوقت امام جماهير المريخ لمشاهدة ومتابعة نجومها الجدد مع بدء فترة الاعداد للنصف الثاني من الدوري الممتاز وكاس السودان والتي حددها جمال ابوعنجة خلال منتصف هذا الشهر مع اداء الفريق لعدد من المباريات الودية من اجل الانسجام بين القدامي والجدد قبل ان يواصل المريخ مشواره في الدفاع عن لقبه بالدوري الممتاز .
مايمكن قوله الان ان التسجيلات الجديدة ستعطي المدرب جمال ابوعنجة مزيدا من الخيارات في الاعتماد علي العناصر الاكثر جاهزية وعدم العودة للتوليف والتبديل الذي اضر بالفريق وحرمه من نقاط سهلة كانت في متناول اليد فالتسجيلات عموما هي اكبر تحدي نجح مجلس المريخ في تجاوزه وعبر به لبر الامان رغم حالة القلق التي كانت تسيطر علي الجماهير والتخوف الذي انتابها بان يخرج المريخ من سوق التسجيلات بخفي حنين بسبب الفلس الذي لازال يعشعش في ديار المجلس ،، ولكن يبقي السؤال الذي لازال يبحث عن اجابة ،، متي يشرع المجلس بجدية في الاعداد للانتخابات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا