اولتراس الهلال منتهى الجمال

0
83

مقهى الحكاوي

عمرابي محمد عبد الماجد

* تطورت كرة القدم وتغيرت وتحولت من مجرد لعبة إلى صناعة

*نعم صناعة ضخمة  تدر ملايين الدولارات  علي الافراد والشركات وحتي المؤسسات الدولية والاتحادات القارية ولاابالغ ان قلت بانها تدعم اقتصاديات الكثيير من الدولة ..

*كرة القدم تطورت من مجرد نشاط رياضى تلقائى وجماهيرى إلى مؤسسة كبرى تمارس السياسة والتجارة وكل علوم الاقتصاد والاجتماع هذه حقيقة يعلمها كل من عمل باحترافية في هذا المجال اداريا كان او فنيا او اعلاميا .

 *ورغم كل هذه الاموال الضخمة  والبزنس …هناك اتفاق عالمى يحترمه الجميع ينص على بقاء الجمهور طرفا وحيدا فى تلك المؤسسة او المنظومة الكروية  لا يتقاضى أى أجر أو مقابل.. فالآخرون كلهم ينالون أجورا عما يقومون به.(لاعبين ومدربين واداريين واعلاميين ). وتفسير ذلك أن هؤلاء يمارسون أعمالا ويشغلون وظائف يلتزمون بحدودها وواجباتها.. أما الجمهور فهو الوحيد الذى يعشق وينتمى.. وليس هناك عاشق يطلب مقابلا أو ثمنا لمشاعره..

*وبالطبع ستجد كثيرين من هذه الأطراف الأخرى غير الجمهور يزعمون أنهم أيضا عشاق.. وأن الحب هو الذى يقود سلوكهم وأفكارهم ويحدد خطواتهم وقراراتهم.. وقد يصبر ويتسامح أو يتنازل قليلا، لكنه فى النهاية يتقاضى الثمن.. وإذا ادعى هؤلاء أنهم عشاق لكنهم مضطرون لذلك لأن لديهم التزامات يحافظون عليها، وبيوتا ينبغى أن تبقى مفتوحة.. فهذا يعنى فى النهاية أنهم موظفون وليسوا عشاقا.. والوظيفة فى حد ذاتها ليست عيبا أو مذمة ولكن  ويبقى جمهور كرة الكورة  هو الطرف الوحيد الذى لا يمارس أى وظيفة ولا يتلقى أى أجر..

وبالتأكيد هناك وسط جماهير الكرة من لا يقبلون هذا الأمر..او لنقل مندسين وسط تلك الجماهير  ولناخذ الرابطة اياها لو تذكرون والتي ارد بعض مطبلاتية الكاردينال زرعها وسط جماهير الهلال لتهتف لكردنة وتمجده بدلا من الهلال وكانت البداية بارتدائها  لتشيرتات تحمل صور كردنة  بدلا من لوغو الهلال  امثال هؤلاء  لا يعرفون الانتماء والتضحية دون أى ثمن أو مقابل.

*التراس الهلال او( البلو ليونز) هذه المجموعة المتميزة والمثالية جدا تعتبر انموذج حقيقي للجمهور العاشق المجنون الذي لاهم له الا ان يفوز فريقه ولاارتباط له باي اارة فقط بلااعبين ونجوم الفريق

*التراس الهلال مجموعة ملتزمة جدا بدستور الالتراس فلم نسمع عنها يوما تسولها لاداري او ارتمائها في احضان او جيب رئيس هلالي هذه المجموعة ظلت هي الداعم الاول للاعبين وفي احلك الظروف وتكفي كمية الحب والكيمياء بينها ولاعبو الهلال والواضح من خلال اصرار اللاعبين علي تحيتها قبل وبعد كل مباراة ليس ذلك فحسب بل والاحتفال معها عند تسجيل كل هدف

*مجل كردنة للاسف الشديد ناصب التراس الهلال العداء السافر واعلن عليها الحرب …ليس لانها لم تدعم الفريق او اللاعبين وليس لانها اصبحت مطية في يد المعارضة الهلالية كما يزعمون …السبب سادتي لانها وببساطة لم تدعم كردنة علي حساب فريق الكرة …ولم تهتف له او تسبح له كما يحدث في قناته السبب لان افرادها لم يرتدو الكسكستة ولم تزين صدورهم صورة كردنة …

*السبب لانها مجموعة تمتلك قرارها وارادتها وفي زمن كردنة للاسف الشديد من يملك قراره فهو متامر ومعارض وستين معارض كمان ومن لم يهتف لكرنة فهو عدو للهلال

*في زمن كردنة الهلال تحول للمركز الثاني من حيث الاهمية عند حاشية الرجل والمقربين منه بعد ان احتل هو مكان الهلال وهذا مالم تفعله الاتراس الاتراس التي ياتي الهلال عندها اولا ثم ثانيا وثالثا ورابعا

*الان يعمل المجلس بكل قوته للتضييق علي الالتراس وتغبيش صورتها الزاهية في قلوب الهلالاب بفبركة الاخبار عنها كخبر تكسيرها لمقاعد الاستاد وغيرها من نشاذ الاخبار

*الان لاهم للمجلس سوي اسكات صوت الالتراس وهو عمل غبي لو يعلمون لانه وببساطة ضد مصلحة الهلال

*شخصيا لدي قناعة ان الالتراس اذكي من مجلس ومن فريق عمل كردنة وسيفوتون الفرصة عليهم في مباراة الافريقي القادمة وذلك من خلال مواصلة دورها التشجيعي بل قوة حتي يتجاوز الفريق هذه المرحلة وبعد ذلك لكل مقام مقال

*اواصل

*حكاية اخيرة

*اسمر جميل فتان

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك