صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

ايقاف (15) حكماً واحالتهم للجنة التحقيق بحلفا الجديدة

0

الحكم

كشفت متابعات (كورة سودانية) تطور للاحداث الساخنة بحلفا الجديدة اصدار مجلس ادارة اتحاد كرة القدم قرارا خطيرا وشجاعاً بايقاف (15) حكماً واحالتهم للجنة التحقيق.. يذكر ان هؤلاء الحكام قد وقعوا علي مذكرة وقاموا برفعها للاتحاد يرفضون فيها قرار الاتحاد بتعيين الحكم محمد توفيق سعيد سكرتيراً للجنة التحكيم وطلبوا اجتماع مواجهة مع الاتحاد الذي رفض ماجاء في المذكرة بعد اجتماع ساخن الامر الذي جعل الحكام يرفضون مواصلة الاجتماع مما حدا بمجلس الاتحاد لاتخاذ القرار الخطير وايقافهم واحالتهم للجنة التحقيق.. وفي ذات الاجتماع اصدر مجلس الاتحاد القرارات التالية: حل لجنة التحكيم التي ان تم تكوينها برئاسة خبير التحكيم سيد فتحي متولي.. اعادة تكوين لجنة التحكيم برئاسة الحكم ابوعبيدة ديشاب والحكم محمد توفيق سعيد سكرتيراً والحكم عمر ابراهيم سليمان اميناً للمال.. التأمين علي قيام ورشة للتدريب يوم الاربعاء 22/1 وتستمر لمدة 5 ايام تحت اشراف الخبير احمد بابكر.. افتتاح الموسم يوم الاثنين الموافق 20/1 بلقاء العرب بطل دوري الاولي واكوبام بطل دوري الثانية الصاعد للاولي.. هذا وفي اتصال هاتفي مع (كوورة سودانية) من مقر اقامته بالخرطوم اشاد الدكتور ابوبكر ربيع رئيس اتحاد كرة القدم بالقرارات القوية والشجاعة التي اصدرها مجلس الاتحاد بشأن الحكام واعلن الدكتور ابوبكر ربيع تكفله بالتزامات ونثريات 15 حكماً سوف يتم الاستعانة بهم من خارج المنطقة لادارة المباريات وذكر الدكتور ابوبكر في حديثة عبر الهاتف انه ابلغ اللجنة المركزية للتحكيم بالاتحاد العام بالقرارات التي اتخذها الاتحاد في حق الحكام مشيراً انه قام بإيقاف الخطاب الصادر بترشيح حكام من حلفا للقومية وهم من الحكام المتمردين علي الاتحاد.. من جانبنا نشيد بالخطوات التي اتخذها السيد رئيس الاتحاد بشأن الحكام بعد ان مدلهم حبال الصبر من اجل احتواء  الازمة التي فجرها هؤلاء الحكام ولكنهم تمادوا ومضوا في غيهم.. وبقراراته الشجاعة اثبت الاتحاد قدرته وفرض هيبته.. وفي عهد الاتحاد الحالي لامكان لضعاف النفوس ولامكان لمن تأنس له نفسه باشاعة الفوضي.. ولقد طالبنا الاتحاد بان يعمل علي غربلة جهاز التحكيم فهاهو الاتحاد يخطوا الخطوة الصحيحة بقراره الخطير لتصحيح الاوضاع في هذا الجهاز الذي ظل حكراً لحكام بعينهم وخطراُ يحدق بمسيرة كرة القدم بحلفا.. وفي الختام لابد من الاشادة بالحكام الاربعة بقيادة الحكم ابوعبيدة ديشاب علي موقفهم الشجاع برفضهم التوقيع علي المذكرة المشئومة التي اطاحت بـ15 حكماً الي مذبلة التاريخ.
قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد