ايه ده يا كوكي

5
417

محمد علي سيد احمد

آبري أبيض
محمد علي سيد احمد

ايه ده يا كوكي 

من الأخبار التي تثير الحنق في النفوس معاناة الهلال في الإتفاق مع فرق للتباري معها ودياً في تونس بعد توقف الدوري هناك .
سافر الكوكي بعد إنتهاء الدورة الأولي مباشرة وأقنع مجلس الإدارة بضرورة إختيار تونس مقراً لتحضيرات الفريق لدور المجموعتين والنصف الثاني من الدوري الممتاز .
إستجاب المجلس لطلب المدير الفني وهو موقن بأن التونسي لن يجد كبير عناء في التباري مع فرق المقدمة بحكم إنتمائه للبلد المضيف وتدريبه لأحد فرق الوسط ( قوافل قفصة ) ولكن يبدو أن يقين المجلس والقاعدة الهلالية في طريقه للإهتزاز !
حتي الآن لا توجد تجربة مؤكدة سوي مباراة النجم الساحلي بالثلاثاء فهل تكفي مباراة واحدة لنجاح معسكر إعدادي ؟
الم يكن الكوكي علي علم بموعد إنتهاء الدوري في تونس قبل مطالبته للمجلس بشد الرحال نحو الخضراء ؟
لا نود أن نقسو علي نبيل ولكننا نخشي أن يكون المدرب يمارس فهلوة الشمال الأفريقي في وقت لا يحتمل هذا النوع من الممارسات !
معلوم ان الفريق يستعد لمعارك شرسة في دور المجموعتين في النسخة الحالية والتي نجزم بأن الأسياد مؤهلون للظفر بتاجها خصوصا بعد الإضافات المعتبرة في التسجيلات النصفية .
حتي الآن الإعداد يسير بصورة طيبة وشارف القسم البدني علي الإكتمال ولكن بدون أداء ثلاثة مباريات قوية لا فائدة من المعسكر علي الإطلاق !
لو إقتصرت فترة الإعداد علي التمارين البدنية والجري علي الرمال لكانت توتي أولي !
يا كوكي اتحرك شوية كاردينالهينو دا ما قصر معاك …. حرك الشغلانة وما تكوكنا !
العجيب أن الضللة في طريقها لتونس أيضاً !
ماشين تسووا شنو يا العشا بلبن ؟
إتخارجوا لينا من ضلنا دا سريع …. دايرين نكون الرجل الذي لا ظل له !
لا بأس يا عجب
يعتبر الكابتن الخلوق فيصل العجب اللاعب الوحيد الذي أجبر القاعدة الهلالية والرياضية علي إحترامه وتبجيله .
استحق الملك فيصل احترام الجميع بأدبه العالي وتهذيبه الجم .
لم يسبق في يوم من الأيام أن قرأنا تصريحاً مستفزاً منسوباً للعجب يقلل فيه من شأن الهلال أو أحد إداريي القمة .
لذلك ظلت جماهير الهلال وأقلامه تكن له كل التقدير علي الدوام .
وللتدليل علي إحترام الهلالاب للعجب نذكر مباراة القمة التي تعدي فيها هيثم مصطفي لفظياً علي العجب بصورة قبيحة !
في اليوم التالي للمباراة ثارت الأقلام الهلالية في وجه هيثم مصطفي وزجرته بقسوه علي تصرفه المشين !
فعل الهلالاب ما فعلوا لانهم يعلمون أن أمثال فيصل العجب لا يجب التطاول عليهم حتي من قبل كابتن الهلال !
تم تسجيل فيصل العجب للمريخ في عام 97 من فريق كوبر برفقه رفيقه الزين آدم بعد معركة إدارية حامية خسرها الهلال !
بعدها صال العجب وجال في الملاعب وحقق بطولة الدوري الممتاز مع المريخ ستة مرات وكأس السودان خمسة مرات كما تربع علي قأئمة هدافي الممتاز مرتين عامي 99 و 2005 فضلاً عن إحرازه 20 هدفاً إفريقياً تسيد بها عمادة هدافي السودان إفريقياً .
لم يبخل العجب علي بلاده وناديه بالعرق والعطاء الوافر وشارك في سيكافا للأمم بأثيوبيا وأمم أفريقيا بغانا 2008 .
بعد أن تقدمت السن بالملك عمد المريخ علي إجلاسه إحتياطيا فإنصاع ولم يتذمر البتة وتقبل الأمر برحابة صدر معهودة .
منذ العام 2011 بدأت الإدارة المريخية في الضغط علي العجب من اجل إخلاء خانته مدعومة بالأقلام التي طالما تغنت به وتفننت في إبتكار القابه !
في العام 2013 وافق الأسطورة علي إخلاء خانته منهياً مسيرة 16 عام حافلة بالبذل والتضحيات بعد أن وعده المجلس بإقامة مهرجان تكريم لم يسبق له مثيل يعود ريعه بالكامل للاعب .
لم يكتفوا بإخلاء خانته بل حرموا عليه التسجيل للهلال وهددوه بإلغاء المهرجان حال تسجيله للند الهلال فإستجاب لهم مجدداً ووقع لمريخ الفاشر .
مر موسمان ولم ينفذ المجلس وعده بإقامة مهرجان التكريم وصمتت الأقلام التي كانت تمجد الملك وبرهنت علي أنها مجرد تابع للسلطان !
تجاهلوه هكذا بكل بساطة وكأن شيئاً لم يكن !
لم يفوا بوعدهم له ولم يتركوه يذدرد طعامه من خشاش الأرض بالتسجيل للهلال فهل هناك جحود وتنكر أكثر من ذلك ؟
حتي لا يتذاكي علينا البعض بدعوي أن العجب مازال يمارس نشاطه الرياضي نقول لهم أن المجلس لم يأتي بسيرة مهرجان إعتزال وألزم نفسه بإقامة مهرجان ( التكريم ) حال إخلاء اللاعب لخانته .
بعد كل ذلك الجحود والنكران لا تجد بعض الأقلام المريخية المؤثرة حرجاً من التشدق بقيم الوفاء ونصح الآخرين !
كتب الأستاذ المحترم مأمون أبو شيبة ما يلي : ( إنهيار العلاقة التاريخية بين الهلال ورموزه من اللاعبين الأفذاذ الذين أثروا الملاعب لسنوات طويلة يعني أن الهلال فقد أدبياته وموروثاته .. ولا شك أن هؤلاء اللاعبين ندموا علي السنين الطويلة التي أخلصوا فيها للهلال وفي النهاية لم يجدوا إلال الجحود والنكران .. وفي نفس الوقت لا شك أنهم ممتنين كثيراً للمريخ النادي القمة الذي إحتضنهم وقدر مكانتهم كلاعببين سطعوا في سماء الكرة السودانية وأصبحوا جزا من تاريخها ) .
شفيق يا مأمون !
يعلم الأستاذ مأمون جيداً أن اللاعبين الذين أشار إليهم تختلف أسباب شطبهم كلياً عن مسوغات شطب العجب !
تم شطب هيثم مصطفي بعد أن إزدري رئيس الهلال وسخر منه علي الملأ في حوار صحفي طويل وعريض بصحيفة حبيب البلد !
ولم يكتفي كابتن الهلال بذلك بل قطع الطريق أمام كل المحاولات التي سعت للإصلاح بينه والبرير ورفض الجلوس مع أغلبها فكان لا بد من حسمه حفاظاً علي موروثات الكيان التي تشدقت بها في الفقرة عاليه !
بخصوص عمر بخيت , المعز محجوب ومهند الطاهر فقد تم إخلاء خاناتهم بسبب مغالاتهم ورفضهم التجديد إلا بعد أن دخلوا ( الزون ) في محاولة لتكبير كيمانهم بينما زهد الأخير في التجديد لرغبته في الإحتراف بأسبانيا بتحريض من شقيقه !
لم يكتفي الأستاذ المبجل بذلك فأضاف : ( ذهاب نجم هلالي كبير إلي المريخ يؤكد ان المريخ ملاذ المواهب والنجوم , وان الهلال لا يقدر عطاء نجومه .. ويحاول دوماً أن يأكلهم لحمهم ” كتبها هكذا ” ويرميهم عظماً !! ) وأردف : ( مرحباً بالمعلم جوار ديدا والعقرب في الكوكب الآمن .. وموتوا بغيظكم ياناكري جميل أبنائكم .. ! ) .
يا الكباشي … تجينا غاشي !
هل أنا في حاجة للتعليق علي تلك الفقرة ياهلالاب ؟
لا أظن ذلك ولكن أترككم تعلقون علي فقرة الأستاذ التالية والأخيرة ! حيث كتب : ( قلنا إن نادي الهلال في السنوات الأخيرة أصبح يضن بالوفاء لأي لاعب كبير يخدمه لسنوات طويلة ويصبح من رموز الكرة السودانية.. بينما يفترض أن يجد اللاعب مكانة كبيرة في ناديه.. وتكريمه بعد الاستغناء عنه كأبسط أنواع الوفاء.. ).
أما بالنسبة للاستاذ الكبير وقأئد الاوركسترا .. فبما انه قرر أن يتناسي ويتجاهل الملك سيدو كلياً نقول له عيب !
يبدوا أن كل ما يهم الأستاذ مطلق الألقاب هو توزيع صحيفته وزيادة ثروته وليذهب العجب إلي الجحيم !
يشهد الله أنني ما كتبت ذلك عن العجب في سبيل المجاراة والمناكفات ولكن لانه لا يستحق إلا كل إحترام وتقدير .
لسان حال العجب الآن يذكرني بصديقي مرضان الكوتشينة !
ما أن يتم توزيع الورق إلا ويهتف صديقي هذا صائحاً .. دك !
حينما يقابل صياحه بالصمت والتجاهل – كما يفعل أهل المريخ الآن مع العجب – يزمجر : تاني مافي دك ! ثم يردفها ب الله في !
يتوكل صاحبنا علي الحي الذي لا يموت ويمد يده نحو ( الصندوق ) ممنياً نفسه بورقة عليها القيمة فيزجره الصندوق بكروت علي شاكلة الدوهات والتريسات !!
عندما تكثر الدوهات والأربعات يصرخ الرجل عالياً : دا ما أنا يا كشتينة … إنتي نسيتيني ولا شنو !!
في نهاية المطاف وحينما يقنع صديقي من خيرا فيها ويوقن انه لا محالة بال 14 مكموش لا يتورع عن خلع نعليه وطرح ورقه علي الطاولة قبل أن ينهال عليه ضرباً – بنعاله – ثم يقذف به إلي المنتصف معلناً إستسلامه للأمر الواقع !
لن يفعل الكابتن فيصل مثل ما يفعل صديقي وحاشا أن يفعل فقط نقول لأهل المريخ قليل من الوفاء لن يضيركم !
فأن تعذر عليكم ذلك رجاءاً لا تنصحوا الآخرين بما ليس في مقدوركم … عار عليكم إن فعلتم كبير !!
فيصل العجب بعدا 16 سنة خدمة في المريخ بقولولو قوم أوقف !
لا بأس يا عجب .

 

المشاركة

5 تعليقات

  1. صدقت يا سيد البلد ان محمدعلي عندو مستقبل ممتاز ولك ان تقارن ايها القارئ الحصيف ان محمد يتكلم عن العجب و مامون يتكلم عن ( عمر ، مهند ، معز ، بكرى ، هيثم) هؤلا الخمسة في كفه و العجب في كفة يا له من كاتب ممتاز و هكذا اعلام الفواله حتي في الحساب ساقطين (وواقعين في الطين ) و لا ازيد

  2. كما تفضل ابو الليل ما عندك موضوع ومن انت حتى تسال ايه دا ياكوكى رئيس الهلال ياخى اكتبوا بموضوعية وبطلوا كذب ونفاق قلت ان الصحف الهلالية انتقدت هيثم ياخى ياخى عليك جنس كذب اولا العجب نفسو قال هيثم لم يشتمنى وهيثم نفى وهيثم لا يكذب ولا يهاب ناس الفول حرام عليك

  3. لاعب بقامة العجب نرى وجثيرين غيرنا كان الأفضل له الإعتزال ,…. ومن ثم التكريم .. والتكريم سقط بسبب رغبته في المواصلة واللعب… أنت تغالط من أجل الغلاط وتحاول تزين سقطاتكم وعدم وفاءكم بكلالم لا يقنع طفلاُ …أليس من العار أن يشــتكي لاعب بقيمة عمر بخيت لينال حقوقه ..؟؟؟ اختشوا مرة وبطلوا الجدل البيزنطي…

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك