بأي قانون تحلق الشرطة رؤوس المتهمين

0
101

أفياء

أيمن كبوش

= من حق اخي (اسلم كمال الحاج).. المتهم ضمن اثنين آخرين.. في بلاغ مستشفى الاطفال الشهير بسنار.. وبعد ان خرج بالضمان المالي وبعد مماطلة غير مبررة قانوناً.. من حقه ان يتقدم بشكوى رسمية ضد من (حلق له شعر رأسه) سواء كان هذا الفاعل (الحلاق) من شرطة محلية سنار او شرطة السجون.. او بأمر من نيابة سنار..
= يبدو ان المادة ٨٣ من قانون الاجراءات الجنائية.. معطلة في ولاية سنار.. !!
= هذا الفعل المشوه الذي ينتهك آدمية الانسان.. لا يليق بولاية يرأس شرطها سعادة اللواء الدكتور عثمان يونس.. لان الرجل عرفناه حجة في القانون والمنطق مع الخدمة الطويلة الممتازة علاوة على استاذيته في الجامعة..
= هذا لا يليق بكم اطلاقا يا اخي اللواء شرطة الطاهر عبد الرحمن الطاهر.. !! كيف للشرطة ان تهين متهما وتنكل به لدرجة (حلاقة شعر رأسه) في وجود قاعدة ذهبية.. ساطعة سطوع الشمس في سودان الشمس فيه عمودية على خط الاستواء.. اذ تقول القاعدة المعلومة بالضرورة لاي شرطي في مدخل الخدمة (ان المتهم برئ حتى تثبت ادانته…)
= (اسلم) الذي اهنتم كرامته كان جده الحاج بلال فرج الله, يرحمه الله, من القلائل الذين وضعوا اسس واساس مركز سنار القديم في فترة ما بعد السودنة.. ثم كان قاضيا في المحكمة الشعبية المعروفة التي تحل وتربط في كل ما يخص اهل سنار.. صحيح ان كل هذا لا يفيد طالما ان الناس سواسية امام القانون ولكن اردنا ان نقول لكم ان كنتم على حق او ان كان (اسلم) منا وفينا سارقا.. لقمنا بتسليمه بأنفسنا لاقرب مركز شرطة…
= يجب ان نراجع كلنا المادة ٨٣ من قانون الاجراءات الجنائية التي تحدد حقوق المتهمين.. فربما لسنار.. بلدنا.. ولاياتنا.. وناسنا.. قانون آخر.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك