باداش وقط سمين

0
106

رفيق الكلمة

نادر عطا

*كثيرا ما تحدثنا عن الاتحاد المحلي للكرة “المدرسة” المُتفرِّدة التي تخرج فيها أفذاذ الإداريين واستفادت من خبراتها كثير من الاتحادات،كيف لا وتشرّف برئاسته مامون مبارك أمان ، و المحترم علي يوسف، وكان من ضمن قياداته رجال أنقياء أتقياء قدموا الغالي والنفيس لرفعة الرياضة السودانية.

*وقلنا أن الزمن الأغبر أتى بمن لا يعرف اتحاد الخرطوم ولا يعرف قيمته ولا تاريخه حتى أوصلوه “لمثواه الأخير” بأن يكون له صوتٌ واحدٌ في انتخابات الاتحاد العام للكرة من مجموع أحد عشر صوتاً ،حتى تجرأ مثل حسين أبو قبة وقال لأعضاء اتحاد الخرطوم “الكور دى كبيرة عليكم” يا سبحان الله.

* جار الزمن بانتخابات اتحاد الخرطوم ووصل مرحلة إن يتطلع بل إن يفكر مجرد تفكير مثل حاتم “باداش” في الترشح لمنصب نائب الرئيس لهذا الاتحاد العريق صاحب اﻻرث والتاريخ، والرأي عندي أن “باداش” أفندي هذا لن أقول بأنة صاحب قدرات إدارية ضعيفة فقط، بل معدومة تماما.

* وهذا الباداش يسير على خطى “ونسي” ولا يدري المسكين بأن الرياضة للرياضيين و من يريد أن يدخلها يلجها بخبرته وتاريخه لا عبر بوابة السياسة وعن طريق أمانة الشباب، اتحاد الخرطوم ﻻندية الخرطوم لا للموردة اﻻبيض والعمل بضع أشهر في موردة امدرمان في غفلة من الزمن بعد إن هجرها أبنائها لشدة الصراعات ، ﻻ يعطيك الحق في التفكير و الترشح واللهث وراء اﻻندية طارحا نفسك بلا تاريخ.

* مثل حاتم يحتاج أن يفيق ويعلم أن أمدرمان التاريخ عبق الرجال ونتحداه أن يترشح ليعرف قدر نفسه، أستحي يا باداش فأنت ليس لديك نادي ضمن الجمعية العمومية ، فكيف تريد الترشح عن أمدرمان و لماذا ﻻ تترشح في اتحاد اﻻبيض وترحم نفسك، قال نائب رئيس قال.

* يظن هذا الباداش وان بعض الظن اسم بأن حواء أمدرمان قد أصابها العقم ولم تنجب إداري من رحمها حتى يكون أمثاله من ينوبون عنها، ﻻ يا باداش أمدرمان وأنديتها محصنة تماما من التغول علي أهلية وديمقراطية الحركة الرياضية ، ويقيني بأن بيان تجمع أندية أمدرمان قد أوصل رسالته، معقولة شخص ﻻ يعرف عدد أندية الثانية بأمدرمان وﻻ أسماء أندية الثالثة يرغب في الجلوس على منصب مؤثر باتحاد الخرطوم، ﻻحول وﻻقوة اﻻ بالله.

* سقوط عبدالعزيز نصرالدين بات مسألة وقت وأندية بحري قالت كلمتها فيه وانهياره سيتم بواسطة رجل بحري القوي و المصادم أسامة مصطفي ،وننصح “كشافات” بالانسحاب مع الرد على أسئلتنا الخاصة بالأموال التي صرفت في صيانة إستاد الخرطوم قبل مباراة المنتخب ونظيره السنغالي.

* تكتيك تعطيل الانتخابات حيلة العاجز ، هل يهرب عبدالعزيز من مواجهة “رأس” أم ينتظر حتى يتعرض للهزيمة في وضح النهار “أها لقيتنى كيف”.

* تخيلوا اتحاد الخرطوم بكل تاريخه يتسابق في مناصب إدارته أمثال حاتم باداش وعبدالعزيز نصرالدين ، معقولة بس باداش وعبدالعزيز قيادات في شيخ الاتحادات.

* نعيد ونكرر ، ما قيمة “لمبات” الكشافات التي تم تركيبها قبل مباراة السنغال و ما قيمة صيانة غرف اللاعبين وهل صحيح أنها بلغت “200” مليون جنية، والي متى يظل ابوالقاسم العوض ممثلا لأندية الدرجة الثالثة، سؤال نوجهه ﻻندية ثالثة بحري

* رمزي ومأمون “ايصاﻻت” و عمار الصادق الذي ﻻ “بهش وﻻ بنش” وابوقبة اكاديمية وفيصل الحداد ومعتصم عبدالسلام الكرة  السودانية بدونكم بخير وعافية.

* أهلي الخرطوم يهزم اتحاد برقو 6/0 في شكواه ضد حي الوادي نياﻻ ويلقنه درسا بليغا و يجبره لاستخراج نشرة حول المادة 6/6 ،وهذا أمر طبيعي من نادي رئيسه ﻻعب دولي استعانت به أندية القمة حارس مرمي معروف وليس ﻻعب متواضع بنادي أبوعنجة.

* هل صحيح ذهب القانوني الضليع رمزي القضارف إلي مجموعة معتصم جعفر واقسم بأن يصوت لهم في الانتخابات، هل أجر حسين ابوقبة الشقة، إذا كانت الإجابة بلا ، هل أعاد مبلغ الـ”50″ مليون جنية.

* وهل عمار الصادق أقل قامة بأن يكون رئيسا لاتحاد ربك وهل صحيح بانه “ﻻبهش ﻻبنش” في اتحاد الكرة و قاعد ساكت، معقولة يا باداش نائب رئيس مرة واحدة ما كترت المحلبية.

* من المفارقات العجيبة، الفرحان برقو رئيسا للجنة المنتخبات الوطنية في وجود الرمح الملتهب على قاقرين ونائب رئيس لجنة المنتخبات الذي لا نعرف أسمه يحتل مكان جمال ابوعنجة وباني ورمزي وابوقبة وبشارة وعمار الصادق والهزاز والتابع وثمانيني أمين عام ، هذه قياداتنا التي ستقودنا لنهائيات كأس العالم بقطر، نعيش ونشوف.

* تأهل المنتخب الأولمبي المرحلة اﻻولي وبرقو لم يقيم مؤتمر صحفي، يجب مناقشة هذا الموضوع الخطير في أجندة الاجتماع القادم للمجلس ، معقولة بس يا برقو وين المؤتمر الصحفي وصورتك الكبيرة خلفية للمؤتمر الصحفي ، بالغت المرة دى.

* منطقة الجموعية الفرعية نفت علاقتها بترشيح حمد صالح وأندية بحري تلفظه..لماذا لا ينسحب الوافد حتى لا يخرج من مولد الانتخابات بلا حمص..معقولة ما لاقي أندية تدعمك يا حمد.

* أخيرا.. قريبا سنتناول أمر موظف استقبال صندوق دعم الطلاب الذي تحول لقيادي في الكرة السودانية وأصبح مليونيرا وكونوا معنا،اضبط قط سمين..!

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك