صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

بالصورة: اشتباكات عنيفة تؤدي إلى تحطيم مسرح “مهيرة “ أثناء حفل “النصري”

110

 

تعرّض مسرح مهيرة بمدينة “دنقلا” حاضرة الولاية الشمالية، لخسائر مادية فادحة، وإصابات وسط الجمهور، نتيجة لعراك وإشتباكات عنيفة، صاحبت حفل فنان الطمبور الشهير ” محمد النصري” .. وتعود أسباب الشغب، لإحتجاجات الجمهور الغفير على المقاعد التي تم توزيعها على ثلاث فئات، 150ج VIP الجزء الأمامي و 100ج الجزء الأوسط الذي خصص للنساء، وفئه 50 جنيهاً للجزء الخلفي، وذلك من قِبل شركة “اسمارت فيجن” المنظمة للحفل.

وتدافع الجمهور بأعداد غفيرة منذ وقت مبكر من موعد الحفل، من العاصمة الخرطوم و كريمة و مروي والدبة ومختلف محليات الولاية، الذين ضاقت بهم ساحة المسرح بما رحبت، كما إحتشدت مقدمته بمئات السيارات والحافلات في إزدحام لم تشهده مدينة “دنقلا” من قبل.

وكان الجمهور قد احتج على تشغيل تسجيل للمطربة ” نانسي عجاج” من قبل المنظمين، قبيل بدء الحفل، وهتفوا بإيقافه بدعوى أنهم لم يأتوا إلا لـ “النصري” فنانهم الأول فحسب، وقد أثارت عدم الإستجابة لرغبتهم إستيائهم، رغم الهتافات المدوية من جمهور النصري.

ومع بداية الحفل ازداد تدافع الأمواج الهادرة من الجمهور بالمقاعد الخلفية، صوب خشبة المسرح، لإحتجاجهم على تقسيم الفئات، وضعف وصول الصوت إليهم، ورغبتهم في القُرب من النصري، ونتج عن ذلك هرج ومرج وفوضى عارمة، مما إضطر قوات الشرطة للتدخل وإطلاق الغاز المسيل للدموع “البمبان” لتفريق الجمهور وفض الإشتباكات، وأدى ذلك إلى تحطيم كراسي المسرح، وقفز البعض من على السور بإرتفاع ثلاثة أمتار، مما أدى لبعض الإصابات في أوساط الجماهير.

وتشهد حفلات فنان الشباك الأول” محمد النصري”، عادةً تدافعاً منقطع النظير من قبل جمهوره الغفير، بالعاصمة والولايات، مما يستدعي ذلك تنظيماً محكماً من قبل الشركات المنظمة لحفلاته، والتي نجحت في ذلك تماماً في معظم حفلاته بالخرطوم.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد