صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

بالفيديو : الماكينات الألمانية تزلزل البرتغال .. والنقص العددى يضع رفاق رونالدو فى مأزق

3

المانيا والبرتغال

أنهى منتخب ألمانيا “الشهير بالماكينات”، الشوط الأول متقدماً بثلاثة أهداف مقابل لا شيء امام منتخب البرتغال فى مفاجأة كبرى للمباراة المرتقبة فى الجولة الأولى للمونديال البرازيل.

بدأت مباراة البرتغال وألمانيا بمحاولات هجومية من كلا الفريقين، حيث شهدت الربع ساعة الأولى هجمات من جانب الفريقين، ووضح اعتماد المنتخب البرتغالى على الناحية اليسرى التى يلعب فيها كريستيانو رونالدو الذى كان يمرر له زملاؤه فى الفريق الكرة؛ من أجل المرور بها إلى منطقة الجزاء، وبالفعل نجح رونالدو فى الوصول الى المرمى فى أكثر من كرة، ووصلت إليه الكرة ثم توغل داخل منطقة الجزاء، ليسدد كرة لكنها تصتدم بجسم الحارس.

ومن هجمة مرتدة سريعة ينجح منتخب ألمانيا فى الحصول على ضربة جزاء، يتصدى لها توماس مولر ليسددها على يسار حارس البرتغالى محرزاً الهدف الأول لألمانيا فى الدقيقة 11 من عمر الشوط الأول.

وحاول فريق البرتغال العودة مجدداً إلى المباراة، من خلال بعض الجمل التكتيكية ولكن بحذر شديد خوفاً من هجمات ألمانيا السريعة، واعتمد المنتخب الألمانى على الهجمات المرتدة السريعة مع المحافظة على الهدف الذى تقدموا به عن طريق توماس مولر من ضربة جزاء.

وحاول المنتخب البرتغالى الاعتماد على التسديد من خارج منطقة الجزاء، فسدد نانى كرة قوية تصعد فوق العارضة بقليل، وكادت ان تسكن الشباك، لكنها تذهب خارج المرمى وتشعل المدرجات.

ويتعرض هوجو ألميدا نجم البرتغال للإصابة فى الدقيقة 27 ويخرج للعلاج الطبى بعد ان توقفت المباراة، ثم يضطر الجهاز الفنى للبرتغال إلى إجراء التبديل الأول بنزول إيدير بدلاً من هوجو ألميدا الذى خرج مصاباً.

ومع الدقيقة 32 ينجح ماتس هاميلس فى احراز الهدف الثانى لألمانيا من ضربة رأس بعد ان تلقى عرضية رائعة من ضربة ركنية، وظهرت المستشارة الألمانيا أنجيلكا ميركل فى المدرجات وهو تصفق فرحاً بالهدف فى لقطة رائعة، ويزيد هذا الهدف من صعوبة المباراة على منتخب البرتغال.

بعد الهدف حاول منتخب البرتغال العودة  إلى المباراة بسرعة.. ولاحت فرصة رائعة أمام إيدر على حدود منطقة الجزاء لإحراز هدف وتقليل الفارق، ولكنه فشل في تسديدة الكرة بالرأس داخل الشباك.

وشهدت الدقيقة 37 من عمر الشوط الأول، إخراج حكم اللقاء الكارت الأحمر للبرتغالى بيبي؛ بعد اعتدائه على توماس مولر ليصعب من موقف البرتغال خلال اللقاء.

وضح سيطرة المنتخب الألمانى على منطقة وسط الملعب وسط صعوبة لدى المنتخب البرتغالى فى التوغل هجومياً رغم محاولتهم الاعتماد على كريستيانو رونالدو فى الناحية اليسرى لكنه كان يقع تحت رقابة قوية.

ووسط المحاولات الألمانية ينجح توماس مولر فى احراز الهدف الثانى له والثالث لألمانيا فى الدقيقة 46 من عمر الشوط الأول ، من تسديدة قوية لينتهى الشوط الأول بفوز ألمانيا 3/صفر.

 واصل المنتخب الألمانى سيطرته على مباراته أمام البرتقال مستغلا النقص العددى فى صفوف البرتغاليين بعد طرد بيبى .

وأجرى المنتخب البرتغالى تغيره الأول مع بداية الشوط الثانى بنزول ريكاردو كوستا بدلاً من ميجيل فيلوسو ليغلق منطقة وسط الملعب لإيقاف انطلاقات الألمان، لكن وسط ومحاولات قوية من جانب المنتخب الألمانى الذى استغل النقص العدد للمنتخب البرتغالى بعد طرد بيبى ، وتوغل المنتخب الألمانى بالكرة داخل منطقة الجزاء وأضاع مسعود أوزيل فرصة رائعة لإحراز هدف ولكنه فشل لتصل الكرة الى توماس مولر الذى سدد الكرة لكن الحارس يتصدى لها.

وحاول كريستيانو رونالدو العودة الى الدفاع من أجل استخلاص الكرة وسط السيطرة الألمانية الكبيرة على مجريات اللعب ، لكنه يفشل فى ان يحول طريقة لعب المنتخب البرتغالى الى الهجوم فى ظل الضغط الشديد.

ويحصل رونالدو على ضربة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء بعد ان تعرض للعرقلة من جيروم بواتينج ، لكنه يسددها فى الحائط البشرى، وتضيع الفرصة ، بعدها يجرى المنتخب الألمانى تغييره فى الدقيقة 62 بنزول أندري شورلى بدلاً من الخطير مسعود أوزيل الذى شكل خطورة واضحة على البرتغال.

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد