صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

باني: أتينا لبلوغ مراحل متقدمة وليس للمشاركة فقط بسيكافا ومباراة الجنوب لقاء أشقاء لاخاسر فيه

3

اشاد الباشمهندس الفاتح أحمد باني نائب رئيس اتحاد كرة القدم السوداني ورئيس بعثة منتخب الشباب تحت سن 20 المشاركة في بطولة التحدي لمنتخبات شرق ووسط افريقيا المقامة هذه الايام بالاراضي اليوغندية، وتبقى منتخب السودان في مدينة قولو جائز التي استضافت مباريات المجموعة الاولى وفيها حاز صقور الجديان على المركز الثاني ، قال باني ان المنتخب حط رحاله قبل وقت مناسب من انطلاقته في المنافسة، لذلك جاءت استهلاليته قوية ومبشرة امام خصمه الجيبوتي والذي اكتسحه السودان برباعية اهداف مقابل اثنين ، ثم خاض اشرس النزالات ضد الاريتري انتهت تعادلية بثلاثية اهداف،

 وكان اللقاء الاخير امام مستضيف ومنظم البطولة المنتخب اليوغندي، حيث دخلنا المباراة بدافع واحد لم يكن معلوما لدى الغالبية؛ الا وهو انه اذا تعادلنا او فوزنا  على اليوغندي سنظل بمدينة قولو، وسنتجنب ارهاق الرحلة الطويلة والمكلفة بدنيا ونفسيا، وايضا معنويا،  بالترحال الى مدينة جنجا التي تبعد حوالي 10 ساعات بالبر عن قولو، وهو نفس دافع خصمنا اليوغندي الذي واجهنا به وبحمد الله وتوفيقه تمكن فتية وشباب السودان الاشاوس من قهر المستحيل وخيبوا الامال اليوغندية العريضة، بعد ان تأخرنا في الشوط الاول من المباراة، وصعبت المهمة في شوط الحسم الثاني عندما عزز اليوغندي تقدمه بهدف ثاني، الا ان شبابنا كان لهم راي ثاني فعادوا من بعيد للمباراة، وبعد ان تيقن كل من في الاستاد ان المنتخب السوداني هو المغادر حضرت عزيمة وفدائية شبابنا التي اعادت المباراة لنقطة البداية عندما عادلوا نتيجة المقابلة بهدفين لكل، واجمع الحضور والمراقبين بان هدف نجمنا محمد كنان الثاني هو الاروع والاجمل في البطولة حتى الان، وبحمد الله تأهلنا عن جدارة واستحقاق، ونحن نستعد للمباراة القادمة، وسعيدون جدا بها لانها ستكون امام اخوتنا واشقاءنا من جنوب السودان، ونحن نعتبرها مباراة داخلية الفائز فيها سيمثل شقيقه اي بمعنى لا فائز ولا خاسر منها، لان الجنوب هو نصفنا الثاني وهو شقيقنا، وطمأن باني على الروح المعنوية العالية التي تسود بين جميع افراد البعثة، وكشف بانه لا توجد اي اصابات بين اللاعبين او ايقاف د، معربا عن ارتياحه لذلك خاصة وأن المباراة السابقة شهدت غياب اللاعب وضاح الذي تم ايقافه لمباراة واحدة، وتعرض اللاعب الباقر للاصابة بملاريا خفيفة وتماثل للشفاء بعد الراحة التي منحها له الجهاز الفني عن المباراة الاخيرة امام يوغندا،  وباذن الله سيكون كل اللاعبين حضورا ضمن خيارات الجهاز الفني، بمباراة ربع النهائي ونسأل الله التوفيق في العبور للمراحل الختامية من البطولة، ونؤكد باننا لم نأتي من اجل المشاركة، بل من اجل  بلوغ المراحل المتقدمة في خواتيم المنافسة، وهو هدف لن نتازل عنه باذن الله، وعلى اقل تقدير سيكون بلوغ المباراة النهائية تتويج لانطلاقتنا الرائعة والقوية التي منحتنا الدافع للاستمرارية لابعد ما يكون ونحن لها بمشيئة الواحد الاحد.. وفي ختام حديثه شكر باني الجماهير من جنوب السودان التي آزرت صقور الجديان بالثلاث مباريات السابقة، وشكر كل الإعلام الذي تفاعل معهم واهتم بالتواصل مع البعثة، وأوضح أنه ظل ينقل مباركات رئيس وضباط وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد للاعبين مثمنا التواصل الرائع أيضا من جانب لجنة المنتخبات الوطنية، وامتدح المهندس الفاتح باني الأجواء الرائعة في بعثة المنتخب والتناغم الكبير بين كل أفرادها.. آملا التوفيق ومواصلة تصدير الفرح للجماهير الكروية من مدينة قولو اليوغندية..

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد