بطل بطل تنس الطاولة أسامة المك في حديث الصراحة والوضوح :تنس الطاولة أسامة المك في حديث الصراحة والوضوح :

0
71

الاتحاد العام لم يقدم شيء يذكر وجاهز لمواجهتكم بالترشيح لقيادة الاتحاد

قدمت شكوى للوزارة بخصوص ضياع تصنيف السودان للأسف تم تجاهل الشكوى

خاطب الاتحاد السوداني لتنس الطاولة عددًا من الولايات للمشاركة في الجمعية العمومية الطارئة المزمع انعقادها في السابع والعشرين من الشهر الحالي بمباني الأولمبية السودانية علمًا بأن اتحاد التنس للطاولة يديره حاليًا الأستاذ عبد الرحمن السلاوي وأحمد عبد الله استمر لمدة وظل هؤلاء بالاتحاد لأكثر من ثلاثين عامًا عامًا بدون تفريخ نجوم وأبطال يحصدون الكؤوس والميداليات للوطن وما زال تاريخ الإنجازات والبطولات والميداليات مكتوب باسم لاعب واحد فقط وهو كابتن الفريق أسامة المك والذي أحرز ٤ ميداليات أفريقية و٤ ميداليات عربية بجهد فردي وتأهل كأول رياضي سوداني للأولمبياد عن طريق تصفيات قارية محرزًا الميدالية البرونزية والمركز الثالث على أفريقيا كما تم تصنيفه عالميًا ضمن أفضل اللاعبين في العالم ونسبة لبعض  الخلافات حرمه الاتحاد من المشاركات الدولية  وبالتالي فقد السودان تصنيفه العالمي في الفردي والفرق لأنه كان مسجلًا باسم أسامة المك.

الحرمان من المشاركات

 ذكر البطل أسامة المك أنه حاول الكثير لإقناع الاتحاد بالسماح له بالمشاركات الدولية وعلى نفقته الخاصة حتى يستعيد تصنيفه وتصنيف السودان الدولي مبينًا أنه خاطب الاتحاد رسميًا عن البطولات التي يود المشاركة فيها على النفقة الخاصة وضرورة بعث اسمه للتسجيل ولم يفعل الاتحاد ولم يرد حتى على خطاباته وأضاف: إنني محتفظ بكل المخاطبات في الإيميل وكانت قاصمة الظهر البطولة الأفريقية في موريشيوص والتي أيضًا رفض الاتحاد مشاركتي الفردية وعلى نفقتي  الخاصه حتى يتسنى للسودان المشاركة في بطولة العالم في المجر وبالتالي استبعد السودان من المشاركة الشهر القادم في بطولة العالم في المجر وسوف يشارك بوفد إداري فقط مكون من السلاوي وأحمد عبد الله.

 إذًا أنت عجزت عن المشاركة بلاعب واحد لماذا تحرص على المشاركة إداريًا ولماذا.. أصبح العرف في تنس الطاولة السلاوي يتصيد المناصب الدولية رغم عدم أهميتها فهو عضو في لجنة منبثقة غير فاعلة ولكنها كافية للأسفار ويقاس تتطور الدول بوجود فرق أو أفراد أبطال في اللعبة وقال المك: اتحاد السلاوي خرق كل الأعراف والقوانين وأضاع تصنيف السودان العالمي ولم يحاسبه أحد مسنودًا بنفوذه المالي والسياسي  وتقدمت بشكوى لوزارة الرياضة بضياع تصنيفي وتصنيف السودان كدولة مسنودًا بكل المستندات من الاتحاد الدولي ولم تفعل الوزاره شيء والله المستعان. هذا وسوف أظل أحارب هذا الاتحاد الظالم الغاشم ما حييت حفاظًا على سمعتي وسمعة السودان

جاهز للترشيح

أشار المك إلى أن  الاتحاد السوداني  فقد شريعته قبل ثلاث سنوات عندما استقال الرئيس عارف نجم الدين وأمين المال مجدي قرناص ولم يُقم الاتحاد انتخابات لاختيار البديل بل استمر بوجود شخصين أحمد عبد الله والسلاوي فقط وهم لهم كامل السيطرة .وانتهت فترة الاتحاد الانتخابية العام السابق وأصبح اتحادًا غير قانوني ورغم ذلك مازال يشارك إداريًا دوليًا بل أعلن أيضًا عن قيام جمعيته العمومية يوم 27 مارس الحالي لأغراض مفهومه ألا وهي اعتمادهم على من يساندونهم من الولايات في الانتخابات

 وأضاف: عليه بما أن هذا الاتحاد غير قانوني ليس من حقه إعلان قيام جمعية عمومية أصلًا وثانيًا ليس هذا هو الوقت المناسب لإقامتها   وأنا من هنا وككابتن للفريق القومي السوداني من سنوات طوال وباسم كل البطولات العالمية والميداليات التي

 أحرزتها للوطن أطالب كل شرفاء الولايات برفض ومقاطعة هذه الجمعية العمومية رفضًا تامًا وأذكر أيضًا وزارة الشباب بضرورة التحرك القانوني.

وأخيرًا وليس آخرًا أحب أن اؤكد لكل شرفاء اللعبة ومحبيها أنه إذا لم يوجد أحد أو جهة تتصدى لتجاوزات هذا الاتحاد سوف أتصدى له بمفردي حتى ولو ادعى الأمر لترشحي ضدهم فأنا منكم ولكم لاعبين ومدربين وحكام وجمهور وعاشقي اللعبة لكم كل الحب والاحترام

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك