بعد أن فقد القدرة علي النطق..النور الجيلاني .(متين) العودة تاني

0
524

النور الجيلانى

كورة سودانية /سعدية إلياس

تلقي معجبو الفنان النور الجيلاني خبر حزين للغاية يفيد بعدم قدرته علي النطق في تدهور صحي مفاجئ أصابه بعد قيامه بعدة رحلات علاجية بالقاهرة ، الحزن خيم علي جميع الأوساط الفنية واهتزت الأبدان التي كانت تهتز طربا بأغنياته التي تمثل الإرث المملوك لكافة الشعب السوداني .. صولجان الغناء الشعبي الذي يتمتع بحبال صوتية عالية تكاد أن تكون معدومة بعد رحيل عمالقة الغناء الشعبي وقد بدأ النور الجيلاني مشواره الفني منذ العام 1968 وانه كان عضوا بفرقة( ابوحليمة ) المسرحية التي كان يقلد فيها أصوات الفنانين ويجيدها بصورة غير عاديه منهم الفنان عثمان الشفيع .. بعد فترة من الزمان شارك (النور الجيلاني) لأول مرة بموهبة الغنائية في مهرجان الناشئين للأغنية الشعبية في العام 1979 وقد صدح بأغنيته المحبوبة (مدلينا ) التي حازت علي المركز الأول ومن هنا بدأ انطلاقته الحقيقية إلي فضاء رحب من النجومية التي أخذها عن استحقاق بأداء مقنع وصوت شجي خلق له أرضية يستند عليها حتي الآن… قدم أغنيات رددها كل الشارع السوداني (صحو الذكري المنسية) و ( خواطر فيل ) (يامسافر جوبا) و(كدراوية) وغيرها من الأغنيات التي صارت جزء من كيان مجتمع بأثره يتلمس خطواته بحثا عن حفلات (النور الجيلاني) من اجل المتعة باداءه الحركي ومداعبات جمهوره.. الذي ظل يروي أساطير عن حركة رأسه المعروفة.. حينما كان يقولون أن احد الملوك دفع للنور الجيلاني مبالغ طائلة من اجل أن يمتنع عن اهتزاز رأسه فوافق علي الفور وفي أثناء أداءه لأحدي أغنياته الشهيرة لم يستطيع تثبيت رأسه وقام بإرجاع المبلغ للملك ..كل هذا يدل علي عشق فنان تعمق في الدواخل نتمنى أن يعود إلينا سلما في صحته معافه في صوته مجلجلا في كل أرجاء الوطن الحبيب فلسان حال الجميع يقول (متين العودة تاني)

 

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك