بكره لازم ننتصر

0
58

وكفى

اسماعيل حسن
بكره لازم ننتصر

* إذا كان على الحسابات الفنية.. ومنطق كرة القدم؛ فإن منتخبنا الوطني كان يستحق الهزيمة من نظيره السنغالي في المباراة التي جمعتهما أمس الأول بداكار؛ بالعشرة، وليس بالثلاثة..
* كيف له أن يفوز ونجومه يتم تجميعهم قبل المباريات بأسبوع أو أقل؟؟؟!!
* كيف له أن يفوز وهو لا تتهيأ له أي معسكرات ولا مباريات ودية؟؟!!
* كيف له أن يفوز وليس في صفوفه أي لاعب يلعب في الدوريات الخارجية؟؟!!
* كيف له أن يفوزه والاتحاد العام المسؤول عنه لا يستطيع تعيين مدرب أجنبي كبير ومعروف، بسبب الظروف الإقتصادية؟
* كيف له أن يفوز وهو لا يجد الإهتمام من الدولة ولا من الصحافة ولا من الجماهير؟؟!!
* كيف له أن يفوز وهو يعتمد في تشكيلاته على العواجيز أكثر من الشباب؟؟!!
* كيف له أن يفوز ونصف شعبه يشجع ضده لأن لون شعاره أحمر.. والنصف الآخر يتمنى هزيمته لأن نجوم فريقه قلة في صفوفه؟؟!!
* وحقيقة اعجبتني صراحة معلق (البي إن) السوداني سوار الدهب، وهو يؤكد على أن المنتخب بشكله الحالي، لا يمكن أن يحقق للكرة السودانية شيئاً يذكر..
* لا في الحاضر ولا في المستقبل..
* عموماً… مهما كانت الأسباب والمآخذ والمرارات، لن نتخلى عن منتخب بلادنا.. وسنسجل حضورنا الزاهي الباهي بكثافة في مباراة الغد.. خاصة وأن أمل الصعود لا تزال فيه بقية..
* للسنغال سبع نقاط.. ولمدغشقر مثلها.. وغينيا ثلاث نقاط.. ونحن بدون رصيد..
* وكما هو معلوم، فإن المطلوب من المجموعة فريقان..
* إذا فزنا على السنغال في مباراة الغد، يتجمّد رصيدها عند السبعة، ونكسب أول ثلاث نقاط..
* ومن المتوقع أن تفوز مدغشقر على غينيا غداً، وتضمن صعودها بعشر نقاط.. ونتساوى نحن وغينيا بثلاث نقاط لكل منا..
* في الجولة الخامسة نلتقي بمدغشقر في أرضها.. وإذا فزنا عليها نرتفع برصيدنا إلى ست نقاط، وتبقى غينيا التي نتوقع خسارتها في نفس اليوم من السنغال؛ في نقاطها الثلاث..
* وإذا تعادلنا مع مدغشقر في الجولة القادمة، وخسرت غينيا من السنغال.. فسنصعد إلى المركز الثالث بأربع نقاط، وتهبط غينيا إلى المركز الأخير بثلاث نقاط..
* في الجولة الأخيرة نلتقي بغينيا في أرضنا.. وإذا فزنا نرتفع برصيدنا إلى تسع نقاط في حالة فزنا على مدغشقر، وإلى سبع نقاط في حالة تعادلنا معها.. وتبقى غينيا في نقاطها الثلاث.. ونضمن بذلك المركز الثالث برصيد تسع أو سبع نقاط.. وهو رصيد كاف للمنافسة على أفضل الثوالث، والصعود إلى النهائيات..
* إذاً المطلوب من صقور الجديان أن يحققوا الانتصار في المباريات الثلاث المتبقية.. أو في مباراتين والتعادل في مباراة..
* ولكن قبل هذا كله، لابد من تعديلات جذرية في تشكيلة المنتخب.. وضم عناصر جديدة من النجوم الذين تألقوا في الدوري، مثل التش وبكري المدينة والتكت ومحمد الرشيد وشيبوب ووليد الشعلة ونزار حامد وحمزه داؤود ومجدي عبد اللطيف وياسر مزمل والنعسان وصهيب الثعلب..
* صولون وبوي وأمير كمال والشغيل ومهند الطاهر ومحمد موسى والسموأل كفاهم….. ما قصروا..
* وبالإضافة إلى ذلك؛ لابد من أن تحضر الجماهير بأعداد كبيرة في مباراة الغد، لتلهب حماس اللاعبين، وتبث في نفوسهم العزيمة والاصرار، خاصة وأن أمل الصعود لن يحيا إلا إذا حققنا الفوز على الثيران..
—————-
آخر السطور
—————-
* صدقوا أو لا تصدقوا… في الوقت الذي كانت بعثة السنغال قد وصلت الخرطوم يوم الأحد وحلت بفندق كورينثيا وخلدت للراحة.. كانت بعثتنا تتجول بين المطارات قبل وصولها المتوقع فجر اليوم الاثنين….. تقولي شنو وتقولي منو؟؟!!
* ما الجديد في لوزان يا مجلس المريخ؟؟
* وراك وراك والزمن طويل..
* وما الجديد في التجديد للاعبين مطلقي السراح؟؟
* وكفى.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك