صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

بهدف الـ8 ثوان.. منتخب مصر يعود من نيجيريا بخسارة وإصابة

3

 

مني منتخب مصر بهزيمته الأولى بقيادة مدربه المكسيكي خافيير أغيري، وجاءت على يد مضيفه النيجيري صفر-1، الثلاثاء، بهدف سجل بعد أقل من 8 ثوان على انطلاق اللقاء الودي الذي يدخل ضمن استعداداتهما لنهائيات كأس الأمم الأفريقية.

ومنذ أن استلم مهامه مع “الفراعنة” خلفا للأرجنتيني هكتور كوبر عقب الخروج من الدور الأول لمونديال روسيا الصيف الماضي، حقق أغيري 4 انتصارات متتالية مع مصر في تصفيات كأس أمم أفريقيا، قبل التعثر للمرة الأولى في مباراة هامشية ضد النيجر (1-1) في الجولة الأخيرة من التصفيات.

وبغياب نجم ليفربول الإنجليزي محمد صلاح، تلقت مصر هزيمتها الأولى مع المدرب المكسيكي على يد نيجيريا بهدف من تسديدة صاروخية من خارج المنطقة لبول أونواتشو، الذي كان يخوض مباراته الدولية الثانية فقط.

ويعتبر هذا الهدف، بصفة غير رسمية، ثاني أسرع هدف على صعيد المباريات الدولية بعد هدف الألماني لوكاس بودولسكي ضد الإكوادور في مباراة ودية عام 2013، بعد 6 ثوان على انطلاق اللقاء (بحسب الاتحاد الدولي فيفا).

وبدا منتخب أغيري بتشكيلته المعدلة مقارنة مع مباراة السبت ضد النيجر، عاجزا عن تهديد مرمى دانيال أكبيي الذي أمضى شوطا أول هادئا تماما، على غرار الحارس محمود عبد الرحيم “جنش” الذي لم يظهر كثيرا باستثناء لحظة الهدف الرائع الذي دخل شباكه.

ولم يتغير الوضع كثيرا في الشوط الثاني رغم التغييرات التي أجراها أغيري ونظيره الألماني غرنوت روهر، لكن في الدقيقة 46 تلقت مصر ضربة أخرى بإصابة قلب دفاع الزمالك محمود علاء في لعبة مشتركة، ليغادر الملعب وقميصه ملطخ بالدماء.

وكانت أبرز فرصة نيجيرية من ركلة حرة قبل 12 دقيقة على صافرة النهاية صدها “جنش”، قبل أن يتحرك المصريون في الدقائق الأخيرة حيث كانوا قريبين من خطف التعادل في أكثر من مناسبة، أخطرها لإسلام جابر، لكن أكبيي تألق في الدفاع عن مرماه (82).

وتلقت مصر الهزيمة الأولى أمام نيجيريا في المواجهات السبع الأخيرة بينهما على الصعيدين الودي والرسمي، وتحديدا منذ الخسارة صفر-1 في الدور الأول لكأس الأمم الأفريقية عام 1990.

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد