صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

بيانكم(بلو) واشربوا(مويتو) !

1

رمية تماس

بابكر مختار

بيانكم(بلو) واشربوا(مويتو) !

*نعم!
*والله حكاية!
*وحكاية يجب أن تدرس في كيفية عدم احترام الضيف واكرامه ومعاملته كما ينبغي ويجب حتى ولو لم تجمعه بك وحدة دين أو لسان أو غير ذلك!
*نعم بيان بائس أصدرته الجامعة التونسية بعد أن صحيت من ثباتها العميق حمل الكثير من لغة التهديد والوعيد المبطن بين سطور البيان الذي جاء في صدره تحميل الصحافة الرياضية وزر تصعيد الأحداث وتسخين الأجواء حسب مضمون البيان قبل لقاء الإياب بالجوهرة واشار البيان إلي ضرورة الالتزام بالروح الرياضي كما استند البيان علي ثلاث قرارات تتمثل في مخاطبة الاتحاد الأفريقي فورا واطلاعه علي الأمر ومخاطبة الخارجية التونسية عبر وزارة الرياضة التونسية وتوجيه رسالة لطاقم التحكيم الرواندي الذي أسندت له إدارة المباراة حتى لا تؤثر الأجواء الساخنة في قراراته!
*نعم..بيان بائس للجامعة التونسية لكرة القدم يشبه أخلاق الجماهير التي تعدت الخطوط الحمراء وألقت القوارير وبعض الأشياء علي افراد السفارة السودانية والبعثة الإدارية في المقصورة اثناء سير المباراة بملعب رادس وقد جاء ذلك علي لسان السيد علي حسن القائم بالأعمال في سفارتنا بتونس في إتصال هاتفي معه من القناة التونسية في نشرة الأخبار وغير ذلك من احتجاز البعثة لأكثر من ساعتين عقب المباراة داخل غرف الإستاد خوفا من تحرش الجماهير رغم أن المباراة إنتهت لصالح الأفريقي بثلاثية مقابل هدف ما يؤكد حقيقة واحدة تقول بأن إنتصار الأفريقي علي الهلال لم يكن يستحقه وإنما سرقه الحكم الجزائري الغربال وضح النهار بركلة جزاء ظالمة وإرهاب فعلي للاعبي الهلال بالبطاقات الملونة والانحياز السافر لأصحاب الأرض!
*بيان بائس وقبيح وغير مبرر للجامعة التونسية تسعى من خلاله لاصطياد أكثر من عصفور بحجر واحد حيث تعمل الجامعة للتشويش لجمهور الهلال ولاعبيه قبل نزال الثار ورد الاعتبار في ليلة الأحد القادم وتعمل على تعطيل الة الهلال الجماهيرية التي تعتبر اقوى أسلحته على الإطلاق بشهادة كل الجماهير الإفريقية بلا إستثناء من واقع تاريخ حافل للجماهير الهلالية بالوقفات الصلبة خلف فريقها في جميع مبارياته وخصوصا تلك التي تحبط بها اجواء التحدي أو التي يكون الرهان فيها على أهلية كبير الكرة السودانية في التأهل للمراحل القادمة أو تلك التى تتعرض فيها فرقته للضيم والظلم داخل المستطيل الأخضر والإساءة والاهانة كما حدث من جماهير الأفريقي بملعب رادس،كما تسعي الجامعة التونسية إلي استباق المستقبل ونقل صورة غير كريمة عن جماهير الهلال للكاف قبل اللقاء تمهيدا لقرارات في رحم الغيب إذا حدثت بعض التفلتات كما حدث في ملعب رادس من جماهير الأفريقي!
*الجامعة التونسية التي اجتمعت برئاسة الجريء وأصدرت حزمة قرارتها لم تكلف نفسها لتقدم اعتذارا صغيرا للسفارة السودانية بتونس على تصرفات الجماهير التونسية التي ألقت على اعضاء السفارة في المقصورة الرئيسة القارورات وبعض الأشياء الاخري ولم تكلف الجامعة نفسها بالاعتذار لنادي الهلال عبر الاتحاد السوداني عن المعاملة غير الكريمة التي وجدها اللاعبون وأعضاء البعثة قبل وأثناء وعقب نهاية المباراة ومع كل ذلك أصدرت الجامعة التونسية لكرة القدم ذلك البيان البائس الذي يؤكد حقيقة عدم إحترام التوانسة لمفهوم أن الرياضة دعوة للتسامح والمحبة وليس ميدانا للاساءة والتجريح والعنصرية..ونعود بإذن الله.
آخر الرميات
*بيان الجامعة التونسية لكرة القدم هزيل وضعيف ينم علي الجهل وعدم الإلمام بأخلاق الشعب السوداني وجمهور الهلال الذي لم يسبق أن تخطى الخطوط الحمراء واساء لضيف نزل في أرض السودان!
*بيان الجامعة التونسية لكرة القدم حكم على الأفريقي التونسي بالوداع مكسورا بحول الله وفي الميدان وبعرق لاعبي الهلال وليس بالتحكيم والطرق الملتوية والاساءات العنصرية حتى من صبية جمع الكرات حول الملعب!
*سيري ويتابع اعضاء الجامعة التونسية وكل أفراد الشعب التونسي الجحيم في الجوهرة الزرقاء ليلة الأحد القادم إن شاء اللة ولكن بأدب تشجيعا للاعبي الهلال ودون إساءة لضيف!
تعالوا بكره!

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد