صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

بيان من لجنة امن ولاية جنوب دارفور حول حادثة اعتداء من مجهولين على شباب فى ملعب كرة قدم بمعسكر كلمة للنازحين

279

 

نيالا : محمدابراهيم

اصدرت لجنة امن ولاية جنوب دارفور بيان حول حادثة اعتداء بمعسكر كلمة للنازحين بمحلية بليل الذي قام به مسلحين مجهولين على شباب فى ملعب كرة قدم فى الجزء الجنوبي لمعسكر كلمة للنازحين ، واكدت لجنة الامن فى بيان لها امس السبت السابع من مايو وفي تمام الساعة السادسة مساء اعتدى مجهولين يركبون عربتين احداها بيضاء اللون والاخري رمادية اطلقوا اعيرة نارية علي مجموعة من الشباب في ملعب لكرة القدم جنوب معسكر كلمة بحسب افادة شهود اعيان واصيب فيها المواطن سليمان ابراهيم وادي ٣٥ سنة يسكن معسكر كلمة والمواطن اسحق ابكر عيسي ادت لوفاتهما وتحرك الجناه جنوبا وفي منطقة الجنائن المتاخمة اطلقوا مره اخري اعيره نارية اصيب جرائها المواطن صدام عبد الله ابراهيم ٣٥ سنه يسكن معسكر كلمة وأدي ذلك لوفاته متأثرا بجراحه واكد البيان فتح بلاغين بقسم شرطة محلية بليل بالارقام٤٠٩/٤١٠ تحت المادة ١٣٠ من القانون الجنائي وتم تحويل الجثامين الي مستشفي نيالا التعليمي لاغراض التشريح.
وقال البيان ان لجنة امن الولاية عقدت اجتماع طارئ امتد لساعات لتقييم الحادث ومتابعة المعلومات عن الجناة حسب افادة الشهود للقبض عليهم باسرع وقت وتقديمهم للعداله وكشف البيان عن تكوين غرفة طواري ومعلومات لهذا الغرض.واشار بيان لجنة امن الولاية الي ان في اليومين الماضيين وقعت بعض الاحداث جنوب الولاية بمحليتي كتيلا والسلام تتعلق بنهب وقتل لعدد من المواطنين وكشفت عن ان لجنة الامن أتخذت عدة قرارات منها تشكيل قوة لتامين حركة المركبات من نيالا الي مدن المحليات الجنوبية والعكس ، تشكيل قوة من عدد خمسة وثلاثون عربة مقاتلة بغرض تمشيط كل مناطق الاحداث بالمحليات الجنوبية لضبط المتفلتين،
واكدت البيان بان الامن والسلم المجتمعي يمثلا الهم الاول والاخير للجنة الامن وتدعو كل المواطنين الي التعاون وتوفير كافة المعلومات التي تقود الي إرساء الامن بكل ربوع الولاية وعدم الالتفات للكثير من الشائعات التي يروج لها ضعاف النفوس من اجل زعزعة الامن والاستقرار بالولاية.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد