صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

بيان هام من نادى المريخ بورتسودان

194

بيان هام من نادى المريخ بورتسودان
——————————————–
حي العرب و القرصنة في زمن حرب الكرامة..!!
—————————————-
يقول الله سبحانه وتعالى
(ولا يجرمنكم شنئآن قوم علي الا تعدلوا.. اعدلوا.. هو اقرب للتقوى) صدق الله العظيم..
وبعد..
ظللنا في نادي المريخ منذ فجر الحركة الرياضية في ولايتنا العزيزة.. نتمسك بثوابت القيم والتربية والفضيلة والخلق القويم.. ونسعي ما اوتينا من قوة علي تماسك لحمة الاخاء الراسخ مع القمة الثلاثية التقليدية بالبحر الاحمر.. التي مثلثها.. المريخ.. حي العرب.. والهلال..!! وظللنا نعلي هذا الاخاء علي كل مكسب.. حتي مصلحة نادينا نفسه..
ولكن.. والبلاد في مواجهة حرب مصيرية.. والاحكام العرفية واعلان حالة الطوارئ.. نفأجا.. بحي العرب.. يمارس قرصنة لا تليق بمكانته الريادية باي حال.. لان ما حدث بخصوص خطف واغواء لاعبنا(محمد محمود الشبلي).. لا يقل قماءة من (سرقة عفش جارك) التي يرتكبها مجرمي تسعة طويلة والكنابي في حق جيرانهم الذين نزحوا او قتلوا في الحرب.. ومن اسف اننا لا نجد تشبيها لحالة قرصنة لاعبنا الشرعي.. سوى القرصنة والنهب في زمن الحرب.. لان الحرب عطلت النشاط الكروى بالكامل لكل الدرجات بالسودان.. ومنها الدرجة التي ينافس المريخ بورتسودان.. فيها..
.. ليبقي السؤال المطروح علي كل الجهات العدلية.. هل ما قامت به الادارة العرباوية جهل بقانون اعلان الاحكام العرفية التي تعطل تلقائيا كل شئ.. بما فيها فترة سريان عقود العمل؟؟ اما انها سرقة ازدراءا للقانون.. و دوس بالحذاء علي اخلاق ونبل التربية الموروثة للوسط الرياضي السوداني..
ونحن في مجلس ادارة المريخ.. اذ نعلن اسفنا العميق لهذا الفعل القمئ والسلوك الانتهازى بالغ الدمامة من بعض اداريي العرب.. نؤكد اننا لن نسمح بانتهاك القوانين او ازدراء اخلاق ونبل الرياضة.. ولا اغتصاب حق نادينا.. ولو.. اجبرنا علي الطيران الي(كاس).. عبر كل مراحل التقاضي..
نكرر اسفنا العميق لان بعضهم .. بازدرائهم للحقوق والاخلاق وبانتهازية تذكرنا بممارسات جنود الميلشيا.. جرونا الي صراع قانوني ومبدئي لن نتوقف منه الا بحقنا الدستوري والادبي كاملا..
وشكرا.. والسلام عليكم ورحمة الله!!

مجلس ادارة نادي مريخ بورسودان
6/6/2024

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد