صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

تااااااااااااااااااااني…

625

وكفى

إسماعيل حسن

تااااااااااااااااااااني…

 

* قرأت أمس خبراُ منسوباً لأحد المواقع الإلكترونية، أتمنى من قلبي ألا يكون صحيحاً..
* يقول الخبر: بارك قطب المريخ ورئيس النادي السابق محمد الياس محجوب، خطوات الحراك المريخي.. وكشفت المتابعات أن الحراك نصّب حازم مصطفي رئيسا لنادي المريخ، عبر لجنة تطبيع، يتم تسليمها للاتحاد العام للمصادقة عليها..
* وحصل عصام الحاج على مقعد نائب الرئيس.. وعبد الصمد أميناً للمال.. وصديق على صالح أمينا عاماً. وعضوية عصام أمين.. وجلال عبد الماجد.. وزروق.. وعوض الجيد سليمان.. والكابتن محمد موسي.. وطارق التني.. وعمر حجوج.. وعادل ابوجريشة ممثلا لقدامي اللاعبين..
* وهنا نؤمن على أنها جميعاً؛ كوادر لا غبار عليها.. وبحجم المريخ.. ولكن يبقى السؤال لماذا تكون المباركة من الرئيس الأسبق محمد الياس محجوب وحده؟؟
* مع احترامنا الكامل له، والذي لا يخفى عليه؛ كان من المفترض أن تكون المباركة من مجلس الشورى كمنظومة، لا من الرئيس فقط..
* السؤال الثاني.. بأي منطق تم اختيار حازم مصطفى رئيساً وعصام الحاج نائبا له..؟؟!!
* لو بمنطق إنو حازم هو صاحب “المال”،.. تبقى يا أب زيد كأنك ما غزيت.. وتبقى الساقية لسه مدورة..
* العكس هو الصحيح… عصام الحاج رئيساً، وحازم مصطفى نائباً له..
* وشخصياً لا أعتقد أن حازم مصطفى كان سيرفض أن يكون نائباً لعصام الحاج، طالما أنه الأجدر منه بهذا المنصب..
* وما كان سيرفض لأنه ياما دعم المريخ عينياً ومادياً من خارج المجلس.. وبالتالي لن يجد غضاضة في أن يدعمه من داخله في منصب نائب الرئيس..
* وشخصياً أيضاً… متأكد وواثق من أن حازم لم يفرض على الحراك أن يكون الرئيس، إنما هم أصحاب العقول المتحجرة الذين لا يزالون يعتقدون أن الرئيس يجب أن يكون من أصحاب المال، حتى إذا لم يكن يتمتع بالكفاءة اللازمة في مجال الإدارة الرياضية..
* عموماً من مصلحة حازم أن يكون نائباً الرئيس لا رئيساً.. حتى لا يكون في وش المدفع وهو حديث عهد بالعمل الإداري في ناد رياضي..
* فعلها قبله جمال الوالي.. ورغم الحب الذي وجده من الرياضيين أجمع.. والمليارات التي وهبها للمريخ.. والعلاقات والاخلاق النبيلة التي كان يتمتع بها، عانى ما عانى.. وقدّم استقالته أكثر من مرة، قبل استقالته النهائية الأخيرة.. فهل يتوقع حازم أن يجد الطريق أمامه مفروشاً بالورود ولا يعاني؟؟!!
* عاني جمال ولم يستطع التعامل مع هذا الوسط لأنه دخله رئيساً لأعظم ناد في السودان، بدون سابق خبرات، ولم ينجح إلا بعد ست أو سبع سنوات تقريباً..
* ولو تدرج، لنجح من أول سنة أو سنتين بالكتير..
* نعلم أن لجنة التطبيع لجنة مؤقتة، ولمهمة محددة.. ولكن بالتأكيد لا يخفى علينا، أنها نواة للمجلس المرشح للفوز في الجمعية الإنتخابية بالتزكية…
* ويقيني لو أنها جاءت بنفس هذا التشكيل ولكن برئاسة عصام الحاج وحازم نائباً له، لاقتنعنا بأنها لجنة مثالية..
* عموماً ليت حازم مصطفى – من أجله وأجل المصلحة العليا لنادي المريخ – يبادر من تلقاء نفسه، بتوجيه لجنة الحراك، إلى تحويله نائباً لعصام الحاج، بدل العكس…
* اللهم قد نصحته…. اللهم فاشهد…
* وكفى.

قد يعجبك أيضا
2 تعليقات
  1. رفعت عثمان يقول

    مشكلتك ياسمعة بتصدق اي شتلة من الصحف الهلالية ودة مشكلة الصحفي المريخي ياخي ما ممكن خبر ناديك تسمعو من الناس البكرهو المريخ

  2. صلاح يقول

    الهلال عامل ليكم هلوسة، لو جات صاقعة من السماء حاتقولوا جابها الهلال

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد