تاني وين نلقه تاني وين نلقه

0
458

أضرب وأهرب

عبد المنعم شجرابي

× ازداد عدد الباعة بالتقاطعات واشارات المرور ونشطت تجارتهم وهناك من ينظر الى مشاهدتهم من الجانب السالب باعتبارهم معرقلون للانسياب المروري أو واضعون انفسهم امام الخطر وخالقون نوعاً من الزحام.. وهؤلاء اذكرهم ان هؤلاء الباعة معظمهم طلاب هم الآن في اجازة مدرسية يعملون خدمة يمين وعرق جبين ليوفروا لانفسهم ما يستطيعون من مال.. اعانهم الله على ماهم فيه..!
× قوية مثيرة.. هجمة هنا وأخرى هناك.. فرصة تهدر هنا واخرى هناك.. وهدف في المرمى الشمالي ومثله بالمرمى الجنوبي.. حركة ونشاط وسباق وتسابق وجري ومطاردة وضغط وحصار وفك حصار وتمدد وانكماش ودفاع وهجوم بالعمق والاطراف ولعب على المرتدات.. وحلاوة وطلاوة انتهت بالضربات من منطقة الجزاء.. هكذا كان لقاء الهلال والهلال في مباراة هي حقيقة نهائي كأس السودان ويا سلام على الهلالين ياسلام ياسلام..!
× اطهر الطاهر لا يلام والمدرب اشركه بعد غياب طويل فقد فيه حساسية المباريات ووليد علاءالدين يلام لا لادائه الباهت ولكن للشريط الأحمر على حذائه ويا دائرة الكرة ده شيء لا يشبه الهلال والطاهر سادومبا الرسم البياني لادائه في ارتفاع مستمر من مباراة لاخرى.. اوتارا “زول بلدي” في ثياب الاجنبي.. الثعلب “تعلب” وشرس ومزعج ويبقى جمهور الهلال وعلى رأسه الالتراس هو نجم المباراة وكل مباراة.. بل نجم الموسم بلا استثناء..!
× فرقة منظمة.. منسجمة متناغمة.. فرقة متكاملة الخطوط بلاعبين اساسيين اكفاء ومثلهم في دكة البدلاء وهلال كردفان الذي واجه الهلال “سيد الاسم” ما فيه كلام ولا عجب ان تقدم ثم تقدم واصل المباراة الى ضربات الحظ الترجيحية “هاردلك” للفرقة التي ابلت بلاءاً حسناً متقدماً مع رصيفه الاهلي شندي كقوى حديثة على حساب المريخ القوى التقليدية والتي كانت واخاف ألا تكون كما يقول واقع الحال..!
× أراه محظوظاً بتقدير ممتاز ورتبة جنرال وحظه لا يفارقه حتى في الخسارة فالمريخ المحظوظ خرج بخسارة هدفين فقط امام الهلال بدلاً من نصف دستة من الاهداف وخرج بربع دستة من الارسنال شندي بدلاً من دستة اهداف.. والمريخ المحظوظ جداً ورفيق الحظ وصديقه لو لم يكن كذلك لواجه الهلال في كأس السودان الهلال أو هلال التبلدي ومع احترامنا للاهلي شندي فالأحمر كان يحتاج لو حدث هذا لحاويات لحمل الاقوان فباركوا للمريخ حظه كأول فريق له قنطار حظ بلا درهم شطارة..!
× التكتكة والغربلة والتشتشة والشقلبة والمفردات التي ساقها الاعلام المريخي للاعبيه التكت والغربال والتش والعقرب احسبها هي التي “لحست” هؤلاء اللاعبين وحولتهم الى اشباح وجعلت بعضهم اشعار خصم على فريقه واشعار اضافة لخصمه وانتهى موسم المريخ بلا تكتكة ولا غربلة ولا تشتشة ولا شقلبة وخرج المريخ في شهر المولد من مولد البطولات بلا حمص ويا حليل المريخ الذي كان..!
× وكيف لا يهزم المريخ وهناك من يتحدث بكل الجهل عن انطوان الهلال الذي كان السبب في هزيمته وكأن الانطوان اشرف على التمارين ووضع التشكيلة وكان الاداري والمدرب واللاعب والغاهم جميعاً وهزم المريخ “بالريموت كنترول” كيف لا يهزم المريخ وهذا الصحفي الذي لا يفرق بين “البخسة والبرميل” يرى ويحكم وينشر بهذا المنظار الجاهل وينقل بهذه القناعة والبضاعة الفاسدة لاعبي المريخ من هزيمة الهلال الى هزيمة جديدة امام الارسنال.. ويا عجبي من جهل يسير على قدمين ويتجول بين البخسة والبرميل..!
× فرح المتآمرون على مجلس المريخ لنتيجة مباراة شندي.. فرح هؤلاء والأحمر يسقط بالثلاثة امام الارسنال ليتخذوا النتيجة مدخلاً مكشوفاً للعمل على اسقاط المجلس بزلزلة الارض من تحته جاعلين هذه الخسارة مبرراً لاجبار رجالاته على الاستقالة والعودة بالسيد جمال الوالي على رأس لجنة تسيير أو بمعنى اوضح العودة للجنة السابقة.. نعم جديد المريخ في قديم يعاد والقديم نفسه ترك خمسة واربعين ملياراً من الديون ولا أفاد ولا استفاد..!
× المريخاب الذين حزنوا على هزيمة فريقهم المذلة من الاهلي شندي اصطحب حزنهم هذا ارتياح كبير لعدم مقابلة الهلال في لقاء جديد يجدد عليهم احزان اللقاء السابق مقلباً عليهم المواجع.. هذا اللقاء الذي كان فاحة حزنهم بأرض الجعليين وبالمقابل ارتفعت درجات الحزن اكثر واكبر عند الاهلة على “طيران” المريخ من كأس السودان وعدم مقابلته من جديد.. فانتصار الأزرق عندها كانت ستتحدث به الركبان.. باختصار حظنا السيء في الهلال عاوز كده ومعذرة للفنان القامة الصديق العزيز كمال ترباس وأنا أردد مريخ زي ده تاني وين نلقه.. تاني وين نلقه..!

 

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html
3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details…

13230 حملو التطبيق

على متجر mobogenie

http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-357365…
5000+ حملوا التطبيق

 

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك